مراجعة Nokia X30 5G، تقدّم كبير في التصوير وسرعة في الشحن

مراجعة Nokia X30 5G، تقدّم كبير في التصوير وسرعة في الشحن

بعد أن تراجع اسم Nokia في أسواق الهواتف الذكية بسبب تركيزها الأكبر على المنتجات رخيصة الثمن على حساب الجودة، حاولت استعادة مكانتها في العامين الماضيين بإطلاق العديد من الهواتف المتوسطة التي تستطيع من خلالها مواكبة المواصفات الحالية ودخول المنافسات مجدداً مع الشركات الكبرى، كما أعلنت مؤخراً عن هاتفها الجديد Nokia X30 5G ذي المتانة العالية ونظام التصوير الجيد وغيرها من النقاط الإيجابية التي تقودنا فعلياً إلى إعادة النظر في منتجات نوكيا.

تصميم الهاتف X30 5G وتفاصيل شاشة العرض

راعت Nokia اهتمام الكثير من المستخدمين لعامل المتانة في الهاتف الذكيّ، وصلابته أمام حوادث التصدّع، فمنحت إصدارها الأخير X30 5G إطاراً مصقولاً من الألومنيوم، وغلافاً خلفياً بلاستيكياً ثابت اللون.

يتوفر هذا الهاتف باللونين الأزرق الداكن والأبيض الناصع، ويزن حوالي 185 جرام، فتبلغ سماكته 8 مم، بينما تتوزع شاشة العرض المسطّحة على مساحةٍ تساوي 6.4 إنش من واجهته الأمامية، وبالتالي يسهل التحكم بهذا الهاتف باستخدام يدٍ واحدة.

وقد تحدّثوا عن Nokia X30 5G بكونه صديقاً للبيئة، حيث تم تصنيع إطاره وغلافه الخلفيّ وحتى علبته من مواد معادٍ تصنيعها، كما أنه واحداً من أوائل الهواتف التي جاءت بخدمة الاشتراك Circular والتي تشجّع المستخدمين على الاحتفاظ بهواتفهم الذكية طويلاً حتى يعاد تصنيعها من قبل الشركة ذاتها.

لهذا الهاتف مكبراً صوتياَ أحادياً لا يدعم معيار ستيريو على خلاف الكثير من الهواتف المنافسة الأخرى.

نهايةً، تعمل شاشة LCD في الهاتف X30 5G بمعدل التحديث 60 هرتز، ما يعني أنها ليست بسلاسة وتباين الشاشات المطوّرة التي تتوفر في هواتف العام الحاليّ، ولكنها تعرض محتوياتها بدقة 1080 بكسل، أي أنها حادةً بالمقدار الذي يتيح للمستخدمين تجربةً مريحةً للقراءة.

دقة كاميرات التصوير

يحتوي الهاتف Nokia X30 5G على كاميرا رئيسيةٍ، تعمل بالدقة 50 ميجا بكسل، وتخزّن لقطاتها بالدقة 12.5 ميجا بكسل، كما تدعم خاصية التثبيت البصريّ التي تنذر بأداءٍ متقدّمٍ جداً لهذه الكاميرا مع انخفاض الإضاءة.

ويكتمل نظام التصوير الخلفيّ في الهاتف مع الكاميرا فائقة العرض ذات الدقة 13 ميجا بكسل، بينما تقوم كاميرا السلفي الأمامية بالتقاط الصور وفق دقةٍ تساوي 16 ميجا بكسل.

مع وفرة الإضاءة، تبدو لقطات الهاتف X30 5G واضحة التفاصيل، عميقة الألوان، بحيث لا تتعدّى إلى مفهوم الإشباع الزائد، بينما سنحتاج إلى ضبط الوضع Auto-HDR مع تصوير المشاهد الظليلة، وذلك بهدف الحصول على التباين المطلوب والسطوع الأنسب.

ويبلي الوضع الليليّ أداءً حسناً مع تعتيم المكان، حيث يقوم بتحسين تباين الصورة وسطوعها ومقادير الحدة وإشباع الألوان، كما يقوم بإصلاح المشاكل التي يسبّبها الوضع Auto-HDR عند التصوير في ضوء النهار، وبالتالي سيكون من الأفضل لنا تنشيط هذا الوضع كإعدادٍ افتراضيٍّ في تطبيق الكاميرا.

مع الانتقال إلى الكاميرا فائقة الاتساع سنحصل على بعض التفاصيل والألوان المشبعة أيضاً، فيما يقتصر ذلك على ظروف الإضاءة الوفيرة، وينعكس الحكم تماماً عند انخفاض الضوء.

أما عن صور السلفيّ، فتظهر لنا كماً معقولاً من التفاصيل، وجودةً مقبولةً في العموم.

أخيراً، يعمل تطبيق الكاميرا في هذا الهاتف على غرار التطبيقات التي تتوفر لدى مجموعة هواتف بكسل، فلا يتوانى أبداً عن التقاط الصور السريعة.

كفاءة الهاتف في أداء المهام

جرى تشغيل Nokia X30 5G بشرائح المعالجة Snapdragon 695  والتي تم تصنيعها وفق التقنية 6 نانو، وتخصيصها لفئة الهواتف المتوسطة، كما اقترنت هذه الشرائح بذاكرة عشوائيةٍ تبلغ سعتها 6 جيجابايت، و128 جيجابايت من سعة التخزين الدائم UFS 2.2.

ومع هذه المقومات وصل الهاتف X30 5G إلى مستويات الأداء الجيد، كما العديد من الهواتف المنافسة الأخرى، حيث بلغ حوالي 678 و1916 نقطةً في اختبار المعايير Geekbench 5 للأداء أحادي ومتعدد النوى على الترتيب، ومع استخدام هذا الهاتف لأداء المهام الاعتيادية، تبيّن أنه قادر على تشغيل معظم التطبيقات دون أي تأخيرٍ أو تباطؤ، شاملاً ذلك تطبيق المراسلة وتفعيل GPS وغيرها من الاستخدامات اليومية، كما سيحصل هواة الألعاب على الكثير من الإطارات في العناوين الثقيلة من أمثال PlayerUnknown’s Battlegrounds و Genshin Impact بينما ستنخفض جودة الصور بشكلٍ ملحوظٍ فعلياً.

ماذا عن بطارية الهاتف؟

لم تتوقّف نوكيا منذ سنواتٍ عن عملها المتواصل في تحسين عمر البطارية وكفاءة استهلاك الطاقة في هواتفها الذكية الجديدة، وقد ضمّنت طرازها الأخير Nokia X30 5G بطاريةً بسعة 4200 ميللي أمبير، وشاشةً صغيرةً لا تهدر الكثير من الطاقة، وبالتالي يمكن لهذا الهاتف أن يصل إلى نهاية اليوم مع الاستخدامات المعتدلة إلى المكثّفة.

كما تم تزويد هذا الهاتف بتقنية الشحن السريع 33 واط، فيمكنه ملء 70% من البطارية في غضون ثلاثين دقيقةً فقط.

الخلاصة

تعدّدت إيجابيات الهاتف Nokia X30 5G لتشمل كلاً من دقة العرض، وعمق الألوان، ومتانة الهيكل الخارجيّ، بالإضافة إلى تحسينات نظام التصوير وتقنيات استهلاك الطاقة والشحن السريع، وكذلك الأداء الجيد لمعظم أنواع المهام حيث يقع في النطاق السعريّ 520 دولار، ولكنه يكتفي في المقابل بمكبراتٍ صوتيةٍ أحادية، وجودةٍ محدودةٍ فعلياً في إظهار إطارات مع تشغيل الألعاب والعناوين الثقيلة الأخرى.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp