مراجعة هاتف Xiaomi Redmi Note 8T .. مواصفات جيدة بسعر مقبول

مراجعة هاتف Xiaomi Redmi Note 8T .. مواصفات جيدة بسعر مقبول

لعل التساؤل حول هذا الهاتف قد تزايد في الآونة الأخيرة، إذ أن Redmi Note 8t هاتف ذكي ينتمي لهواتف الفئة المتوسطة، بسعر لا يتجاوز 160 دولار، ومواصفات جمة أبرزها ذاكرة الوصول العشوائي التي تبلغ سعتها 4 جيجابايت، فضلاً عن سعة التخزين التي تبلغ 64 جيجابايت.
 دعونا نستعرض أهم تفاصيل هذا الجهاز لنتحقق فيما إذا كان فعلاً يستحق كل هذا الاهتمام أم لا.

تصميم Redmi Note 8T

يأتي هاتف Redmi Note 8T بتصميم جيد، إذ أنه محاط بزجاج Gorilla Glass 5 وشاشة يبلغ مقاسها 6.3 إنش، كما يحتوي على أهم الميزات الضرورية بالنسبة للمستخدمين مثل: مقبس سماعات الرأس، دعم الاتصال بالهواتف القريبة، مقبس USB-C ، دعم بطاقة SIM المزدوجة ، فتحة بطاقة microSD ، وحساس الأشعة تحت الحمراء، ولكن في المقابل فإن لهذا التصميم بعض السيئات أيضاً إذ يشكل بروز العدسات في الكاميرا الخلفية عن الغطاء الخارجي مشكلة في توازن الجهاز عند وضعه على سطح مستو، كما قد يعرّض العدسات للخدش، لذلك فقد تم إرفاق الهاتف بغلاف واق في العلبة لتفادي مشكلة الخدوش والتصدع للعدسات الخلفية.

وقد تم وضع زر الطاقة وأزرار التحكم في الصوت يمين الهاتف بينما تم وضع فتحة بطاقة SIM، وفتحة بطاقة micro SD من اليسار، أما بالنسبة لقارئ البصمات فقد تم وضعه في الخلف بحيث يكون سهل الوصول، كما تم وضع مكبر الصوت أعلى الكاميرا الأمامية التي تتوسط الشاشة في الأعلى.

أما عن أبعاده فتبلغ 75.3 × 158.3 × 8.35 مم ، كما يبلغ وزنه 190 غرام ،إلا أنه على العموم يعدّ هاتفاً سهل الاستخدام والتشغيل بيد واحدة.

شاشة Redmi Note 8T

يأتي هاتف Redmi Note 8T  بشاشة IPS بحجم 6.3 إنش، ودقة تبلغ 2340 × 1080 بكسل، وتعمل هذه الشاشة بنسبة 19.5: 9، كما قد تم وضع الكاميرا الامامية أعلى الشاشة بشكل قطرة صغيرة، وتتميز هذه الشاشة بدقة عالية في إظهار الألوان حتى اثناء استخدام الهاتف في ضوء النهار.

وعلى الرغم من أن شاشة Redmi Note 8T ليست من نوع OLED إلا أن الألوان الداكنة فيها تبدو مشبعة تماماً.

كما يمكنك التحكم بإعدادات الإضاءة لهذه الشاشة لتفعيل وضع القراءة مثلاً أو لزيادة وإنقاص مدى سطوع الشاشة، تخصيص الوضع الليلي أو تحسين مستوى تباين الألوان أيضاً.

النظام في هاتف Redmi Note 8T

يستخدم هاتف Redmi Note 8T نظام Android 9، مدعوماً بواجهة الاستخدام MIUI ذات النسخة 10.3.5، كما تم تحديث إعدادات الأمان عن تلك التي تم إصدارها في تشرين الثاني العام الفائت.

وفي الحديث عن MIUI فلا بد من التنويه أنها واجهة استخدام تدعم العديد من الميزات الإضافية عن نظام أندرويد، مثل الوضع الليلي وغيره من الميزات، كما تبدو مشابهةً لنظام iOS بعض الشيء، ولكنك في حال كنت تفضل استخدام نظام أندرويد الاعتيادي وواجهة الاستخدام الخاصة به، فهذا الهاتف لن يبدو الهاتف الأنسب بالنسبة لك وإنما عليك التفكير بهاتف Xiaomi Mi A3 بدلاً من Redmi Note 8T.

كما تم تزويد Redmi Note 8T ببعض التطبيقات المثبّتة مسبقاً، مثل Mi Community و AliExpress ، Opera و Facebook و Netflix وغيرها من التطبيقات التي من الممكن أن تكون مفيدةً للمستخدم مثل راديو FM أيضاً.

ويتم إلغاء قفل الجهاز في Redmi Note 8T من خلال بصمة الإصبع أو الوجه بشكل سهل.

شرائح Snapdragon 665 و Adreno 610 لمعالجة الرسوميات

على الرغم من اعتبار هاتف Redmi Note 8T أنه من الهواتف ذات الفئة المتوسطة إلا أنه يمتلك معالج Qualcomm Snapdragon 665 الذي يتألف من 4 أنوية Kryo 260 Gold  التي تعمل بتردد 2 جيجا هرتز و4 أنوية أخرى Kryo 260 Silver  تعمل بتردد 1.8 جيجا هرتز.

كما يأتي المعالج في هذا الهاتف مدعوماً بوحدة معالجة الرسوميات Adreno 610، وذاكرة  RAM “الوصول العشوائي” وتبلغ سعتها 4 جيجابايت، أما سعة التخزين فتبلغ 64 جيجابايت قابلة للتوسيع إلى 256 جيجابايت باستخدام بطاقة microSD.

ومن حيث الأداء فإن Redmi Note 8T يعد هاتفاً جيداً لأداء المهام المتعددة والاستخدام اليومي، ولكنه ليس بالوضع الممتاز الذي يمكنه من الأداء السريع أثناء تشغيل الألعاب الثقيلة.
ولكنه نوعاً ما سيكون قادراً على التماشي مع هواتف الفئة المتوسطة الأخرى ذات الأداء الأفضل.

ومن ناحية الصوت فيمكن القول أن Redmi Note 8T يتمتع بصوت واضح، ومكالمات صوتية تخلو من التشويش، كما أن مستوى الصوت في هذا الهاتف يبدو جيداً و مناسباً لتشغيل الفيديو والألعاب،والاستماع إلى الموسيقى أيضاً.

كما يدعم هاتف Redmi Note 8T تقنية Bluetooth 5.0 و Wi-Fi، وخاصية الاتصال 802.11a/b/g/n/ac..

4 كاميرات خلفية لهاتف Redmi Note 8T

الكاميرا الأساسية والتي تعمل بدقة 48 ميجا بكسل وتستخدم مستشعر Samsung QW1، كاميرا ماكرو بدقة 2 ميجا بكسل، كاميرا عريضة الزاوية أيضاً تعمل بدقة 8 ميجا بكسل، بالإضافة إلى كاميرا التقريب بدقة 2 ميجا بكسل.

في الواقع، قامت شاومي بتزويد الهاتف Redmi Note 8T بأربع كاميرات خلفية وكاميرا أمامية تعمل بدقة 12 ميجا بكسل، لتجعل منه هاتفاً يقترب من المثالية في التقاط الصور، وبالطبع لا يمكنه منافسة أفضل الهواتف الذكية من حيث دقة التصوير إلا أن Redmi Note 8T يبدي اهتماماً كبيراً للتفاصيل وإشباع الألوان ومستوى تباين الصورة.

تقوم الكاميرات الأربعة بالتقاط صور بدقة 12 ميجا بكسل في الوضع لافتراضي إلا أنه بإمكانك التبديل إلى الوضع المخصص الذي ينتج صوراً بدقة 48 ميجا بكسل، حيث أن الكاميرا الأساسية تعمل بشكل جيد في ظروف الإضاءة الجيدة، إلا أن استخدام كاميرا ماكرو في الإضاءة الشديدة سيساعد في إنتاج صور بمستوى عالٍ من الدقة.

مع العلم أن كلا الكاميرتين سيبديان انخفاضاً في التفاصيل في ظروف الإضاءة المنخفضة، وبالتالي سيكون من الأفضل اختيار الوضع الليلي أثناء التصوير في الإضاءة السيئة.

كما أن وضع panorama يتم استخدامه لإضفاء بعض الحيوية على الصور الملتقطة بكاميرا السيلفي، أما بالنسبة للفيديو فيتم أخذ لقطات الفيديو في هاتفRedmi Note 8T بواسطة الكاميرا الخلفية الأساسية بدقة 4K بمعدل 30 إطاراً في الثانية، ولكننا سنلاحظ أثناء الاستخدام للوضع الليلي أن التبديل بين الأوضاع سيكون بطيئاً نوعاً ما.

ويحتوي تطبيق الكاميرا على بعض الميزات مثل الذكاء الاصطناعي والتقريب والقدرة على استخدام الفلاتر وكل ذلك سيكون على شكل خيارات أعلى الشاشة بينما التبديل بين أوضاع التصوير ستجده أسفل التطبيق.

بطارية Redmi Note 8T

زوّدت شاومي هاتفها Redmi Note 8T ببطارية ذات سعة كبيرة تبلغ 4000 ميللي أمبير، أمكن معها تشغيل الهاتف مع الاستخدام المكثف، إلى صباح اليوم التالي، بينما مع الاستخدام المعتدل ستدوم البطارية ليومين كاملين.

وأثناء الاختبار باستخدام الكاميرا وتشغيل الفيديو المكثف، دامت البطارية لمدة  11 ساعة و 29 دقيقة.
كما يأتي Redmi Note 8T مزوداً بشاحن سريع، يعمل بقوة 15 واط، سيمكّنك من شحن البطارية بالكامل خلال ساعة ونصف فقط.

الخلاصة

Redmi Note 8T هاتفٌ ذكي بسعر معقول جداً بالنظر إلى مواصفاته الرائعة التي تجلّت في سعة التخزين والقدرة على توسيعها، التصميم الجيّد، الكاميرا الرباعية، البطارية، ودعم شريحتي اتصال وغيرها الكثير من الميزات التي تجعله هاتفاً مناسباً في الاستخدام الاعتيادي، وعلى الرغم من أنه ليس الهاتف الأمثل من حيث الأداء مقارنةً بهواتف الفئة المتوسطة إلا أنه ليس سيئاً أبداً ولعل أبرز النقاط السيئة في هذا الهاتف تتمثل في عدم قدرته على تشغيل النظام Android 10 ولكن هذه النقطة لا تعني أنه الهاتف الأسوأ مطلقاً فإن سعره يبرر الرغبة في اقتنائه والسؤال عنه بكثرة.