معايير Geekbench تثبت تقدّم الشرائح M1 Max على سابقاتها في حواسيب MacBook Pro

معايير Geekbench تثبت تقدّم الشرائح M1 Max على سابقاتها في حواسيب MacBook Pro

أعلنت أبل في بداية هذا الأسبوع عن طرازيها الجديدين 14 و16 إنش من الحاسب MacBook Pro، وقد جرى تشغيلهما بشرائح أبل الأحدث M1 Pro و M1 Max.

وفي الاختبارات الأولى للشرائح M1 Max جاءت بضعف أداء الشرائح الأساسية M1، كما أظهرت نتائج Metal التابعة للمعايير Geekbench 5، بأن شرائح هذا العام أسرع في إنتاج الرسوميات بمقدار 181% بالمقارنة مع وحدات الرسوم التي وجدت سابقاً في الطراز الأول 16 إنش من الحاسب MacBook Pro، وبالتحديد قد أحرزت شرائح أبل الأحدث حوالي 68870 نقطةً في اختبار الرسوميات وذلك بفضل الذاكرة العشوائية الكبيرة لهذه الشرائح والتي تبلغ سعتها 64 جيجابايت، أما عن الوحدات Radeon Pro 5300M من AMD التي وجدت سابقاً في الطراز الأساسيّ من MacBook Pro، فقد اقتصرت على 24461 نقطةً فقط في ذات الاختبار.

ومع هذه الأرقام استطاعت الطرازات الجديدة من MacBook Pro أن تصل إلى مستويات iMac Pro والذي تم تجهيزه بوحدة الرسوميات AMD Radeon Pro Vega 56.

أما عن الشرائح M1 Pro فتحتوي على 14 و 16 نواةٍ لوحدة معالجة الرسوميات بينما جاءت الشرائح M1 Max بما يساوي 32 نواةً لهذه الوحدة مع ذاكرةٍ موحّدة وهذا يعني بأنها تشارك بياناتها مع 32 أو 64 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائية المخصصة لمعالجة الرسوم فقط، كما أشارت أبل بأن سرعة نقل البيانات إلى هذه الذاكرة قد وصلت إلى 400 جيجابت في الثانية، وهذا ما يجعل من MacBook Pro حاسباً مثالياً تقريباً للمهام المكثّفة.

وقد فتحت أبل أبواب الاستقبال أخيراً للطلبات المسبقة على هذه الحواسيب، ومن المتوقع أن يتم شحنها إلى المشترين للمرة الأولى خلال الأسبوع المقبل.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp