الميزات الجديدة في نظام Android 11

الميزات الجديدة في نظام Android 11

فاجأت Google الجميع بإصدراها نسخة المعاينة الأولية لنظام Android 11 الجديد في شباط/فبراير الجاري بشكل مبكر لهذا العام، وهو ما يعني أنه سيتم تشغيله والبدء بالعمل به عمّا قريب.
يعتمد نظام التشغيل الجديد على Android R وهو الاسم الداخلي الذي تعتمده جوجل في إصدارات نظام التشغيل لديها كما درجت العادة.

تغييرات واجهة الاستخدام

لمدة عامين على التوالي لم تقم Google بأي تغييرٍ في واجهة الاستخدام، كما أننا للوهلة الأولى قد لا نلاحظ أية تغييرات أو أشياء جديدة.
يمكن للمستخدم في النظام الجديد التبديل بين التحكم عن طريق الإيماءات أو عن طريق الأزرار الثلاثة (زر الطاقة وزري التحكم في الصوت). حيث تم تحسين نظام التحكم عن طريق الإيماءات في النظام الجديد مقارنة بنظام التشغيل السابق.

الميزات الجديدة

يأتي النظام الجديد بعدة ميزات إضافية أبرزها وظيفة مسجل الشاشة في قائمة الإعدادات السريعة، حيث أنه بإمكانك إضافته إلى قائمة الإعدادات إلى جانب الكثير من الإعدادات الأخرى والتبديل بينها وإيقافها.
إذ أنه عند تجربة تسجيل الشاشة تم تسجيل الفيديو على نحوٍ جيد في هاتف Pixel 3a بالرغم من تشغيل 5 تطبيقات في الخلفية.

ولكن الخطأ الذي يحدث أثناء تسجيل الشاشة يتمثل في تعطيل التسجيل واختفاء الإشعار الخاص به عند التقاط لقطة شاشة ويجب العودة إلى قائمة الإعدادات السريعة لتعطيل التسجيل.

وبالحديث عن تسجيل الشاشة، ربما سيحمل النظام الجديد Android 11 القدرة على التقاط صور للشاشة مع ميزة السحب لالتقاط صور لكامل شاشة التطبيق وليس فقط للجزء المرئي.

كما يعمل Android 11 على تحسين إعدادات الوضع المظلم، حيث بإمكانك تعطيل الميزة في ضوء النهار وإعادة تشغيلها، حيث لم تكن تتوفر هذه الميزة في بعض الهواتف خاصةً هواتف Samsung.

كما يحتوي النظام الجديد على ميزة تثبيت التطبيقات في قائمة المشاركة، من خلال الضغط المطوّل على أيقونة التطبيق، وتحديد خيار التثبيت لوضعه في أعلى قائمة المشاركة بشكلٍ دائم.
لا تعمل هذه الميزة مع كافة التطبيقات، ولكنها قامت بتثبيت تطبيق  Chrome عند الاختبار.

كذلك بدأت الإشعارات المنبثقة في العمل أخيراً في النظام الجديد وما عليك سوى التوجّه إلى خيارات المطوّر في الإعدادات والضغط المطوّل على الإشعار الخاص بها لتشغيله. وعلى الرغم من أنها بطيئةٌ أحياناً إلا أنها قد تتحسن خلال التحديثات القادمة للنظام.

التغييرات الأساسية في نظام التشغيل

كما هو معتاد فإن النظام الجديد Android 11 يحمل العديد من التغييرات في الإعدادات وأبرز هذه التغييرات هي دعمه لبعض التقنيات الحديثة، حيث تشير الوثائق التي تتحدث عن النظام إلى دعم النظام لشبكات الجيل الخامس 5G، الهواتف القابلة للطي، ودعم بث الفيديو بشكل أفضل خصوصاً في الألعاب.

كما يدعم Android 11 طرق العرض الجديدة كالشاشات المنحنية و الشاشات من نوع Waterfall وذلك لمنع اقتطاع أجزاء من الصورة أثناء عرضها على الشاشة.
كما يمكنك في النظام الجديد الاستمرار في استخدام سماعات بلوتوث بالرغم من وضع الهاتف في وضع الطيران.
حيث أن وضع الطيران في الأنظمة السابقة كان يقوم بتعطيل كل شيء تقريباً، إلا أنه في نظام Android 11 يقوم بتعطيل اتصالات Wifi وبيانات المحمول فقط دون تعطيل سماعات بلوتوث.

وقد قام النظام Android 11 بحل مشكلة نغمات الإشعارات والاهتزازات التي تظهر أثناء التقاط الصور، أو تسجيل الفيديو حيث يمكنك مع النظام الجديد تمكين هذه الإشعارات أو تعطيلها، خلال القيام بالتصوير كما يمكنك تفعيل وضع عدم الإزعاج، وتتوفر أيضاً واجهة خاصة بتطبيقات الطرف الثالث الخاصة بالكاميرا.

كما يمكنك تخزين بطاقات الائتمان وبطاقات تأمين السيارات على الهواتف المحمولة التي تعمل بنظام Android 11، الذي يدعم أيضاً تخزين شهادات القيادة للسائقين، لكن الميزات هذه ما تزال بحاجة إلى المزيد من العمل حتى تعطي نتائج دقيقة وصحيحة 100%.

ويشمل هذا التطوير لنظام Android أيضاً تغييراً في معدلات الإطارات في الألعاب، حيث يتوفر خيار تعديل عدد الإطارات في إعدادات خيارات المطوّر، ويظهر لك هذا الإعداد عندما تعمل شاشة الهاتف بترددٍ يساوي 60 أو 90 أو 120 هرتز، وتعد هذه الميزة مناسبةً جداً للشاشات التي تعمل بمعدلات تحديث مرتفعة نوعاً ما حتى نتمكن من معرفة الوقت التي تعمل به الشاشات بأعلى معدلات التحديث الممكنة.

 الخصوصية والأمان

تعتمد خصائص الأمان على الميزات نفسها الموجودة في نظام Android 10 مع بعض التحديثات التي اختصت في تطبيقات الواجهة API في نظام Android 11.

وشملت هذه التحديثات نظام الأذونات، حيث أضافت Google في العام الماضي القدرة على منح الأذونات أثناء استخدام التطبيق فقط، بينما تستطيع هذه السنة تفعيل الأذونات مرةً واحدة فقط، بشكلٍ مشابه لآلية عمل التطبيق Bouncer الذي يمنح الأذونات ذات الأهمية البالغة لبعض التطبيقات مثل الكاميرا والميكروفون، والموقع.

كما أن هناك حيلةً أخرى خاصة بالأذونات، حيث يطلب التطبيق ذاته الإذن نفسه مراراً وتكراراً إذا كنت ترفضه في كل مرة، وبالتالي سيتوجب عليك في إصدارات أندرويد السابقة إيقاف هذه الإشعارات من خلال تفعيل الإعداد الخاص بهذا الإشعار، بينما في نظام Android 11 سيتوقف هذا الإشعار تلقائياً بعد رفضه مرتين، ويمنع التطبيق من السؤال عنه مرةً أخرى.

بالإضافة إلى ذلك، فإن android 11 لا يسمح بالوصول إلى خيار الموقع لتفعيله في خلفية التطبيقات، كما أن القيود للوصول إلى الموقع طويلةً جداً، ويمكن القول أن هناك الكثير من الإعدادات الواجب تفعيلها من أجل وصول التطبيقات للموقع، كتطبيق Google Play مثلاً.

كما يوجد في هذا النظام واجهة لبرمجة التطبيقات API خاصة بالقياسات ومستوياتها المختلفة على سبيل المثال قوة أو ضعف بيانات الهاتف المحمول. وقد تم تطوير هذه الواجهة التي وجدت بالفعل في نظام  Android 8.1 لتصبح أكثر خصوصيةً في النظام الجديد.

وتضمنت التغييرات خياراً إضافياً للأذونات الموجودة في نظام Android 10 تم وضعه في قائمة الإعدادات لنظام Android 11.

الانطباعات

بشكلٍ عام بدا نظام Android 11 قوياً جداً حيث عملت Google على تعزيز نقاط الضعف البارزة في نظام android 10 القديم، مع إضافة بعض الميزات الجديدة، ولكن بالفعل فإن التغييرات الجذرية شملت البنية الأساسية للنظام والتي سيلاحظها المطورون بالدرجة الأولى.

كما أن هناك بعض التغييرات الخاصة بالهاتف ذاته، حيث تمت زيادة حساسية اللمس لواقيات الشاشة في هاتف pixel 4، كما تمت إضافة المزيد من الإيماءات.

على العموم يتميز النظام Android 11 بالكثير من الميزات بشكلٍ يشبه إلى حدٍ كبير النظام Android 10 كما يمكن القول أنه لا يشمل التغييرات الجذرية على الإصدارات السابقة من نظام أندرويد وإنما قد تم إجراء بعض التعديلات الطفيفة كتسجيل الشاشة، وتثبيت التطبيقات في قائمة المشاركة، كما تم تعديل بعض الإعدادات لتجري الأمور على نحوٍ أفضل مستقبلاً.