مراجعة هاتف LG Wing … هاتف غريب بمميزات فريدة

مراجعة هاتف LG Wing … هاتف غريب بمميزات فريدة

بتصميمٍ جديداً كلياً في عالمٍ مليءٍ بالهواتف الذكية الاعتيادية، يأتي LG Wing أحد هواتف LG الحديثة لهذا العام، بما فيه من الميزات المتنوّعة على الصعيدين الماديّ و البرمجيّ كذلك، ولا يتماثل هذا الهاتف مع نظيره من الهواتف الدوّارة ذات الشاشة المزدوجة، وإنما سيكون بالإمكان فتح الهاتف هذه المرة بطريقةٍ متصالبة، وذلك لوضع إحدى الشاشتين في العرض والشاشة الأخرى في الطول والاستمتاع بالعرض المتصالب، ماذا عن بقية المواصفات، من أداءٍ وبطارية ودقةٍ للشاشة، هذا ما سيجيب عليه مقالنا الحالي.

التصميم المختلف للهاتف LG Wing

كأيّ هاتفٍ ذكيٍّ عادي، يتم إخراج الهاتف LG Wing من علبته، لنجد أنه يتمتّع بسماكةٍ زائدة عن المعتاد مع بعض العناصر التصميمية التي حملتها الهواتف الأخرى، كالهيكل الزجاجيّ الطويل، الأطراف المنحنية، الغلاف الخلفي الزجاجيّ اللامع، والعدسات الخلفية داخل الإطار الضخم، بالإضافة إلى منفذ USB-C.

blank

ويتم استخدام زر الطاقة في الجانب الأيمن لتشغيل الهاتف، والقيام بعدها بدفع الشاشة الأخرى من أسفل الهاتف نحو اليمين، لنتمكّن من إظهار شاشةٍ تم تصميمها خلف نظيرتها العرضانية، وبهذا نكون قد حوّلنا الهاتف من وضعه العاديّ إلى وضعه الدوّار.

في الواقع إن أكثر ما يميّز الهاتف LG Wing عن أقرانه هو الجودة العالية التي تم اتباع معاييرها في تصنيع الهاتف، وبغض النظر عن الوزن والسماكة، يمكننا استخدام الهاتف LG Wing بطريقةٍ مميزة تتشابه مع طريقة استخدام الهواتف الرئيسية المعتادة Samsung Galaxy Note 20 Ultra.

blank

فعندما يمتدّ الهاتف في الوضع الدوراني Swivel، يتم انزلاق الشاشة الثانية أسفل الأولى بمرونةٍ كافية، سواءً عند الفتح أو الإغلاق، لتصدر صوتاً خفيفاً يظهر أنها قد ثبتت في مكانها المناسب بعد عملية الانزلاق، ويمكننا إمساك الهاتف من الأسفل بشكلٍ طبيعيٍّ للغاية، كأي هاتف ٍ آخر، حيث يتم توزيع الوزن للشاشة العلوية العرضانية بالتساوي على الشاشة الصغيرة الطولانية في الأسفل، ويوفّر لنا بذلك القسم السفلي ّ من الهاتف قابلية الإمساك الجيد والمحكم.

وقد صرّحت LG أنه بإمكاننا تدوير الشاشة العلوية من الهاتف لحوالي 200 ألف دورة، دون عوائق، ويعدّ هذا كافٍ عموماً لتدويرها ثلاثين مرةً في اليوم ولمدةٍ تتجاوز تسع سنوات.

وعندما يكون الهاتف في وضع الدوران يتم عرض الشاشة الرئيسية على واجهة الشاشة السفلية للهاتف، لتضيف LG على خلفية الشاشة العرضانية غلافاً منقّطاً، وبسبب التصميم العرضاني وآلية تحويل الهاتف من الوضع العادي إلى الوضع الدوّار فإن الشركة المصنعّة لم تتمكّن من تزويد الهاتف بكاميرا أمامية ضمن شاشة العرض كالمعتاد، وإنما قامت بتصميم كاميرا منبثقة بدلاً من ذلك، ولا تظهر هذه الكاميرا إلا عند الحاجة إليها، وعند ظهور كاميرا السيلفي سيظهر لنا بعض التأثيرات على شاشة العرض العلوية.

blank

ويقعّ كلٌّ من زر الطاقة وأزرار التحكم في الصوت، في الحافة اليمنى من الهاتف، ولهذه الأزرار جميعاً نفس الحجم، والانحناء الدقيق، وكذلك جودة البناء وسهولة النقر، إلا أن استخدام الهاتف في وضع الدوران سيغطي هذه الأزرار، وهذا ما سيؤدي فعلياً إلى صعوبة الوصول إليها مع العلم أن ذلك لن يكون مستحيلاً تماماً، وقد يتطلب الوضع لرؤيتهم قلب الهاتف إلى الخلف.

ولشاشة العرض الدوّارة بعض العيوب أيضاً، مع العلم أن الهاتف LG Wing لا يتوافق مع المعيار IP68 وبالتالي فإنه لا يقاوم الماء أو الغبار، ولكنه لا زال يتوافق مع المبدأ IP54 إلا أن هذا لا ينفي أذية المطر أو رذاذ الماء للهاتف أيضاً.

ولا يمتلك الهاتف LG Wing مقبساً لسماعات الرأس، الأمر الذي يعتبر من أساسيات هواتف LG الذكية إلا أن تصميم الهاتف وفكرته وآليته في العمل لم تسمح احتواء الهاتف على هذا المقبس.

وقد تم تصميم الهاتف LG Wing بالأبعاد 169.5 x 74.5 x 10.9 مم، والغلاف الخلفي الذي يكسوه الزجاج Gorilla Glass 5 المماثل لزجاج الواجهة الأمامية للهاتف، ويزن LG Wing حوالي 260 جرام تقريباً، ليتم دمج قارئ البصمات في شاشة الهاتف.

وتحتوي حافة الهاتف السفلية على منفذ USB-C الخاص بالشحن، إلى جانب فتحات الميكروفون، وتوفر الهاتف LG Wing بلونين مختلفين وهما الرمادي المتدرج والسماوي الفاتح أو ما يعرف باللون illusion sky.

شاشة العرض ليست الأفضل وليست الأسوأ على الإطلاق

blank

يتوفر للهاتف LG Wing شاشتين إحداهما شاشةً دوّارة بقياس 6.8 إنش، وتعمل بتقنية OLED ومقدار الدقة 2460X1080 بكسل بما يساوي 395 بكسل في الإنش الواحد، وذلك وفقاً للأبعاد 20.5:9.

بينما تبلغ مساحة الشاشة الأخرى 3.9 إنش، وتعمل بتقنية OLED المماثلة، والتردد ذاته أيضاً 60 هرتز، إلا أن دقتها مختلفة قليلاً وتبلغ 1240×1080 بكسل، أي ما يعادل 419 بكسل في الإنش الواحد، وتبلغ أبعادها 1.15:1.

ذكرنا سابقاً كيفية تحريك الشاشة الأولى لإظهار الثانية، ولا بدّ لنا من التطرّق إلى معدل تحديث الشاشتين الذي يبلغ 60هرتز، في وقتٍ وصلت فيه الكثير من الهواتف الرئيسية إلى تردداتٍ مرتفعة تصل إلى 144 هرتز، في حين أن عملهما بتقنية OLED أكسبهما سمعةً حسنة وذلك بفضل كثافة البكسل العالية ضمنهما، وهذا يعني أنهما تمتلكان سطوعاً جيداً في الغالب وألواناً زاهية ودرجاتٍ عميقة من اللون الأسود، ولا زالت هذه الشاشات تحتوي العناصر ذاتها التي تفيد في التحكم بجودة العرض، وخيارات الأوضاع المتاحة، والقدرة على تعديل درجة حرارة الألوان، التشبّع وما إلى ذلك.

وللشاشة الرئيسية العلوية حواف جانبيةً منحنية، ما يوحي بوجود حواف صغيرة ٍ نوعاً ما، وتتصف الشاشة الأمامية باحتوائها على حواف علويةً وسفلية سميكة بالرغم من عدم احتوائها على مكبرٍ للصوت أو كاميرا سيلفي.

,اكثر ما تتعرض شاشة الهاتف له من انتقادات يتمثّل في احتوائها على مستشعر البصمات بطيء الاستجابة الأمر الذي يدعو إلى تجربة البصمات أكثر من مرة للتمكّن من فتح الهاتف.

أداء الهاتف LG Wing

يعمل الهاتف LG Wing بشرائح المعالجة Snapdragon 765G من كوالكوم، مرفقةً بوحدة معالجة الرسوميات Adreno 620، وذاكرة الوصول العشوائي بسعة 8 جيجابايت، وخيارين للذاكرة الداخلية يشملان 128 و256 جيجابايت.

blank

ولهذه الشرائح القدرة على دعم شبكات الجيل الخامس 5G، والشبكات الملمترية، بالرغم من إمكانياتها المحدودة، التي تؤدي من خلالها هذه الشرائح مهام المستخدم اليومية على نحوٍ لا بأس به.

وتعمل شاشتي الهاتف على تشغيل تطبيقين مختلفين وهذا ما يتطلب من المعالج بذل مجهودٍ أكبر من أداء مهمةٍ واحدة، كما أنه بالإمكان امتداد التطبيقين على الشاشتين بمعنى أنه يمكننا تشغيل تطبيقٍ ما على الشاشة الكبيرة وتطبيقٍ صغيرٍ موافقٍ للأول على الشاشة الصغيرة، إلا أن هنالك البعض القليل فقط من التطبيقات التي تدعم العرض المزدوج.

وبالرغم من عمل الشرائح 765G بشكلٍ جيدٍ في العموم، إلا أنها قد تضعف بعض الشيء أمام تشغيل مهمتين معاً، وعليه فإن بعض التطبيقات ستعاني من التباطؤ الواضح في تحميلها مقارنةً بما أظهرته الشرائح 865 من نتائج.

بطارية الهاتف LG Wing

تم تزويد الهاتف LG Wing ببطاريةٍ متوسطة تبلغ سعتها 4000 ميللي أمبير، وقد أثبتت هذه البطارية قدرتها على الدوام في العمل إلى حدود 5 ساعاتٍ ونصف مع التشغيل الدائم للشاشة، وإلى ما يقارب يوماً ونصف من المهام اليومية الاعتيادية، وهذا ما يجعل الهاتف LG Wing يدخل إطار المنافسة مع الهاتف الرائد Google Pixel 5، وAsus ROG Phone 3 ذي البطارية 6000 ميللي أمبير.

وبالطبع يعتمد عمر البطارية في هذا الهاتف على فترة استخدام وضع التدوير الذي يستهلك المزيد من الطاقة في كل مرة.

وقد تم تزويد بطارية الهاتف بشاحنٍ يعمل بقوة 25 واط، ويرفق هذا الشاحن بكابل USB-C من الطرفين، فيستغرق الهاتف حوالي ساعةٍ وربع لشحنه بالكامل، كما يمكن شحن بطارية الهاتف لاسلكياً بقوة 12 واط، مع الإشارة إلى أن الهاتف LG Wing لا يدعم الشحن اللاسلكي العكسي.

كاميرات الهاتف LG Wing

للهاتف LG Wing ثلاث عدساتٍ خلفية تعمل الرئيسية منها بدقة 64 ميجا بكسل، وتوافق إعدادات التوازن القياسي OIS و EIS، فيما تؤمن العدسة فائقة العرض الأولى زاويةً تبلغ 117 درجة مع دقةٍ تصل إلى 13 ميجا بكسل، وأخيراً مع الكاميرا فائقة العرض الثانية وبدقة 12 ميجا بكسل، ولكنها تجلب إطار التصوير الأكبر بزاويةٍ تبلغ 120 درجة، أما كاميرا الهاتف الأمامية المنبثقة فتعمل بدقة 32 ميجا بكسل.

blank

بدايةً يمكن القول بأنه للهاتف LG Wing الشكل الفريد وهذا ما يوفر لكاميرا الهاتف حالات الاستخدام الجديدة، والمتنوعة، فضلاً عن إنشائه الوضع gimbal الخاص باستخدام الهاتف في وضع الدوران.

وقد تبيّن خلال تجربة الكاميرات بأن نتائج الكاميرا الرئيسية ستبدو باهتة بعض الشيء، ومن الممكن أن تقلّ التفاصيل بشكلٍ واضح.

ويحتوي تطبيق الكاميرا في الهاتف LG Wing على إعدادٍ خاص لكلٍّ من العدسة الرئيسية أو العدستين فائقة العرض، ويعود السبب في ذلك إلى تخصّص إحدى العدستين العريضتين للعمل في الوضع العادي أما الأخرى فتعمل في الوضع الدوار، كما يحتوي هذا التطبيق على الوضع الليلي، وقد يأتي وضع التصوير Portrait لكاميرا الصور الشخصية ببعض الملامح المصطنعة إلا أن ذلك لا يحدث فعلياً مع الصور العادية ضمن هذا الوضع.

وفي حال استخدام الوضع الدوار سنلاحظ اختفاء التطبيق العادي للكاميرا ليظهر لدينا التطبيق الخاص بالفيديو فقط، كما أن واجهة التحكم الخاصة بالوضع gimbal تظهر أيضاً على الشاشة السفلية، لنبدأ بتسجيل المشاهد من خلال إمساك الهاتف بيدٍ واحدة، والتحكم بالعناصر gimbal لتسجيل الفيديو بالكامل في الوضع الأفقي عند المحافظة على اتجاه الهاتف.

وقد تعاني مقاطع الفيديو من بعض الاهتزازات الواضحة، التي يمكننا الحدّ منها من خلال تثبيت اليد بشكلٍ جيد أثناء التسجيل.

وفي وضع الدوران سنجد هنالك الكثير من الإعدادات الإضافية بما فيها تسجيل الفيديو الأمامي والخلفي في وقتٍ واحد باستخدام كاميرا السيلفي المنبثقة وكاميرا الهاتف الخلفية، فينتج عن ذلك ملفين تم تصويرهما فعلياً وبالإمكان أيضاً حفظ كلٍّ منهما على حدة، وذلك لتعديله لاحقاً، كما يمكننا حفظ المقطع المصوّر بواسطة الكاميرات الخلفية، لعرضه كفيديو رئيسي يظهر في زاويته السفلية اليمنى المقطع المسجّل بواسطة الكاميرا الأمامية داخل مربعٍ صغير.

في العموم يمكننا الحصول على تسجيلاتٍ جيدة للغاية مع الهاتف LG Wing إلا أنه لا بدّ لنا من استخدام الوضع الدوار لإنتاج المقاطع بسلاسةٍ واستقرار.

نظام التشغيل في الهاتف LG Wing

يعمل الهاتف LG Wing بواجهة الاستخدام LG UX 9.0 التي تعدّ خليطاً من الواجهتين One UI و Color OS لدى هواتف سامسونج وOppo على الترتيب.

ولهذه الواجهة الكثير من الميزات التي تغطي تقريباً مكونات الواجهة بشكلٍ عام وعلى الأخص وضع الدوران فلديها جزءاً كبيراً من الميزات التي تخصّه، وإذا لم نفضّل العمل بهذه الواجهة يمكننا بالتأكيد تثبيت مشغّلٍ آخر وتعديله بحسب رغباتنا.

blank

ومن أهم الميزات المتوفرة لدى الوضع الدوار، هي الوضع A+a وضمن هذا الوضع نستطيع تشغيل تطبيق ٍ ما على الشاشة العرضانية والتفاعل مع التطبيق نفسه باستخدام الشاشة السفلية التي تظهر عليها عناصر التحكم في التطبيق بالإضافة إلى شريط التحكم في الصوت وغيرها، مع ضرورة الإشارة إلى قلة التطبيقات التي تدعم هذا الوضع ومن هذه التطبيقات، الكاميرا، معرض الصور، Youtube، خرائط جوجل، ولعبة Asphalt 9: Legends، ومن المحتمل أن تدعم التطبيقات الأخرى لدى الهاتف هذا الوضع أيضاً فتعمل في حالات استخدامٍ كثيرة.

أما الوضع A+B فيتضمّن فتح تطبيقين مختلفين على الشاشتين والتحكم بهما من الشاشة نفسها، ونستطيع بالفعل تشغيل التطبيق على الشاشة الصغيرة لكونه قادراً على التوافق مع شاشةٍ صغيرة بقياس 3.9 إنش، وبالتالي يتيح لنا هذا الوضع تعدد المهام كمشاهدة فيديو على يوتيوب والتغريد باستخدام الشاشة السفلية.

blank

ومع الأداة Game Tools يمكننا تشغيل تطبيقٍ ما على الشاشة الرئيسية لتظهر لنا عناصر التحكم تلقائياً على الشاشة الصغيرة، وبالتالي من الممكن تشغيل لعبةٍ محددة، مع مشاهدة فيديو توضيحي ّ لها في نفس الوقت.

كما أنه بالإمكان إعداد اختصارٍ ما ضمن الوضع A+B وبذلك فإنه عند الضغط على هذا الاختصار سيفتح لنا تطبيقين كلٌّ منهما على الشاشة المناسبة.

ويمكننا الاختيار بين التطبيقات التي ستظهر على الشاشة إذ يمكننا اختيار أحدها على إحدى الشاشتين ومن ثم اختيار تطبيقٍ آخر على الشاشة الثانية.

وقد تماثلت بعض المشاكل لهذه الوجهة مع الواجهة النظيرة من الهاتف Microsoft Surface Duo وتعود أغلبية هذه المشاكل من التعليمات البدائية التي يحتويها النظام أندرويد للشاشات المزدوجة، فيما توفر شركة LG الكثير من الإمكانيات لدعم هواتفها بكل ما يتعلّق بشؤون البرمجيات.

الخلاصة

LG Wing هاتفٌ جديد بميزاتٍ جديدة للغاية، وتصميمٍ فريدٍ من نوعه، فضلاً عن امتلاكه لبطاريةٍ مناسبة، شاشةٌ مزدوجة بدقةٍ عالية وبعض التطبيقات السلسلة والسريعة في واجهة الاستخدام خاصته، فيما لا تخلو الهواتف فعلياً من العيوب ولهذا فإن الهاتف LG Wing لا يمكنه مقاومة الماء والغبار، كما أنه قد يعاني من بعض التعثّرات في الأداء ويعتبر هذا فعلياً ضريبة التطوّر على حساب السعر المعقول الذي لم يتجاوز 1000دولار.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp