مراجعة Infinix GT 10 Pro 5G .. هاتف قوي للألعاب بسعر أدنى من المتوسط !

مراجعة Infinix GT 10 Pro 5G .. هاتف قوي للألعاب بسعر أدنى من المتوسط !

تنوّعت هواتف infinix في الفترة الأخيرة وأحاطت بكامل احتياجات المستخدمين على اختلافها، فمنها من ركّز على قوة الأداء، وتفاصيل نظام التصوير، والتخلّص من التطبيقات عديمة النفع ومنها من اكتفى بالمواصفات الدنيا مقابل السعر الرخيص، أما عن الطراز GT 10 Pro فقد دخل عالم الألعاب بأداءٍ لا يقلّ عن سواه من الهواتف المتوسطة العليا، وشاشة كبيرة، وكاميرات بالغة الدقة، وتجهيزات مادية قادرة على دخول المنافسات.

محتويات علبة الهاتف

أرفقت إنفينكس هاتفها الأخير Gt 10 Pro بصندوق يحتوي على صندوقين صغيرين، تم تخصيص أحدهما لأول 5000 عميل يشتري الهاتف، حيث يحتوي على مشغلاتٍ للألعاب على جانبيّ الهاتف، وقفازاتٍ للأصابع، وحقيبةٍ صغيرةٍ يمكن استخدامها لتجميع ملحقات الألعاب، ذلك بالإضافة إلى دليلٍ صغيرٍ لمعرفة كيفية استخدام هذه الملحقات، أما عن الصندوق الآخر فيأتي بقابس للشحن بقوة 45 واط، وغلاف للهاتف، وغطاء شفاف للشاشة، وكابل من نوع USB-C، وأداة لإخراج بطاقة سيم، ودليل للاستخدام السريع، وما إلى ذلك.

ويمكن لمستخدمي هذا الهاتف أن يستعينوا بالصندوق الإضافيّ كمكبر للصوت.

تصميم أقرب إلى هواتف Nothing الشفافة

يمتلك الهاتف infinix GT 10 Pro غلافاً شفافاً في الخلف على غرار ما ورد من هواتف نوثينغ، ولكنه ليس زجاجياً كما المعتاد بل تم تصنيعه من مادة البولي كربونات التي تجعله عرضةً للتلطّخ الطفيف ببصمات الأصابع إن تم استخدامه دون الواقي الشفّاف المرفق مع الهاتف، كما جرى تضمين هذا الغلاف ببعض الخطوط البرتقالية في الداخل وتلوّنت بقية الأجزاء بتدرّجات اللون الأزرق، واتّخذت وحدة الكاميرا نفس المنحى اللونيّ، مستقرةً في الزاوية العلوية اليسرى، حيث جاءت بثلاث كاميراتٍ تنقسم إلى اثنتين كبيرتين وعدسةٍ صغيرةٍ في الجوار، ولم تحاط وحدة الكاميرا بأيٍ من النتوءات البارزة عن الغلاف الخلفيّ للهاتف، وهذا ما يساعد الهاتف على الاستقرار عند وضعه على سطحٍ أفقيّ، بينما تبدو واجهة الهاتف الأمامية مسطّحةً ومتناسقةً مع حجم الشاشة، ويحيط بها الإطار المعدنيّ على جوانب الهاتف.

وقد اتّبع GT 10 Pro نهج الهاتف الشفّاف Nothing Phone 2 في إضاءة خطوط LED المتفاوتة ضمن غلافه الخلفيّ، إذ تحتوي وحدة الكاميرا على 5 خطوطٍ تومض قليلاً أثناء عملية الشحن، ومع ورود الإشعارات، والمكالمات الهاتفية، كما تومض بطريقة تتوافق مع الموسيقى المشغّلة على الهاتف.

تحيط بشاشة الهاتف حوافٌ رقيقةً جداً من كافة الأطراف، فيما تشغل الكاميرا الأمامية جزءاً دائرياً صغيراً من الحافة العلوية لهذه الشاشة، وتقع أزرار التحكم في الصوت والطاقة على الجانب الأيمن للهاتف، بينما ينفرد الجانب الأيسر بالفتحة المخصصة لبطاقة سيم، وتضمّ الحافة السفلية كلاً من المكبر الصوتي، والمنفذ USB-C، والمكيروفون، ومقبس السماعات، وفي الجانب العلويّ المقابل سنعثر على المكبر الصوتي الثاني والميكروفون الثاني أيضاً، وبالإجمال بلغ وزن هذا الهاتف 187 جراماً، مع سماكةٍ تساوي 8.1 مم، ويتوفر أخيراً باللونين الأسود المتدرّج والفضيّ المتدرّج.

شاشةٌ سلسة، كبيرة الحجم

يعرض الهاتف infinix GT 10 Pro محتوياته بمعدل التحديث 120 هرتز، عبر لوحة AMOLED، يبلغ قياسها 6.67 إنش، وتعمل بالدقة FHD+، كما تدعم هذه الشاشة معدل الاستجابة اللمسية 360 هرتز، وتقوم بتفعيل 900 وحدة إضاءة في ذروة السطوع، ومع هذه المقوّمات سيكون العرض سلساً جداً، ومناسباً لتجارب اللعب، حيث تعمل بعض التطبيقات وفق معدل التحديث 60 هرتز، بينما يمكن التبديل في بعضها الآخر ما بين معدلات التحديث 60 و90 و120 هرتز أو تفعيل وضع التحديث التلقائيّ.

وقد تبدو مجموعة الألوان الأساسية (الأخضر والأزرق والأحمر) أكثر زهوّاُ من المعتاد على هذه الشاشة، وذلك بفعل النطاق الديناميكيّ متوسط الأداء، حيث تتحوّل الظلال في ظروفٍ معينةٍ إلى ألوانٍ معتمةً جداً، كما عجزت بعض تطبيقات الهاتف مثل Netflix و Prime Video، عن دعم HDR واكتفت بالتقنية Widevine L1 لعرض محتوياتها بالدقة HD، ولحل مشاكل الألوان في هذه الشاشة يمكن للمستخدمين أن يختاروا واحداً من أوضاع التلوين المتوفرة في الإعدادات والتي تشمل كلاً من الوضع الزاهي والأساسيّ الذي يتسبّب في بعض مشاكل التلوين خلال الاستخدام العاديّ، بينما يقوم بإظهار محتويات اللعب على نحوٍ مناسبٍ تماماً.

تفاصيل نظام التصوير ودقة الكاميرات

تبدأ عدسات التصوير في الهاتف infinix GT 10 Pro بالكاميرا الأساسية ذات الدقة 108 ميجا بكسل، والتي تدعم بدورها ميزة التركيز التلقائيّ PDAF، وتقوم بالتقاط الصور من فتحة العدسة 1.75 إنش، بينما تعمل بقية العدسات بدقة 2 ميجا بكسل، وتقتصر على مستشعرٍ لقياس العمق، وآخر لتصوير لقطات ماكرو.

ومع استخدام المستشعر الأول 108 ميجا بكسل، سنحصل على صور جيدة فعلياً عند توفر الإضاءة في المكان، وذلك من ناحية النطاق الديناميكيّ والألوان، حيث تعمل كاميرا الذكاء الاصطناعيّ بالشكل الافتراضيّ على استخدام خوارزميات الذكاء وتقنياته الحديثة في تعزيز الألوان، وزيادة عمقها بعض الشيء، بينما تبدو الألوان طبيعية مع إلغاء تنشيط الوضع AI، وعند حلول الليل، لا تنخفض جودة العرض كثيراً، ولكن تقلّ التفاصيل مقارنةً بالصور التي يتم التقاطها نهاراً، إذ يقوم الوضع الليليّ المخصص بعمله على أكمل وجه فيحسّن الصور المعتمة.

وبالنظر إلى الجودة المتدنّية لصور العدسات 2 ميجا بكسل، فلا يمكن الاعتماد على أيٍّ منهما وفي أي ظرفٍ كان، بينما تبلي الكاميرا الأمامية حسناً في التصوير بدقةٍ تساوي 32 ميجا بكسل، فيمكنها الوصول إلى العمق الصحيح والطبيعيّ للألوان والوجوه، ولا يظهر أثر تجميلها بشكلٍ واضح، كما سيحصل المستخدم على الكثير من التفاصيل الشخصية مع تفعيل الوضع بورتريه، فيتم خلاله التركيز على الهدف وطمس الخلفية.

أداء الهاتف infinix GT 10 Pro

بعد إطلاق ميدياتيك لشرائحها الأخيرة MediaTek Dimensity 8050 ، كان الهاتف GT 10 Pro أول من حصل على هذه الشرائح وقام باستخدامها لصالح تجارب اللعب، حيث تتألف من النواة الأساسية Cortex ARM A78 والتي تعمل بتردد 3.0 جيجا هرتز، وثلاث نوى من النوع Cortex A78 بتردد 2.6 جيجا هرتز، وأربعة نوى أخرى Cortex A55 بسرعة 4.0 جيجا هرتز، كما أرفقت هذه النوى بذاكرة عشوائية تبلغ سعتها 8 جيجابايت، وأخرى للتخزين بسعة 256 جيجابايت، بينما تدعم الأخيرة خاصية الذاكرة الافتراضية 8 جيجابايت، وبالتالي يمكن الجزم بسلاسة الهاتف مع الأعمال الاعتيادية، حتى في حال تعدّد المهام، فلا تأخير يظهر أثناء العمل ولا أي تباطؤ في الإطارات خلال جلسات اللعب الطويلة رغم تعيين الإعدادات في مستوياتها القصوى.

على الجانب السلبيّ، ومقارنةً بهواتف الألعاب الأخرى، لا يحتوي infinix GT 10 Pro على أي نظام للتبريد، ولكنه يعوّض عن ذلك بقدرة المعالج على تشغيل الألعاب طويلاً دون أن ترتفع درجة حرارة الهاتف كثيراً.

ولاستخدام مشغّلات اللعب الجانبية، يمكننا تثبيتها على الجانب الأيمن للهاتف عند وضعه بالشكل الأفقيّ، ومن ثم ربطها بالإعدادات الخاصة باللّعبة، لنكون بعد ذلك قادرين على الجري والطيران داخل اللعبة، والتحرّك بسلاسةٍ كبيرةٍ للغاية، كما بوسعنا أيضاً استخدام قفازات الأصابع للتحكم بالحركة الدقيقة على الشاشة دون التأثّر بعرق اليدين في الأجواء الحارة.

نظام التشغيل وواجهة الاستخدام

تم تشغيل الهاتف infinix GT 10 Pro بواجهة الاستخدام XOS 13 والتي تعتمد على أساسيات النظام Android 13، وتخلو من تطبيقات bloatware نادرة الاستخدام، على خلاف ما تأتي به الهواتف الرخيصة الأخرى، كما تختلف إجراءات هذه الواجهة عن سواها من الهواتف الأخرى، فعند التمرير من اليسار إلى اليمين يقوم هاتف إنفينكس بعرض آخر التطبيقات المشغّلة، ووقت تشغيل الشاشة، وغيرها الكثير، ومن خلال تمرير ثلاثة أصابع من الأعلى إلى الأسفل على الشاشة سيتم التقاط لقطة شاشة.

وقد وعدت إنفنكس بتحديث وحيد للنظام الرئيسيّ في هذا الهاتف، واثنين لتصحيح أمان الواجهة.

كم تدوم بطارية الهاتف infinix GT 10 Pro

لهذا الهاتف بطارية بسعة 5000 ميللي أمبير، تستقبل طاقة الشحن السريع بقوة 45 واط، ومع استخدام الشاحن الموافق 45 واط، يتم شحن البطارية خلال ساعةٍ واحدةٍ فقط، وبعد ذلك تستمر في العمل حتى نهاية اليوم الكامل، مع تشغيل البريد الالكترونيّ، وبعض الفيديوهات، وتقليب الصور، واختبارات الأداء، وحتى الألعاب بين الحين والآخر حيث لم تستهلك جلسة اللعب لمدة 20 دقيقةً سوى 6% من طاقة البطارية.

الخلاصة

وصل الهاتف infinix GT 10 Pro إلى مستويات الأداء المطلوبة من هاتفٍ متوسطٍ للألعاب، ولم يتنازل عن خيارات التخزين الواسعة والعرض السلس بالغ الدقة، أو حتى الإعدادات المرتفعة لمعدل التحديث وتحسينات واجهة الاستخدام، ولكنه تخلّى في المقابل عن جميع ما يذكر في أنظمة التصوير الحديثة، من عدساتٍ للتقريب والتثبيت وما إلى ذلك كما توقّف عند إضاءة خطوط الليد العشوائية في الخلف بدلاً من الدخول في التجارب الغامرة لتصميم الهواتف الشفافة، ونتيجةً لكل ما سبق تم تحديد سعره أخيراً بما يقارب 330 دولار.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp