مراجعة هاتفي Google Pixel 7 و Pixel 7 Pro .. ميزات رقمية جديدة، وتقدّم في التصوير

مراجعة هاتفي Google Pixel 7 و Pixel 7 Pro .. ميزات رقمية جديدة، وتقدّم في التصوير

خالفت هواتف بكسل لهذا العام ما هو مألوف من الهواتف الذكية الاعتيادية، فألمّت بقواعد التصميم الجديدة، والميزات المطوّرة والمواصفات الأفضل من السابق، كما حسّنت جوجل من قدرات شرائحها الخاصة Tensor G2، فانعكس ذلك إيجابياً على إدارة المهام، وإمكانيات الهاتفين Pixel 7 و Pixel 7 Pro في التقاط صور أقرب إلى الواقع، هذا فضلاً عن تزويد كلا الطرازين بشاشة العرض الدقيقة، وغيرها من الخدمات التي سيتم التحدّث عنها مفصّلاً في السطور التالية.

تحسينات في التصميم، وميزات طال انتظارها

لم يأت الهاتفان Pixel 7 و Pixel 7 Pro بالكثير من تغييرات شاشة العرض مقارنةً بما كانت عليه في العام الماضي، فجاء الطراز Pixel 7 بشاشة OLED يبلغ قياسها 6.3 إنش، لتعرض محتوياتها وفق معدل التحديث 90 هرتز بينما حصل الهاتف 7 Pro على ذات اللوحة بقياس 6.7 إنش، إلا أنها تدعم معدل التحديث الأكبر 120 هرتز، ما يعني أنها أكثر سلاسةً في التمرير وعرض الرسوم المتحركة.

كما صرّحت جوجل بأن شاشات هذا العام أكثر سطوعاً من شاشات Pixel 6 و Pixel 6 Pro بنسبة تعادل 25%، وهذا ما يسهّل استخدام الهواتف في ضوء النهار الساطع.

يحتوي كلا الهاتفين Pixel 7 و 7 Pro شريطاً أفقياً بارزاً يمتدّ على عرض الواجهة الخلفيةّ، ويضمّ جميع الكاميرات، إلا أنه خالف قاعدة اللون الأسود التي سادت في هواتف العام الماضي، فتم تصنيعه لهذا العام من الألمنيوم اللامع المصقول للطراز 7 Pro والألمنيوم ثابت اللون للهاتف Pixel 7، حيث أصبح أكثر عرضةً لجمع الغبار هذه المرة، ولهذا فمن الأفضل لنا استخدام الهاتف ضمن غلافه الواقي الذي يحمي واجهته الخلفية اللامعة من انطباع بصمات الأصابع، كما يسهل علينا التحكم في الهاتف وأطرافه المنحنية.

يدعم هذان الهاتفان معيار IP68 لمقاومة الماء والغبار، وقوة الشحن السلكيّ السريع 30 واط، وكذلك قوة الشحن اللاسلكي 12 واط عبر قواعد الشحن Qi، بينما يفترقان في دعم الشحن اللاسلكيّ السريع فيقوم الهاتف Pixel 7 Pro باستقبال الطاقة من شاحن جوجل المنفصل Pixel Stand بقوة 23 واط، متفوّقاً على الطراز Pixel 7 ذي القوة 20 واط.

لم تضمّن جوجل شاحناً في علب هاتفيها الجديدين Pixel 7 و 7 Pro، ولكنها عوّضت ذلك بمنح كليهما فتحةً مخصصةً لبطاقة SIM، مع دعم خدمة البطاقة الرقمية eSIM على غرار هواتف iPhone الأخيرة، كما تجدر بنا الإشارة إلى دعم هذين الهاتفين لخدمة البطاقة المزدوجة في حال استخدام البطاقات الفعلية والرقمية في ذات الوقت.

وقد شملت تحسينات Pixel 7 و7 Pro زوجاً من طرق إلغاء قفل الهاتف، فهنالك طريقة التعرّف على الوجه، ومستشعر بصمات الأصابع الجديد أسفل الشاشة، حيث كان الأخير بطيئاً في العام الماضي، بينما تم تحسين استجابته وسرعته لهذا العام بنسبة 30%، ولا يزال معتمداً على ماسحٍ بصريٍّ يومض بضوءٍ خفيفٍ أسفل الشاشة.

من ناحيةٍ أخرى، أفادت جوجل بأنها تستخدم مودماً جديداً للاتصال في الهاتفين Pixel 7 و 7 Pro، فيما أشارت اختبارات الاتصال إلى انقطاع حديث المتصل بين الحين والآخر، وبناءً على ذلك وعدت الشركة المصنّعة بميزةٍ مستقبليةٍ تدعى clear calling أو الاتصال الواضح لهاتفيها الأخيرين، وهذا لإصلاح مشاكل انقطاع الاتصال، وسماع حديث المتصل بشكلٍ جيدٍ أثناء الضجيج.

كفاءة هواتف جوجل الجديدة في أداء المهام

تدعم شرائح هذين الهاتفين  Tensor G2 تفعيل ميزات المساعدة الرقمية وميزة التعرّف على الكلام، حيث يمكننا الاتصال آلياً بإحدى المتاجر وذلك بمساعدة الميزة Direct My Call والتي تظهر لنا بعض المقترحات على الشاشة لاختيار أحدها حتى قبل البدء بالتحدّث.

كما تعمل هواتف بكسل الجديدة على تدوين المقاطع الصوتية التي يرسلها المستخدم كرسائل بشكلٍ تلقائيٍّ، ويزيد على ذلك بعض التحسينات الطفيفة الأخرى، كالإعدادات الأفضل لتوقعات الطقس، ومؤشرات المساعد الرقميّ التي تظهر على شاشة القفل والشاشة الدائمة.

ولكي يتم استخدام Pixel 7 و Pixel 7 Pro بالشكل السليم فعلينا منح الأذونات لكلٍّ من خدمات فريق الدعم الخاص بجوجل، وكذلك خدمات جوجل بلاي، والموافقة على سياسة الخصوصية التابعة إلى الشركة المصنّعة، ويعني كل ما سبق بأن هذين الهاتفين سيقومان بتثبيت وتحديث كامل التطبيقات تلقائياً وربما يتم الأمر باستخدام بيانات الهاتف المحمول.

كما يتطلب تشغيل المساعد الرقميّ Google Assistant على شاشة قفل الهاتف، موافقة المستخدم على منح الأذن لجوجل بجمع معلومات التطبيق وجهات الاتصال من الهاتف وهذا ينطبق أيضاً على بعض التطبيقات الأخرى من أمثال Google Wallet.

أداء متقدّمٌ لكاميرات التصوير

لم يتغيّر مستشعر التصوير الرئيسيّ لدى الهاتفين Pixel 7 و 7 Pro من العام الماضي، حيث يعمل في كلا الهاتفين بدقة 50 ميجا بكسل، وفق فتحة العدسة f/1.85، بينما أضيفت لهذا المستشعر كاميرا التصوير فائقة العرض بدقة 12 ميجا بكسل، وتميّز الطراز 7 Pro عن قرينه بدعم خاصية التركيز التلقائيّ والتي يمكنها العمل بالنيابة عن كاميرا ماكرو.

ويمتلك الهاتف 7 Pro كاميرا telephoto إضافيةً للتقريب بدقة 48 ميجا بكسل، فتقوم بدورها بالتقريب البصريّ نحو الهدف حتى بلوغ المجال x5، مع أنها كانت لا تتعدى النسبة x4 في العام الماضي، وقد يفتقر الهاتف Pixel 7 إلى العدسة السابقة ولكنه حصل على ترقيةٍ لا بأس بها في كاميرا السلفي إذ أصبح بإمكانه التقاط الصور الشخصية بدقة 10.8 ميجا بكسل، كما هو الحال مع الطرازين 6 Pro و7 Pro.

ومع ظهور الهواتف الرائدة الأخيرة من Galaxy و Apple وقعت هواتف Pixel 6 في بعض الشراك نوعاً ما، حيث تأخّرت عن الدقة المتوقعة لكاميراتها بالنظر إلى نتائج الوضع Portrait وجودة الصور المقرّبة باستخدام الميزة Super Res ، إذ تفوّقت عليها طرازات Galaxy بشكلٍ واضحٍ عند التقريب إلى المجال x10، ناهيك عن التقدّم الكبير لهواتف أبل في دقة الفيديو، وتأثيرات بوكيه المميزة، بينما استعادت هواتف Pixel 7 مكانتها بين الطرازات الرائدة فعلياً بالتقاط الكثير من الصور الغنيّة بالتفاصيل، كما بدا الوضع Portrait أفضل مما كان عليه في السابق، وطرأت بعض التحسينات على مجالات التقريب أيضاً، فبات بإمكان الكاميرا الرئيسية حالياً استخدام وضع القصّ وتخزين الصور بدقة 12 ميجا بكسل، وذلك لزيادة الدقة إلى الحدّ الأنسب والتركيز على مركز الصورة بشكلٍ أكبر وبالتالي إنتاج الصور المقرّبة إلى النسبة x2 دون الحاجة إلى استخدام التقريب الرقميّ المعتاد.

كما يمكن للهاتف Pixel 7 Pro القيام بعملية القص السابقة عبر كاميرا التقريب لديه telephoto، ومضاعفة التقريب إلى النسبة x5 أو x10 أيضاً، لنحصل في نهاية الأمر على لقطاتٍ مقبولةٍ في العموم، وقابلةً لمشاركتها في مواقع التواصل، ولكنها ستحتوي بالتأكيد على بعض التفاصيل المهمّشة، كما أن عمليات القصّ ستؤديّ في بعض الأحيان إلى إظهار أخطاء وعيوب العدسة الصغيرة التي يختبئ خلفها المستشعر.

ولتفعيل الوضع ماكرو في الهاتف 7 Pro، والحصول على صورٍ مقرّبةٍ ومناسبةٍ جداً من ناحية الإضاءة، ما علينا سوى الاقتراب من الهدف بعض الشيء، ليقوم الهاتف تلقائياً بالانتقال إلى العدسة فائقة العرض، وإظهار أيقونة ماكرو على الشاشة، حيث يمكننا حينها الإبقاء على الوضع أو إيقافه.

بالنسبة إلى الوضع الليليّ فيعمل بشكلٍ أسرع لهذا العام أيضاً، إذ يمكنه التقاط الصور خلال فترةٍ أقل بثانيتين أو ثلاث مقارنةً بالهاتف 6 Pro، كما يمكننا الآن تشغيل الوضع أو إيقافه وكذلك ضبط مسافة التعريض على وضعها القياسيّ أو وضع المسافة الأقصى.

أما بشأن الفيديو، فقد أضافت جوجل لهواتف Pixel 7 وضعاً جديداً باسم Cinematic Blur، ليحافظ على وضوح الهدف داخل الفيديو مع تعتيم المكان، وذلك اعتماداً على بعض الخوارزميات التي تقيس عمق المجال وتدعم تشغيل الوضع بورتريه.

كما تعدّ الميزات Photo Unblur و Sharpening oldمن الإضافات المرحب بها أيضاً في هواتف Pixel 7 حيث يمكن للميزة Photo Unblur تحديد تفاصيل الصور ذات الأهداف المموّهة، والاعتماد بعدها على التعلّم الآليّ لإنتاج نسخةٍ أكثر حدّةً من النسخة الأصلية، بينما تقوم الميزة Sharpening old بإصلاح الصور الضبابية التي تم التقاطها بكاميرا أو هاتفٍ قديم ومن ثم معالجتها للحصول على صورةٍ أكثر قابليةٍ للاستخدام.

كم تدوم بطارية الهاتفين Pixel 7 و Pixel 7 Pro

جرى تضمين الهاتف Pixel 7 بطاريةً بسعة 4355 ميللي أمبير، بينما جاء الطراز 7 Pro بخليةٍ أكبر تبلغ سعتها 5000 ميللي أمبير ومع ذلك فإن دعم الأخير لمعدل التحديث المرتفع ودقة الشاشة الأعلى لديه ستفضي في النهاية إلى عمرٍ متكافئٍ لبطارية كلا الهاتفين.

كما أشار موقع Google Store بأن بطارية الهاتفين Pixel 7 و 7 Pro تدوم لأكثر من 24 ساعةً في عموم الاستخدامات، بينما ادّعت جوجل بأن تشغيل الموفر الأقصى للطاقة سيوصلنا إلى ثلاثة أيامٍ من استخدام الهاتف، ووفقاً للاختبارات والقيام بالمهام المكثّفة كالتمرير في مواقع التواصل وتسجيل الفيديو وما إلى ذلك أثبت كلا الهاتفين جدارته بالوصول إلى صباح اليوم التالي، بينما استطاعا مع الاستخدام المعتدل أن يكملا اليوم الثاني بسهولةٍ تامة.

في الخلاصة نقول

اقترب هاتفي جوجل الأحدث Pixel 7 و Pixel 7 Pro من إمكانيات الهواتف الرائدة لهذا العام، ومن مختلف النواحي شاملاً ذلك تقدّم نظام التصوير، والمزايا الرقمية الجديدة التي توزّعت في كامل واجهة الاستخدام، كما أصلح هذان الطرازان بعض المشاكل التي وردت في هواتف العام الماضي، كبطء مستشعر البصمات وتأخّر التقاط الصور في الإضاءة المنخفضة، إلا أن تعثّر المكالمات الهاتفية وانقطاعها في بعض الأحيان لا زال يشكّل نقطةً سلبية يجدر الاعتبار بها عند اقتناء أحد هذين الهاتفين، بلغ الهاتف الأساسيّ Pixel 7 نقطةً سعريةً لا تقلّ عن 600 دولار، بينما ارتفع الطراز الأفضل 7 Pro إلى حدود 900 دولار.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp