تسريبات نظام تشغيل هواوي الجديد Ark OS

تسريبات نظام تشغيل هواوي الجديد Ark OS

بعد الأخبار الجديدة حول نظام هواوي الجديد واحتمال تطوير الشركة لنظام خاص بها عقب المشكلات التي حصلت مؤخّراً بينها وبين جوجل يبدو أن الشركة كانت جادّة في طروحاتها للغاية لنحصل على بعض التسريبات الجديدة حول النظام الجديد لنقطع الشك باليقين.

فالنظام الجديد قد أصبح أمراً واقعاً ولم يعد مجرّد احتمال ويبدو أن الأمر لم يكن حديث العهد فالشركة تحاول تطوير نظام خاص بها منذ عام 2012 عندما بدأت التحقيقات الامريكية مع شركة ZTE الصينية وقد صرّحت الشركة في مناسبات عدّة بأنها تعمل على تطوير نظام التشغيل الخاص بها.

وقد كان جاهزاً لتطلقه في يناير/كانون الثاني في عام 2018 ولكنها امتنعت عن ذلك بسبب علاقاتها التجارية مع جوجل وغيرها من الشركات الأمريكية ولكن الآن بعد كل ما حدث فقد أصبح النظام ضرورة حقيقية للشركة.

بعد كل هذه الأحاديث حيال النظام الجديد والفوضى الإعلامية الأخيرة  يبدو أن الشركة قد اتخذت بعض الخطوات الجدية حيال ذلك فقط رأينا بعض الصور الخاصّة بالنظام الجديد.




وعلى الرغم أن التسريبات لم تكن على قدر التوقّعات فلدينا بعض المعلومات حيال نظام هواوي الجديد  فقد أطلقت الشركة اسم Ark OS على نظامها أما تفاصيل الإطلاق والعمل بالنظام الجديد مازالت طي الكتمان، لكن من المتوقّع أن نرى Ark OS بحلول الخريف لهذا العام.

ولكن الصدمة الحقيقية ليست هنا للأسف فنظام التشغيل وفقاً للتسريبات يفتقد للكثير من الأشياء فلا ألوان زاهية ولا أيقونات ولا أشياء جميلة ومشرقة تساهم في إغناء تجربة المستخدم.

النظام الجديد الذي رأيناه في الصور يعتمد على أندرويد ويبدو نظام تشغيل كلاسيكي للغاية من المحتمل ألّا يرغب باستخدامه محبّو هواوي حول العالم.

تحمس الكثير من المستخدمين حيال الخبر فهواوي شركة متطوّرة جداً وعندما تطرح نظاماً جديداً من المحتمل أن يكون ابتكاراً حقيقياً. ولكن وفقاً لما رأيناه فقد كان الأمر مخيّباً للآمال بعض الشيء ولكن مازال الوقت مبكراً جداً لاتخاذ القرارات وهواوي حالياً في موقف لا يحسد عليه ومن الممكن أن يكون النظام الجديد مجرّد نظام تجريبي أو انتفالي وتعمل على تطوير نظامها الأساسي من يدري والصور المسرّبة غير واضحة ومن المحتمل جداً ألّا تكون صوراً صحيحة فالإنترنت اليوم يعج بالشائعات لذا من الممكن أن يكون نظاماً مختلفاً.