مراجعة هاتف Samsung Galaxy A70

مراجعة هاتف Samsung Galaxy A70

تعيش سامسونج الشركة الأشهر في صناعة الهواتف الذكية فترة نشاط مثيرة للاهتمام فهي تعمل على سلاسل مختلفة من الهواتف الذكية حرصاً منها على تلبية كافّة الاحتياجات. من الهواتف التي تعمل عليها سلسلة الهواتف A و سلسلة الهواتف S وسلسلة هواتف Note التي ننتظر منها هاتف Samsung Galaxy Note 10 إضافة لهواتف الفئة M. تعمل سامسونج على الانتشار بشكل مخيف وقد تركت خلفها سياسة الهواتف الموسمية أو السنوية لنرى هاتفاً جديداً كل شهر أو شهرين على أبعد تقدير وبعد قراءة التقارير تبيّن أن سياسة سامسونج هذه لم تكن خاسرة إنما تضاعفت أرباحها بشكل مخيف حيث تحاول سامسونج دخول كل الأسواق معاً موجّهة منتجاتها بعناية لشريحة واسعة جداً من المستخدمين. اليوم سنتحدّث عن Samsung Galaxy A70 الهاتف الذي أطلقته سامسونج في أبريل/نيسان الماضي والذي يصنّف من فئة الهواتف المتوسطة إلى المتوسطة العليا ويتمتّع الهاتف بميّزات كثيرة بسعر معقول نوعاً ما سنستعرض هذا الهاتف ومواصفاته بشكل عام بماذا يتميّز وماهي نقاط القوة وماهي نقاط الضعف الخاصّة به وما هي أبرز ميّزاته بشكل عام.




التصميم

يشبه تصميم الهاتف تصميم هاتف Galaxy A 50 قليلاً فهو تصميم أنيق للغاية بأبعاد 164.3 × 76.7 × 7.9 ملم ووزن 183 جرام وهيكل الهاتف من البلاستيك في الجهة الخلفية إضافةً للجوانب البلاستيكية أيضاً ولكن ذلك لا يخفّض من قيمة الهاتف فهو بلاستيك مقوّى ويمكنه تحمّل الصدمات والخدوش، ومن الجهة الأمامية يمكننا رؤية هيكل زجاجي وتحتل الشاشة فيه معظم المساحة الأمامية، ونرى الكاميرا الأمامية كنقطة في القسم العلوي من الهاتف ويعتبر ذلك أحد الإيجابيات الخاصّة بالهاتف فلا يوجد نوتش في القسم العلوي يسيطر على الشاشة ويمنعك من الاستمتاع بمقاطع الفيديو ويمكننا أن نرى في القسم الأمامي أيضاً مستشعر بصمة مدمج في الشاشة الأمامية لكي تبقى المساحة الخلفية مخصصة للكاميرا بدون وجود أي عنصر آخر، أمّا بالنسبة للشبكة فالهاتف يدعم وجود شريحتي اتصال مما يساعدك على الفصل بين حياتك المهنية وحياتك الشخصية.

الشاشة

بالنسبة لشاشة الجهاز فهي مميّزة جداً حيث تغطّي معظم المساحة الأمامية بدون وجود نوتش معتاد إنما مجرد ثقب صغير للكاميرا الأمامية وهي من نوع Super Amoled قياسها 6.7 بوصة ودقّتها 2400 * 1080 بكسل، وتشكّل الشاشة ما يقارب 86 بالمئة من المساحة الإجمالية للوجه الأمامي للهاتف، وتعتبر الشاشة مناسبة لمشاهدة الصور ومقاطع الفيديو أو للألعاب الرقمية وألوانها جميلة مشرقة وحيوية وتعمل بكفاءة تحت أشعة الشمس.




عمر البطارية وزمن التشغيل

بطارية الهاتف هي بطارية ليثيوم بوليمر غير قابلة للإزالة بسعة 4500 ميلّلي أمبير وتدعم الشحن السريع بقدرة 25 واط وهو القدرة الأعلى حتى الآن في جميع هواتف سامسونج، ويمكنك استخدام الهاتف طيلة اليوم دون إعادة الشحن وبعد التجربة تبيّن أنه لن ينفذ في نهاية اليوم إنما سيبقى حوالي 15 بالمئة من الشحن أي سنقول وداعاً لمشكلات الشحن.

ومنفذ الشحن من نوع USB Type-C من الإصدار الثاني وقد أبقت سامسونج على منفذ سماعات الرأس التقليدية بقطر 3.5 ملم. سعة البطارية كبيرة نسبياً ويمكنك استخدام الهاتف لوقت طويل دون الحاجة لإعادة الشحن مرة أخرى وبفضل الشحن السريع سيمكنك إعادة شحن الهاتف خلال وقت قصير نسبياً، ولكن لن ننسى أن البطارية داخلية ولا يمكنك إزالتها ببساطة لذا عند حدوث عطل مفاجئ أو عند الحاجة لتغيير البطارية فالذهاب إلى فنيي الصيانة أمر ضروري ولا يمكنك الاعتماد على نفسك من هذه الناحية.

الكاميرا ومميزات التصوير

 

 

تعتبر الكاميرا أحد الأشياء الجميلة في هذا الهاتف ويعتبر الهاتف مواكباً لآخر الصيحات التقنية بوجود ثلاث كاميرات خلفية دقّة الأساسية منها 32 ميجا بيكسل وفتحة عدسة ثابتة f/1.7 وتتميّز بالقدرة على الضبط التلقائي لبؤرة العدسة ودقة الكاميرا الثانية 5 ميجا بيكسل وفتحة العدسة F/2.2 وهي مخصصة لالتقاط عمق الصورة أما الثالثة والأخيرة فهي 8 ميجا بيكسل واسعة وفتحة عدستها F/2.2  وهناك فلاش LED أيضاً تصميم الكاميرا الثلاثية أنيق جداً.

تدعم الكاميرا الخلفية التصوير البانورامي إضافة لخاصية HDR أمّا الكاميرا الأمامية فهي بدقة 32 ميجا بيكسل وهي عدسة متوسطة فتحة عدستها F/2.0 وبشكل عام ستحصل على صور ومقاطع فيديو بجودة عالية باستخدام الكاميرا الأمامية أو الخلفية حيث يعتبر أداء الكاميرا في هذا الهاتف أداءً جيداً وبالطبع الكاميرا تتمتّع بالقدرة على التعرّف على الوجوه وتحديد الموقع الجغرافي للصور تلقائياً.

 

الأداء، نظام التشغيل وواجهة المستخدم

بالنسبة للأداء فلا أعتقد إنّك ستواجه أي مشكلة في الهاتف فنظام التشغيل الخاص بالهاتف هو Android Pie وهو نظام التشغيل الأحدث حتى الآن مع واجهة تشغيل One UI. معالج الهاتف من نوع Snapdragon 675 وهو ثماني النوى والمعالج الرسومي من نوع Adreno 612، من الممكن أن يحصل الهاتف على نظام التشغيل الجديد Android Q بعد فترة من الزمن ويتميّز أداء الهاتف بالمرونة والسلاسة وواجهة الهاتف الخاصّة به تضيف العديد من الإمكانيات خلافاً لباقي الأجهزة التي تأتي بلا واجهة تشغيل خاصّة بها ولا ننسى القول بأنه سيمكنك تشغيل تطبيقاتك المفضّلة أو ألعابك ببساطة دون التعرّض لأي مشاكل في الأداء.

يأتي الهاتف بذاكرة وصول عشوائية RAM تصل إلى 6 جيجا بايت وهناك خيار آخر وهو 8 جيجا بايت من الذاكرة العشوائية أما الذاكرة الرئيسية فتصل إلى 128 جيجا بايت ويمكنك زيادتها من خلال كروت الذاكرة المستقلة ويمكن أن تصل حتى 512 جيجا بايت هناك حيّز من الحرية يمكن للمستخدم اختيار ما يناسبه وفي حال عدم الاكتفاء بالذاكرة الموجودة يمكنه رفعها باستخدام الذاكرة المستقلة ويمكنك فتح العديد من التطبيقات واستخدامها في نفس الوقت مما يساعد المستخدمين على قضاء مهامهم وإنجازها بوقت أسرع.




المنافسين

 بالنسبة للمنافسين لا يمكننا التحديد بأن ذاك الهاتف أفضل أو أن Galaxy A70 أفضل من هاتف محدد ولكن في حال استخدامك للوسائط المتعددة يعتبر  شراء A70 خياراً مناسباً حيث يمكن للهاتف التعامل مع الألعاب الضخمة والثقيلة ببساطة ولكن حتماً هناك بدائل فنفس السعر تقريباً يوفّر لك هاتفي Vivo 15 Pro  أو Oppo F11 Pro وهم المنافسين في نفس الشريحة السعرية تقريباً مع بعض الاختلاف من ناحية الأداء أما بالحديث عن المنافسة بشكل عام فما زالت هواتف العام الماضي تشكّل منافسة قوية لهذا الهاتف الجديد ومنها Nokia 8.1 و Asus Zenfone 5Z و Poco F1 وسيواجه الهاتف منافسة صعبة من قبل بعض الهواتف القادمة مثل Realme X و Poco F2.


error: المحتوى محمي