مراجعة Nubia Red Magic 5G … هاتف الألعاب المميز من Nubia

مراجعة Nubia Red Magic 5G … هاتف الألعاب المميز من Nubia

على الرغم من أن سوق الهواتف الذكية لم يشهد الكثير من الميزات المبتكرة المفيدة للمستخدمين خلال العامين الماضيين، إلا أن إحدى هذه التقنيات شكلت نقلة نوعية في تجربة المستخدم سواء في الاستخدام العادي أو الألعاب وهي الشاشات ذات معدل التحديث المرتفع.

حيث أطلقت العديد من الشركات هواتفها ذات المعدل التحديث المرتفع للشاشة، لكن Nubia كانت متفوقة في هذا المجال وطرحت مؤخراً النسخة الجديدة من هواتف الألعاب لديها Red Magic 5G بمعدل تحديث للشاشة يبلغ 144Hz ليكون بذلك الأعلى بين المنافسين و لتقدم بدلك الشركة واحدة من أفضل شاشات الهواتف المخصصة للألعاب.

بالطبع هناك العديد من الهواتف الجديدة التي تحمل معدل تحديث مرتفع للشاشة يبلغ 120Hz لكن الفرق بينها وبين شاشة Red Magic 5G سيلاحظه بالطبع اللاعبون المحترفون الذين يعد معدل التحديث و سرعة الاستجابة من أهم الميزات بالنسبة لهم.

محتويات العلبة

تم تضمين علبة الهاتف Red Magic 5G دليل الاستخدام بالإضافة إلى كابل USB-C للشحن مع شاحنٍ سريع يعمل بقوة 55 واط في الإصدار الصيني للهاتف، بينما يأتي مع شاحنٍ بقوة 18 واط بالنسبة لبقية الإصدارات في العالم، مع العلم أن الشاحن 55 واط يتوفر في الأسواق لشرائه بشكلٍ منفصل عن الهاتف.

تصميم هاتف Nubia Red Magic 5G

قدمت نوبيا في هواتفها السابقة Red Magic 3 و Red Magic 3s نموذجاً مختلفاً عن باقي الهواتف الذكية المنتشرة والتي كانت تغلف بالزجاج من الجهتين الأمامية والخلفية، فقامت في حينها بإطلاق هواتفها بهيكل متين من الألمينيوم.

لكن ارتأت الشركة هذه المرة أن تواكب “الموضة” و تطلق هاتفها الجديد Red Magic 5G بهيكل من الزجاج من الجهتين الأمامية والخلفية و إطار لامع من الألمنيوم، حيث تم استخدام Gorilla Glass في الجهة الأمامية للهاتف بينما استخدم الزجاج العادي في الجهة الخلفية.

يتوفر Red Magic 5G بثلاثة ألوان هي الأسود والأحمر و الأزرق المسمى Cyber Neon، ويحتوي الغطاء الخلفي على بعض الأجزاء المضاءة بواسطة أضواء LED، إلا أن شعار Nubia و الخطوط الحمراء على الجهة الخلفية لا تحمل إضاءة خلفية.

أما من ناحية انسيابية الهاتف، فيقدم التصميم المنحني للزجاج من المنتصف و الممتد إلى جانبي الهاتف شعوراً بمتانة التصميم والهيكل و يوفر إمكانية الإمساك الجيد بالهاتف.

كذلك تضم الجهة الخلفية في المنتصف كاميرا أساسية بدقة 64 ميجابيكسل وكاميرا ماكرو بدقة 2 ميجابيكسل بالإضافة لعدسة التصوير العريض التي تتوضع بشكل منفصل عن باقي العدسات.

وتحتوي الحافة اليمنى للهاتف على منفذٍ خاص بملحقات الألعاب، ومروحة التبريد الخاصة بالهاتف، بالإضافة إلى زر الطاقة وزري التحكم في الصوت في الوسط ما بين زر الطاقة ومنفذ الملحقات، وقد تم دمج مستشعر البصمات في الشاشة.

أما الحافة السفلية للهاتف فتحتوي على منفذٍ خاص لإدراج بطاقة SIM، بالإضافة إلى منفذ الشحن، وأحد مكبرات الصوت في الهاتف، بينما تحتوي الحافة العلوية للهاتف على مقبس السماعات الذي اعتدنا على غيابه في الأجهزة الحديثة لكن تضمينه في هذا الهاتف يعتبر نقطة إيجابية من دون شك.

وتبدو الحواف العلوية والسفلية سميكةً بعض الشيء لتحتوي العلوية منها على الكاميرا الأمامية، أجهزة الاستشعار المرافقة، وسماعة الأذن، مع العلم أن الحواف الأكثر سماكةً ستوفر قبضةً مريحةً بشكلٍ أكبر عند ممارسة الألعاب، أما الحواف الجانبية فهي رقيقةً نوعاً ما.

أما عن وزن الهاتف فيبلغ 218 غرام مما يعني أنه يبدو ثقيلاً بعض الشيء ويمكن تبرير هذا الوزن بامتلاك الهاتف لبطاريةٍ كبيرة، منفذ الملحقات ونظام التبريد الخاص.

شاشة هاتف Nubia Red Magic 5G

بخلاف الهواتف الجديدة هذه الأيام، لا تحمل الشاشة أي نتوء أو ثقب ليضم الكاميرا الأمامية، فتأتي شاشة Red Magic 5G خاليةً من ثقب الكاميرا الأمامية، كما يوفر تصميم الواجهة الأمامية الإمساك الجيد والآمن للهاتف عند ممارسة الألعاب.

إذ يحتوي الهاتف Red Magic 5G على شاشة OLED بقياس 6.65 إنش تعمل بدقة FHD+ 1080×2340 بكسل، وتبلغ أبعادها 19.5:9، وتتميز هذه الشاشة بمعدل التحديث الذي يبلغ 144 هرتز، في الوقت التي تعمل به شاشات الهواتف المنافسة لا سيما Oppo و Samsung بأعلى معدل تحديث لها والذي يبلغ 120 هرتز فقط.

ومع ذلك فإن الألعاب الخاصة بنظام أندرويد لا يمكنها أن تدعم أكثر من 60 إطاراً في الثانية، ولكن حزمة الألعاب والتطبيقات التي يتم تحميلها من خلال Google Play يمكنها تجاوز هذا الحد من الإطارات في الثانية، وحتى في حال عدم التمكّن من دعم المزيد من الإطارات ولكن هذا الهاتف لا يزال يتمتع بالقدرة على التنقّل السريع ما بين التطبيقات وقوائم النظام.

يبلغ الحد الأقصى من السطوع لهذه الشاشة 483وحدة إضاءة مع توفير وضع السطوع الأعلى للتمكّن من استخدام الهاتف في ضوء النهار، والذي يفعّل685 وحدة إضاءة.
وعلى الرغم من كونها ليست الشاشة الأكثر سطوعاً مقارنةً ببقية الشاشات المنافسة إلا أنها لا تزال جيدة لاستخدام الهاتف في ضوء النهار.

بطارية Nubia Red Magic 5G

يأتي Red Magic 5G ببطاريةٍ متوسطة بسعة 4500 ميللي أمبير، بينما نلاحظ احتواء الهاتفين السابقين له Red Magic 3 و3s على بطارية أكبر تبلغ سعتها 5000 ميللي أمبير.

وبالطبع فإن استخدام معدل التحديث الأعلى سيقوم باستنفاذ طاقة البطارية بسرعة أكبر بينما يوفر المعدّل 60 هرتز من استهلاك البطارية بشكلٍ كبير.

وبصرف النظر عن معدل التحديث فإنه من المحتمل أن تقوم أيضاً الشرائح التي يحتويها الهاتف Snapdragon 865 باستهلاك طاقة البطارية نظراً لتشغيلها لشبكات الجيل الرابع والخامس 4G و 5G، ومن الممكن أيضاً أن يوفر ضبط معدل التحديث على المقدار 90 هرتز في الحدّ من استهلاك البطارية.

وفي حال شراء الهاتف خارج الصين فإن الشاحن 18 واط سيكون قادراً على شحن البطارية بنسبة 33% تقريباً فقط في غضون نصف ساعة.

اختبار الصوت في Red Magic 5G

كبقية أجهزة الألعاب الأخرى يأتي الهاتف Red Magic 5G بمكبرات صوت ستيريو، وفي حال استخدام الهاتف في الوضع العادي ستعمل القناة اليسرى على إصدار الصوت بينما ستعمل القناة اليمنى في حال قلب الهاتف أفقياً، على الرغم من قدرتنا على التحكم في الصوت من خلال أزرار التحكم في طرف الهاتف.

وقد برهنت Nubia على أنها زوّدت هواتفها بالمكبرات التي تنتج الصوت الأعلى مقارنةً ببقية الهواتف حيث لم يتفوق عليها أياً من الهواتف سوى الهاتف ROG Phone II فقط، وبالتالي يمكننا القول أن الهاتف Red Magic 5G لا يستهان به من ناحية الصوت.

واجهة الاستخدام Redmagic 3.0

يعمل الهاتف Red Magic 5G بواجهة الاستخدام Redmagic 3.0 التي تعتمد النظام Android 10 والتي تعاني من بعض المشاكل فيما يخص ترجمتها من اللغة الصينية، كما لوحظ اختفاء بعض الإعدادات من قائمة الإعداد السريعة، وهذا ما اعتبرته شركة Nubia على أنه نوعاً من العراقيل التي سيتم حلّها أثناء تحديث الواجهة.

إذ لا تحتوي هذه الواجهة على الإعدادات الخاصة بالبطارية، كما لا يمكننا عرض النسبة المئوية للشحن أعلى شاشة الهاتف كما هو معتاد.
بخلاف ذلك تحتوي الواجهة على جميع الإعدادات تقريباً التي تحتويها قوائم أندرويد، ولكن تظهر الأيقونات بلونٍ أخضر بدلاً من اللون الأزرق، مما يسهّل تمييز الإعدادات المختلفة، كذلك فإن قائمة التطبيقات الحديثة التي يحتويها الهاتف لا زالت كما هي في أندرويد دون أيّ تغييرٍ يذكر، وتحتوي قائمة الإعدادات على أيقوناتٍ ملوّنة جديدة ما يجعل التنقل فيما بينها سلساً وسريعاً.

كما يقدّم هذ الهاتف المزيد من خيارات التخصيص كالتشغيل الدائم للشاشة، بالإضافة إلى أنماطٍ مختلفة من الرسومات وتخصيصات العناصر (الويدجيت)، كذلك إمكانية تعيين GIF لعرضه في أعلى الشاشة.

ويمكننا بالتأكيد ضبط معدل تحديث الشاشة على الترددات 60، 90 أو حتى 144 هرتز، مع الإشارة إلى أن المعدل 60 قد لا يستهلك البطارية كما تفعل المعدّلات الأعلى.

ويمنحنا الإعداد الخاص بتأثيرات اللون Colorful Light Effect إمكانية التحكم في إضاءة RGB LED على الغطاء الخلفي للهاتف، حيث يمكننا الاختيار ما بين الأنماط المختلفة والتدرجات أو تخصيص هذه الفلاشات للإضاءة بما يلائم الإشعارات أثناء اللعب أو حتى المكالمات الواردة.

أما عن مروحة التبريد فيمكننا تشغيلها أثناء الشحن لتبريد الهاتف، وتعمل هذه المروحة بكفاءة خلال فترة الشحن وذلك لحماية الهاتف من ارتفاع حرارته، كما يمكننا التحكم في ضبط سرعة هذه المروحة من خلال الإعداد الخاص بها، والذي يضعنا أمام خيارين إما الضبط التلقائي لسرعة المروحة أو السرعة القصوى في التبريد ويعمل هذا الخيار على تشغيل المروحة بكفاءةٍ أكبر دون إصدارات صوتية مزعجة.

وفيما يتعلق بالتنقل بين عناصر الواجهة Redmagic UI فيمكننا بالطبع الاختيار ما بين العناصر القياسية التي تستخدم للتنقل عادةً في النظام Android 10 أو حتى إيماءات التنقل التي تظهر أسفل الشاشة مع الأزرار الاعتيادية.

والجدير بالذكر هنا هو القائمة neo AI الخاصة بإعدادات الذكاء الاصطناعي والتي تشرح كيفية استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي، والتي تشمل إمكانية تسجيل الألعاب بالإضافة إلى مروحة التبريد، معدل تحديث الشاشة التلقائي، حيث تقوم هذه الميزة بمراقبة درجة حرارة الهاتف مع المعالج  ووحدة معالجة الرسوميات، لتطبيق التحكم الجيد في المروحة.

واعتماداً على هذه الميزة يقوم الهاتف بضبط معدل التحديث على المعدل 60 هرتز تلقائياً في حال عرض الفيديو أو الصور، أو سينتقل إلى معدل التحديث الافتراضي 144 هرتز عند تشغيل الألعاب وفي حال كانت الألعاب لا تدعم هذا المعدل المرتفع فيمكن ضبطها على المعدل 60 إطاراً في الثانية.

ومع ميزة الذكاء الاصطناعي هذه يستطيع الهاتف تعلم منهجية اللعب واستخدام موارد النظام ليقوم بضبطها و استخدامها تلقائياً ليتم تشغيل الألعاب بسرعة، كما أن هذه الميزة تقوم باستغلال أوقات راحة الهاتف من الاستخدام وغالباً في الليل لمسح المخلّفات في الهاتف، أو حتى التطبيقات التي لا يتم استخدامها لإلغاء تفعيلها أو تعليقها للحفاظ على الطاقة.

أما من ناحية أداء مستشعر البصمات، فإنه في الواقع لا يتمتع بحساسيةٍ عالية، حيث تتطلب عملية فتح الهاتف أحياناً عدة محاولات، كما تم وضعه في منطقةٍ منخفضة من الشاشة مما يعني أنه لا يمكن استخدامه بسهولة، ناهيك عن سرعته المنخفضة في الاستجابة.

وعند تحريك الهاتف ستتم إضاءة منطقة مستشعر البصمات لتتم ملاحظتها ويسهل تشغيل الهاتف، كما يمكننا تخصيص النقر المزدوج على منطقة المستشعر لتشغيل الهاتف أو إطفائه.

حافظة الألعاب Game space 2.1

يحتوي الهاتف Red Magic 5G على المساحة المخصصة للألعاب من الإصدار 2.1، والتي توفر المزيد من خيارات الألعاب، مقارنةً بالهاتفين السابقين Red Magic 3 و 3S.
ويتم استدعاء هذه الحافظة عن طريق سحب الزر الأحمر في طرف الهاتف الأيسر، لتظهر قائمة الألعاب مع إضاءة فلاش LED في خلفية الهاتف ومروحة التبريد.

لنقوم بعد ذلك بسحب القائمة في الجانب الأيمن وفتح الحافظة إلى جانب بعض الإعدادات السريعة مثل تبديل أوضاع المروحة، معدل تحديث الشاشة، حظر المكالمات، لقطة سريعة للشاشة وما إلى ذلك. كما تحتوي هذه القائمة على إعدادات تخص توافق الأزرار مع خيارات اللعب.

كذلك تحتوي على زرٍ مخصص لإجراءات تشغيل الألعاب كما نفضّل، وقد يتطلب الأمر عدة نقرات على هذا الزر للتمكن من تشغيل الألعاب بالنقر الأحادي أو المزدوج، ويقوم هذا الزر بضبط الهاتف كما نفضل مثل إعداد المعالج أو وحدة معالجة الرسوميات أو كليهما لرفع مستويات الأداء مما قد يؤثر بعض الشيء على استهلاك البطارية ومن المحتمل أو يقوم بتشغيل مروحة التبريد أيضاً بشكلٍ أسرع لتبريد الهاتف بعد الحرارة الزائدة الناتجة من الألعاب.

بالإضافة إلى ذلك تحتوي القائمة اليمنى أيضاً على بعض التخصيصات الأخرى مثل لقطة الشاشة، تسجيل الشاشة، التحكم في مروحة التبريد، تخصيص الفلاش وما إلى ذلك.
وبغض النظر عن بعض الترجمة الركيكة عن اللغة الصينية لهذا الهاتف، إلا أنه يمتلك إشعاراً منبثقاً أنيقاً للمكالمات الواردة أثناء اللعب.

ومن الجدير بالذكر ان أزرار التحكم الموجودة على حواف الهاتف تحدث فرقاً واضحاً في بعض أنواع الألعاب، وهي مفيدةً بشكلٍ واضح للتصوير، كما تتمتع أزرار التحكم في الصوت بدقتها العالية، ولكنها لا تتفوق على أزرار التحكم عندما يتعلق الأمر بممارسة الألعاب.

أداء هاتف Nubia Red Magic 5G

يعمل الهاتف Red Magic 5G بشرائح Snapdragon 865 والمخصصة للهواتف الرائدة من Qualcomm إلى جانب الشرائح Snapdragon X55 لتشغيل شبكات الجيل الخامس.

وقد تم تصنيع الشرائح Snapdragon 865 بتقنية 7 نانو متر بتقنية تصنيع EUV لتضم ثمان نوى تعمل إحداها Kryo 585 بتردد 2.84 جيجاهرتز، بالإضافة إلى ثلاثة أنوية من نفس النوع السابق تعمل بتردد 2.42 جيجا هرتز، مع أربعة نوى Kryo 585 تعمل بالتردد 1.8 جيجا هرتز وقد تم تخصيص هذه الأنوية للمهام الصعبة نوعاً ما.

كما تم تخصيص وحدة معالجة الرسوميات Adreno 650 لاستخدامها في المهام المكثّفة من ناحية الرسوميات.
وقد تم تزويد هذه الشرائح بذاكرة وصول عشوائية LPDDR5 بسعة 16 جيجابايت، والتي تعد أسرع بمقدار الضعف تقريباً مقارنةً بالذاكرة LPDDR4X.

كما يحتوي الهاتف Red Magic 5G على ذاكرة تخزين دائمة UFS 3.0 بسعة 256 جيجابايت.

ولاختبار الأداء للهاتف تم اختيار التطبيق CPU throttle، وقد أبدى الهاتف نتائجاً لاستخدام وحدة المعالجة المركزية بنسبة 100% دون أي ارتفاعٍ كبير في درجات الحرارة، ليسجل بذلك الهاتف وذلك من دون تشغيل مروحة التبريد.

أما عند تشغيل المروحة فكانت درجة حرارة الهاتف عند نفس النسبة من استخدام المعالج أقل بدرجةٍ واحدة ما يعني أن الهدف من استخدام المروحة هو رفع مستوى الأداء وليس تخفيض حرارة الهاتف على وجه الخصوص.

وعند استخدام الألعاب أبدى الهاتف أداءً جيداً للغاية، حيث معدلات التحديث المرتفعة والقدرة على التبديل فيما بينها، بالإضافة إلى تشغيل وممارسة الألعاب بسلاسةٍ بالرغم من معدلات التحديث المرتفعة للشاشة، وإتاحة وقت الاستجابة الذي يبلغ 240 هرتز.

وكمثالٍ على الألعاب فقد تم تشغيل Call of Duty Mobile بسهولةٍ وسلاسة مع معدل 60 إطارٍ في الثانية.
ولا بد من التطرق إلى لعبة PUBG Mobile الشهيرة التي تمت تجربتها بمعدلي تحديث شملت 40 إطاراً في الثانية، و60 إطاراً، وقد تم تشغيل اللعبة في كلتا الحالتين بشكلٍ جيد مع عدم ملاحظة أية انخفاضات في معدلات الإطار.

ومن ناحية المعيار GameBench في اختبار لعبة PUBG تبيّن أن الهاتف Red Magic 5G قادر على تشغيل اللعبة بمعدلات تحديثٍ تصل إلى ما يقارب 90 إطاراً في الثانية مع فترةٍ طويلة أثناء التشغيل ليكون أول هاتف ذكي قادر على القيام بهذا المستوى من الأداء.

ويحتوي الهاتف Red Magic 5G على أنابيب تصل ما بين مروحة التبريد والغطاء المعدني لتبريد شرائح الهاتف، حيث تنفذ مروحة التبريد عن طريق فتحات في الجانب الأيسر للهاتف، مع فتحةٍ في الجانب الأيمن تدفع الهواء الساخن نحو الخارج.

كما تم وضع مادة الجرافيت بين هذه الأنابيب إلى جانب الهلام الحراري. وأخيراً تم وضع طبقة من الألمنيوم بما بين الزجاج الخلفي للهاتف واللوحة الأم ما يساعد في تبديد الحرارة.

كاميرات الهاتف الثلاثية

يأتي الهاتف Red Magic 5G بكاميرا ثلاثية في الخلف تعد ترقيةً عن الهاتفين السابقين Red Magic 3 و3S، مع أطول عمق للكاميرا الخلفية حيث تعمل الكاميرا الرئيسية للهاتف بدقة 64 ميجا بكسل، بفتحة عدسة تبلغ f/1.8، وحساسٍ يبلغ حجمه 0.8 ميكرون.

كما تعمل الكاميرا العريضة بدقة 8 ميجا بكسل والعدسة EXIF f / 2.3 ، إلى جانب 2 ميجا بكسل لكاميرا ماكرو بفتحة f / 2.5. أما بالنسبة لكاميرا السيلفي فتعمل بدقة 8 ميجا بكسل بفتحة f / 2.0.

وعند اختبار الكاميرات في التصوير تبيّن أن تطبيق الكاميرا لا يحتوي على إعداد التبديل إلى الكاميرا العريضة في الوضع الافتراضي، مع وجود خيارات التقريب x3، x5 وx10، على الرغم من عدم احتواء الهاتف على عدسة تقريب.

في المقابل يمنحنا الوضع الاحترافي في تطبيق الكاميرا خيار التصوير في الكاميرا العريضة كما يوفّر كل الميزات الاعتيادية للوضع الاحترافي من سرعة الالتقاط إلى توازن اللون الأبيض، ISO، التركيز اليدوي، الإضاءة وما إلى ذلك.

عينات التصوير:

أبدى الهاتف أداءً جيداً أثناء التصوير في الإضاءة الجيدة ولكن هذه الصور قد عانت من بعض الضوضاء مع بقاء مستويات الحدة بدون تغيير، مما يجعل الصور تبدو ناعمة بعض الشيء، مع ألوانٍ قوية، تفاصيل واضحة، مع نطاقٍ ديناميكي جيد في الغالب. وقد تبيّن أثناء استخدام ميزات الذكاء الاصطناعي أن الألوان بدت أكثر تبايناً.

ويحتوي تطبيق الكاميرا على خيارات التبديل بين التكبير والتصغير بالمقادير x3، x5 و x10، باستخدام الكاميرا الرئيسية، وقد أنتج التقريب x3 صوراً ناعمة تفتقر إلى التفاصيل وقد نحصل على النتائج الأفضل عند استخدام التقريب x2.

مع الإشارة أن الصور التي تنتجها الكاميرا العريضة تبدو ناعمةً أيضاً ولكن مع آليةٍ تقوم بجعل هذه الصور تبدو أفضل مقارنةً بصور الكاميرا العريضة المنافسة في الهواتف الأخرى.

أما من ناحية الصور ذات الإضاءة الضعيفة فقد ساهمت كاميرات الهاتف Red Magic 5G في إنتاج الصور الناعمة التي تحتوي القليل من الضوضاء، والقليل من التفاصيل.

ومن ناحية الألوان فتبدو الصور بألوانٍ طبيعية بحيث تظهر الأضواء بشكلٍ جيد مع النطاق الديناميكي الواسع دون اللجوء لتفعيل الوضع الليلي.

وبمناسبة الحديث عن الوضع الليلي يجدر بنا التطرق إلى خوارزمية تقليل الضوضاء التي تعمل على إنتاج الصور بنعومةٍ أكبر، ولكن في المقابل يمكننا الاستفادة من توازن الإضاءة، التفاصيل في المناطق الظليلة لتبدو اللقطات أكثر إشراقاً في العموم.

في الواقع لا تحتوي الكاميرا العريضة على إعداد الوضع الليلي حيث يتم إنتاج الصور بدون تفاصيل تقريباً.

وتكمن المشكلة الرئيسية لكاميرا ماكرو الخاصة بالهاتف في عدم وجود إعداد التركيز التلقائي، ما يؤدي إلى رفع ضبابية الصورة عند أي حركة غير متوقعة أثناء التصوير، بينما يحتوي التطبيق على مكبّرٍ ومخططٍ أحمر لمساعدة المستخدم على التركيز بدقة للهدف المحدد.

أما الصور الشخصية فتحتوي المزيد من التفاصيل، والحدة، مع القليل من الضوضاء في منطقة الوجه.

ويعمل النطاق الديناميكي لكاميرا السيلفي بشكلٍ جيد، مع بعض التشويش لإحداث التوافق ما بين الوجه والخلفية، كما يعمل الوضع portrait mode بشكلٍ مناسب في الصور العادية التي لا تشمل الأشخاص أو الوجوه.

أما بشأن الفيديو فيتم تصوير الفيديو بكاميرات الهاتف Red Magic 5G بدقة 8K، بسرعة 30 إطاراً في الثانية بينما تقوم الهواتف الرائدة الأخرى بإنتاج الفيديو بدقة 8K مع معدل 24 إطاراً في الثانية.

وبالتالي فإن الهاتف Red Magic 5G قد استفاد بشكلٍ كبير من الشرائح التي يحتويها في تصوير الفيديو، حيث أنه باستطاعة الشرائح Snapdragon 865 إلى جانب ISP، القيام بتسجيل الفيديو بهذه الدقة والتي تبلغ 2160 بكسل.

كما يمكن تسجيل الفيديو بدقة 4K أيضاً مع ملاحظة النطاق الديناميكي الجيد، ولكنه يبدو ناعماً بعض الشيء. أما تسجيل الفيديو بدقة 1080 بكسل فلا يبدو جيداً حيث يحتوي التفاصيل الأقل مقارنةً ببقية أوضاع التصوير حيث يأتي الوضع 8K بالكثير من التفاصيل والحدة الملحوظة في الألوان.

كذلك تم تزويد الهاتف بتقنية EIS في التصوير بدقة 2160 بكسل ليبدو الفيديو متوازناً وثابتاً حتى أثناء المشي والتصوير.

الخلاصة

يأتي الهاتف الرائد Red Magic 5G بالكثير من التفاصيل المميزة، والتي تشمل معدل التحديث المرتفع 144 هرتز الذي تفتقر له حتى الهواتف الرائدة الأخرى المتوفرة حالياً، والتي بلغ أقصى معدلٍ لها 120 هرتز، فضلاً عن البطارية المناسبة، المعالج الرائد، والأداء الصوتي المناسب، ناهيك عن مواصفات الكاميرا المناسبة ودعمه لشبكات الجيل الخامس وكل هذا وأكثر بسعرٍ لا يتجاوز 540 دولار.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0