مراجعة Oppo Reno3 Pro … مميز من أوبو في الفئة المتوسطة

مراجعة Oppo Reno3 Pro … مميز من أوبو في الفئة المتوسطة

تم إصدار هاتف Oppo Reno3 Pro أواخر العام الماضي لكن في السوق الصينية فقط، ثم بعد ذلك تم طرحه في بقية الأسواق العالمية. والغريب في الأمر أن النسخة العالمية تختلف عن النسخة الصينية في العديد من المواصفات وهي تقدم تجربة استخدام مختلفة كلياً عن تلك النسخة وكأنه هاتف آخر!

حيث قامت أوبو بتزويد النسخة العالمية بشاشة مسطحة بدلاً من الشاشة المنحنية التي تحتويها النسخة الصينية من الهاتف، و أضافت كاميرا أمامية ثانية.
كما تشكل شاشة AMOLED التي يحتويها الإصدار الجديد من الهاتف سبباً رئيسياً قد يدفع المستخدمين لاقتناء الهاتف.

كما تختلف مجموعة الشرائح التي يمتلكها الهاتف ما بين النسخة الصينية للهاتف والنسخة العالمية حيث تحتوي الأخيرة على شرائح MediaTek P95 الجديدة، بالإضافة إلى ترقية إعداد الكاميرا حيث نجد أن النسخ العالمية تحتوي أيضأً على مستشعر يعمل بدقة 64 ميجا بكسل للكاميرا الرئيسية، إلى جانب كاميرا التقريب بنسبة 2x وكاميرا الزاوية العريضة.

كذلك يمتلك الهاتف Oppo Reno3 Pro بطاريةً متوسطة بسعة 4000 ميللي أمبير، مرفقةً بشاحنٍ يعمل بقوة 30 واط.

لنتحدث حول تفاصيل هذا الهاتف عن قرب ونبدأ بما تحتويه علبة الهاتف:

محتويات العلبة

blank

يأتي الهاتف مرفقاً بدليل الاستخدام، وشاحن VOOC Flash Charge 4.0 بقوة 30 واط، بالإضافة إلى كابل للشحن USB-C، بالإضافة إلى غلاف واقي شفاف ليظهر التدرج اللوني للغطاء الخلفي للهاتف بشكلٍ أنيق.

تصميم Oppo Reno3 Pro

كبقية الهواتف الذكية الحديثة، يأتي الهاتف Oppo Reno3 Pro بزجاجٍ يغطي الواجهة الأمامية و غطاء خلفي يتألف من مادة polycarbonate كما الإطار الجانبي تماماً. وقد تمت حماية شاشة الهاتف بزجاج Gorilla Glass 5، ويتمتع الهاتف بوزنٍ خفيف يبلغ حوالي 175 جرام تقريباً.
ويأتي الغطاء الخلفي بدرجةٍ كافية من الانحناء لتوفير الاستخدام المريح للهاتف، بالرغم من حجمه الكبير، كما يحتوي على مجموعةٍ من أربعة كاميرات تشكل إعداد الكاميرا الخلفية.

ويساعد الغطاء الخلفي المنحني على الوقاية من تصدّع الزجاج الخلفي للهاتف، الذي اعتدنا على وجوده في معظم الهواتف الذكية الأخرى لكن قد يعاني المستخدم من ظهور بصمات الأصابع بسهولة على الهاتف والتي يمكن تنظيفها بسهولة أيضاً.

blank

ويأتي الهاتف بشاشة AMOLED بحجم 6.4 إنش، وكاميرا أمامية مزدوجة تتوضع في الزاوية اليسارية العليا للشاشة، وقد أعلنت شركة Oppo أن ثقب الكاميرا الأمامية المستخدم أحد أصغر الثقوب على الإطلاق، كما نجد أنه قد تم وضع هذا الثقب في زاوية بعيدة عن الشاشة مما يؤدي إلى تغيير زاوية التصوير في الكاميرا الأمامية.

أما الحافة السفلية فهي رقيقة للغاية، وتحتوي على مقبسٍ لسماعات الرأس إلى جانب منفذ الشحن USB-C في الوسط ومكبرات الصوت. وقد تم تصميم الإطار الجانبي للهاتف بطريقةٍ تجعله يتماشى مع التدرّج اللوني في الغطاء الخلفي.

أما أزرار الطاقة والتحكم فقد تم وضع أزرار التحكم في الصوت بشكل زرين منفصلين يسار الهاتف، مع فتحةٍ لبطاقة SIM، بينما تم وضع زر الطاقة يمين الهاتف، ويتمتع بحساسيةٍ عالية.

شاشة OLED المشرقة

blank

حتى وقت قريب كانت Samsung هي الوحيدة التي تزود هواتفها المتوسطة بشاشات OLED،لكن قامت الشركات الصينية مؤخراًَ بكسر تلك القاعدة وتزويد بعض هواتفها المتوسطة بهذه الشاشات ومن بينها بالطبع Oppo التي قامت بتزويد هاتفها Reno3 Pro بشاشة AMOLED.

حيث يحتوي Oppo Reno3 Pro على شاشة Super AMOLED بأبعاد 20:9، تعمل بدقة  1080 x 2400 بكسل، ومن ناحية السطوع فتتمتع شاشة الهاتف Oppo Reno3 Pro  بنسبة سطوع عالية تفوقت من خلالها على أفضل هواتف العام الماضي.

أما عن دقة الألوان فهي ليست الأفضل مقارنة ببقية شاشات الهواتف المتوسطة، حيث يتم تظهر ألوان الأحمر، الأزرق، الأخضر، والأصفر بشكلٍ باهت بينما يظهر كلٍّ من الرمادي والأبيض بلون مائل إلى الأزرق قليلاً،.

عمر البطارية

كبقية هواتف الفئة المتوسطة هذه الأيام، يأتي Oppo Reno3 Pro ببطارية تبلغ سعتها 4025 ميللي أمبير. وهو يعمل بشرائح Helio P95 الموفرة للطاقة والمصنعة بتقنية 12nm.

استمرت البطارية بالعمل لمدةٍ وصلت إلى 104 ساعات أثناء استخدام الهاتف بالشكل الاعتيادي. وقد تم شحن البطارية بالكامل بواسطة الشاحن المرفق للهاتف والذي يعمل بقوة 30 واط خلال ساعة و 12 دقيقة تقريباً.

واجهة الاستخدام ColorOS 7 المعتمدة على نظام Android 10

يعمل Oppo Reno3 Pro بواجهة الاستخدام ColorOS 7 الجديدة التي تعتمد نظام Android 10 حيث أعلنت شركة Oppo عن استخدامها لهذه الواجهة التي تلائم النظام إلى حدٍّ كبير، وتوفر الكثير من خيارات التخصيص.

لا تتمتع الشاشة الرئيسية بأي شيء مميز وخارج عن المألوف وهي تعرض كل التطبيقات على الواجهة الرئيسية في الوضع القياسي بالإضافة لإمكانية استخدام قائمة التطبيقات. كما يمكنك تنظيم التطبيقات بالطريقة التي تريد، حيث الأيقونات الصغيرة أو الكبيرة، الشكل المناسب والمفضل لديك، والكثير.

blank

وبإمكانك ضبط سرعة التأثيرات المتحركة للتطبيقات عن طريق قائمة التخصيص نفسها، كذلك استخدام الإيماءات المنبثقة السريعة على الشاشة الرئيسية التي تظهر لك الإشعار دون التوجه إلى شريط الإشعارات.

وفي الحديث عن الإشعارات المنبثقة فقد تم تغيير بعض الأمور الخاصة بها، كالشكل مثلاً الذي لم يعد دائرياً بل أصبح مربعاً بزوايا بيضوية، ويظهر باللون الذي يلائم الخلفية.
ولكن من المزعج بعض الشيء أن إخفاء هذه الإشعارات يتطلب تمرير الإشعار لإحدى الجهتين لليمين أو اليسار ولا يعمل بالاتجاهين.
ومن الغريب في هذه الواجهة أنه لا يمكنك تغيير لون المفاتيح، التي تظهر باللون الأخضر حتى في حال تبديل العمل في الوضع الداكن.
وتدعم هذه الواجهة التطبيق Dark Mode الذي يعتبر من تطبيقات الطرف الثالث، ولا يزال في مرحلة الاختبار.

أما لناحية تخصيص الإيماءات فسوف نجد في هذه الواجهة الكثير من خيارات التخصيص بما فيها استخدام الأزرار الافتراضية القديمة والتبديل بين التطبيقات عن طريق Oppo Swipe-up والكثير.

كما يمكنك العثور على وضع العناية بالعين Flicker-Free Eye Care أو ما يدعى ب DC dimming عن طريق القائمة الفرعية Display and Brightness، ويقوم هذا الوضع بتقليل الأضواء الصادرة عن شاشة OLED وبالتالي التقليل من إجهاد العين، كما يقوم بتقليل الانبعاثات الخاصة باللون الأزرق، مما يجعل الإضاءة مناسبة عند استخدام الهاتف ليلاً، حيث يتم ضبط حرارة اللون، حجم الخط، نموذج الخط، وما إلى ذلك.

وفيما يخص مستشعرات البصمة للوجه والأصابع فإنها تتمتع بحساسيةٍ كبيرة ودقةٍ عالية، حيث يستخدم الهاتف الماسحات الضوئية Goodix وهي نفس تلك المستخدمة في هاتف OnePlus 7T و بقية هواتف Oppo من الفئة الرائدة.

ولكن في الحقيقة يعد المستشعر الذي يملكه Oppo Reno3 Pro أبطأ قليلاً من نظيره في بقية الهواتف الحديثة الرائدة، ويعتقد بأن الشرائح التي يحتويها الهاتف هي السبب الذي يكمن وراء بطء المستشعر، حيث تعمل هواتف OnePlus و Oppo بشرائح Snapdragon 855+ الأكثر قوة.

blank

وبالإضافة للعديد من الإيماءات المعروفة لدى أوبو يمكنك رسم حروف مختلفة على الشاشة المقفلة لتشغيل بعض التطبيقات مثلاً أو استخدام الإيماءات الخاصة بالموسيقى وغيرها.

وإذا كان الهاتف متصلاً بسماعات Bluetooth أو سماعات الرأس الخاصة بك، فسوف تجيب عادةً على الجهاز المتصل، ولكن عندما تلتقط الهاتف وتضعه بالقرب من أذنيك، سيعرف الهاتف أنك تريد إجراء مكالمتك باستخدام سماعة الأذن.

وتشمل بعض الميزات الأخرى على عدة أشياء فريدة من نوعها كالوضع عالي الأداء مثلاً الموجود في القائمة الفرعية، بالإضافة إلى قائمة فرعية مخصّصة لضبط الإعدادات المتعلقة في الألعاب Game Space ،التي تتيح لك التركيز على الألعاب أثناء ورود إشعارات من التطبيقات الأخرى.

على العموم نلاحظ أنه قد تم تزويد الواجهة ColorOS 7 بالكثير من الميزات التي تمنحك تجربةً ممتعة مع الهاتف أثناء الاستخدام اليومي.

أداء الهاتف

يعمل الهاتف بشرائح MediaTek P95 التي تم إصدارها مؤخراً ولكنها ليست شرائح جديدة كلياً إذ أنها تحتوي على مجموعة الشرائح P90 المعروفة بالإضافة إلى وحدة تنسيق ومعالجة الرسوميات.

ولا تزال هذه الشرائح تستخدم معالجاً ثماني النواة حيث تعمل النواتين Cortex-A75 بتردد 2.2 جيجا هرتز، بينما تعمل 6 أنوية Cortex-A55 بتردد 2.0 جيجا هرتز، أما وحدة معالجة الرسوميات فهي من النوع PowerVR GM9446، وتعمل جميع هذه النوى بتقنية 12 نانو إلى جانب ذاكرة وصول عشوائي بسعة 8 جيجابايت، وذاكرة تخزين داخلية تبلغ 256 جيجابايت، والتي يمكن توسيعها باستخدام بطاقة microSD.

كاميرا الهاتف Oppo Reno3 Pro

blank

تم تزويد الهاتف Oppo Reno3 Pro  بكاميرا رباعية في الخلف تتألف من كاميرا رئيسية تعمل بدقة 64 ميجا بكسل بفتحة عدسة تبلغ 1/1.72، كما يمكن تخفيض الدقة عند التصوير بهذه الكاميرا إلى 16 ميجا بكسل حيث يصبح حجم البكسل 0.8 µm بينما يكون حجمه الفعلي 1.6 µm، بالإضافة إلى كاميرا الزاوية العريضة التي تعمل بدقة 8 ميجا بكسل وبفتحة f/1.8 وتبلغ زاوية التكبير 119.9 درجة، إلى جانب كاميرا التقريب بفتحة f/2.4 وتعمل بدقة 13 ميجا بكسل، أما المستشعر الرابع فهو مستشعر للونين الأسود والأبيض ويعمل بدقة 2 ميجا بكسل، ويعتقد أنه مخصص لتحليل عمق الألوان الأسود والأبيض، ولكن على العموم لا يمكننا التصوير بدمجه مع بقية الكاميرات..

وتعمل الكاميرا الأمامية التي تتألف من زوج من الكاميرات، بدقة 44 ميجا بكسل للكاميرا الرئيسية منها، ولكن يمكنها التقاط الصور بدقة 40 ميجا بكسل فقط في الوضع الافتراضي، بينما تعمل الكاميرا الأخرى كمستشعر للعمق فقط، وعلى الأرجح فإن استخدامه يساعد في التقاط الصور الشخصية بشكلٍ أفضل.

قوائم الكاميرا

يعد تطبيق الكاميرا الافتراضي لهاتف Oppo Reno3 Pro  مألوفاً إلى حدٍّ ما، ولا يحتوي الكثير من الميزات، ولكن بالطبع هناك بعض الأساسيات في التطبيق مثل الوضع القياسي في التصوير، والوضع الليلي.

كما يضفي الوضع المحترف المزيد من الألوان المشبعة على الصور و يوفّر كذلك القدرة على تمكين إعدادات ISO، وضبط سرعة الالتقاط، موازن اللون الأبيض، التركيز اليدوي، ونسبة الإضاءة وغيرها. ويمكننا استخدام الوضع المحترف مع الكاميرات الثلاثة أيضاً.

blank

يمكن العثور على قائمة الإعدادات الإضافية للكاميرا من القائمة الموجودة في الزاوية اليمين العليا في تطبيق الكاميرا. مما يتيح لنا إمكانية التحكم في الفيديو، وتمكين خوارزميات الذكاء الاصطناعي والإيماءات وغيرها.

التصوير في الإضاءة الجيدة

في الواقع تبدو جميع الصور التي تم التقاطها في الإضاءة الجيدة مناسبةً جداً حيث النطاق الديناميكي الذي توفرّه الكاميرا الرئيسية، والذي يجعل الصور تظهر بمستوى عالٍ من الدقة لتنافس الصور الملتقطة في الهواتف الذكية الرائدة.

وتبدو الألوان جيدة ومناسبة أكثر من كونها مشبعة، كما أن التفاصيل قد تكون أفضل أيضاً، مع بعض الضوضاء التي تخيم على المناطق المتجانسة كالسماء مثلاً.

على العموم، تبدو الصور مناسبةً للغاية، وربما لن تحتوي المزيد من التفاصيل ولكن النطاق الديناميكي سيرفع من مستوى جودة الصور حتماً.

كما تقوم الكاميرا ذات الزاوية العريضة بالتقاط الصور الجيدة في ضوء النهار، مع تفاصيل أكثر بالمقارنة مع الصور الملتقطة بواسطة الكاميرا الرئيسية، كما ان الألوان ستبدو مشبعةً بشكلٍ أكبر بسبب النطاق الديناميكي أيضاً.

وتعمل العدسة المقربة على إنتاج صورٍ أكثر حدةً، مع مجموعة من التفاصيل والنطاق الديناميكي الذي يمنح الصور تحسيناً واضحاً، تنتج هذه الكاميرا الصور بدقة 12 ميجا بكسل بدلاً من 13 ولكنها بلا شك لا تقارن بالكاميرا الرئيسية.

وقد يضفي الوضع الليلي على الصور بعض التنعيم، فتبدو الصور ذات دقة منخفضة، بسبب خوارزمية تكديس الصور التي تم تطويرها حتى تنتج الصور النهائية بدقة 16 ميجا بكسل.

وبالنتيجة قد نلاحظ اختفاء بعض التفاصيل التي ظهرت في الصور العادية، وتعتبر الفائدة الوحيدة لاستخدام الوضع الليلي هي دقة الألوان، ولكن الوضع الليلي عند التصوير بواسطة الكاميرا العريضة يبدي نتائج مختلفة للغاية، إذ تبدو الصور مختلفة تماماً فيما لو تم تصويرها بالوضع التلقائي للكاميرا العريضة، حيث التفاصيل الأكثر، الحدة الأكبر، والتباين الأفضل.

وبالنسبة للكاميرا المقربة فإن استخدامها للتصوير في الوضع الليلي سينتج الصور التي تتشابه مع صور الكاميرا الرئيسية إلى حدٍّ كبير، حيث النعومة في التفاصيل.

الصور الشخصية

وتعد كاميرا السيلفي إحدى ميزات الهاتف Oppo Reno3 Pro  على الرغم من كونها تلتقط الصور بدقة 40 ميجا بكسل، ما لم نقم بتنشيط وضع التصوير بدقة 44 ميجا بكسل.

على العموم قد لا نلاحظ الفرق بين الصور الملتقطة بالدقتين، وحيث تبدو واضحةً وحادة في الإضاءة الجيدة، ولكنها قد تعاني من غياب التفاصيل عند التصوير في الإضاءة المنخفضة.

وعند استخدام الوضع الليلي، ستظهر الصور بشكلٍ أفضل.

تسجيل الفيديو

تستطيع كاميرات الهاتف Oppo Reno3 Pro تصوير الفيديو بدقة 2160 بكسل بمعدل 30 إطاراً في الثانية، حتى يمكنها التصوير بدقة 720 بكسل، في التصوير البطيء.

كما يوفر الهاتف خيارات التصوير بدقة 1080 بكسل، بمعدل 30 إطاراً في الثانية، ويفتقر في المقابل إلى هذا المعدل عند التصوير بدقة 4K.

وتقدم شركة Oppo صيغتي الفيديو Ultra Steady و Ultra Steady Pro لتحقيق التوازن  بشكلٍ مشابه للموازن  gimbal.

وعند التصوير بدقة 4K، نجد أن الألوان قد تبدو غير مشبعة نوعاً ما، مع ظهور بعض الضوضاء في مناطق محددة من الفيديو، ولكن في المقابل قد ينتج النطاق الديناميكي مقاطع الفيديو بجودةٍ أكبر.

وبالمثل ستظهر مقاطع الفيديو بالقليل من الضوضاء عند التصوير بدقة 1080 بكسل.

ويظهر خيار تسجيل الفيديو بواسطة الكاميرا المقربة أو الكاميرا ذات الزاوية العريضة من خلال النقر على زر التكبير ×2، وبالتالي سيقوم بتسجيل الفيديو بدقة 4K بواسطة الكاميرا الرئيسية ومن ثم اقتصاص المقطع.

وسيؤدي النقر على الأيقونة Ultra Steady إلى تضييق مجال الرؤية بشكلٍ كبير نظراً لوجود ميزة الاقتصاص، التي تقوم بالتخلص من التفاصيل الفائضة في مقطع الفيديو من جميع الجوانب. ويتم تسجيل الفيديو Ultra Steady باستخدام الكاميرا الرئيسية ليتم إنتاج فيديو مناسب للغاية، بغض النظر عن ضياع بعض التفاصيل.

ما يوفر لك الهاتف Oppo Reno3 Pro  ميزة التبديل بين العدسات في الزاوية السفلية اليسار في تطبيق الكاميرا، والذي يقوم بالتبديل إلى الوضع Ultra Steady Pro حيث يتوسع مجال الرؤية، وستختلف المعالجة، أما الألوان فسوف تبدو بتباينٍ أعلى بعض الشيء.

الخلاصة

يأتي الهاتف Oppo Reno3 Pro بمجموعةٍ من النقاط الإيجابية التي تتمثل بالشاشة المناسبة، البطارية المتوسطة، ذاكرة الوصول العشوائي الجيدة وغيرها الكثير.

وقد تشكل الشرائح Helio P95 القديمة نقطة الضعف الوحيدة لدى هاتف Oppo Reno3 Pro ، إلا أنه لا يزال يعمل بأداءٍ جيد في الاستخدام اليومي للهاتف، كذلك فإنه يتميز بتوفيره الكبير للطاقة.

وفي المقابل فإن سعر الهاتف يبرر امتلاكه لهذه الشرائح حيث أن الهواتف الأخرى التي تمتلك شرائح SoCs لن تكون بهذا المستوى من السعر حيث يتوفر الهاتف بحوالي 430 دولار.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp