Samsung تقوم بإجراء تغيير جذري في سياستها الإنتاجية وابتعاد تدريجي عن فيتنام يلوح في الأفق!

Samsung تقوم بإجراء تغيير جذري في سياستها الإنتاجية وابتعاد تدريجي عن فيتنام يلوح في الأفق!

إذا كنت تمتلك هاتفًا ذكيًا من Samsung فهناك احتمال كبير أن الجهاز قد تم تصنيعه في فيتنام، ولكن من المرجّح أن يتغيّر ذلك في المستقبل، حيث يقال إن شركة Samsung تريد تقليل اعتمادها على فيتنام في عملية الإنتاج وتنظر الشركة إلى الهند وإندونيسيا كمراكز إنتاج بديلة ومن المتوقّع أن يقع الاختيار على الهند، بالحديث حول الأرقام فإنّ إنتاج الشركة في عام 2021 يتوزّع على الشكل التالي، تمثل فيتنام 60% من إنتاج الهواتف الذكية لشركة Samsung، تليها الهند بنسبة 20% ومن ثم إندونيسيا بنسبة 4%، وتقوم الشركة عادةً بتصنيع 182 مليون هاتف ذكي سنويًا في فيتنام وحدها، ولكن بحلول العام القادم تهدف Samsung إلى خفض هذا الرقم إلى 163 مليون هاتف ذكي سنويًا.

وبالمقابل فإنّ الشركة تقوم بتصنيع 60 مليون هاتف سنويًا في الهند، وبحلول عام 2022 تريد Samsung زيادة هذا الرقم إلى 93 مليون وحدة سنويًا.

blank

قبل انتشار الوباء كانت Samsung في طريقها لزيادة الطاقة الإنتاجية في الهند إلى 120 مليون هاتف ولكن يبدو أنّها لم تنجح في ذلك ولن تنجح أيضًا في الوصول إلى 93 مليون هاتف وإنّما استقرّت في النهاية على إنتاج 19 مليون هاتف إضافي في الهند، أمّا بالنسبة لإندونيسيا حيث تنتج Samsung ما يقارب 10 ملايين هاتف سنويًا تهدف Samsung إلى زيادة الإنتاج إلى 18 مليون هاتف سنويًا.

بمجرد أن تكمل Samsung عملية إعادة الهيكلة هذه ستكون فيتنام مسؤولة عن 50% من إنتاج الهواتف الذكية، وستزيد الهند حصتها الإنتاجية إلى 29% بينما ستشهد إندونيسيا زيادة قليلة حيث ستمثّل الهواتف المُصَنّعة في إندونيسيا ما يقارب 6% فقط، وقد خصّصت Samsung ما يقارب 140 مليون دولار لتسهيل هذا التوسّع حيث ستدفع الشركة 90 مليون دولار للتوسّع في الهند و 50 مليون دولار مقابل زيادة القدرة الإنتاجية في إندونيسيا.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp