مراجعة هاتف Galaxy A23 من سامسونج، توسّطٌ في السعر والأداء أيضاً!

مراجعة هاتف Galaxy A23 من سامسونج، توسّطٌ في السعر والأداء أيضاً!

للطلب والشراء

آخر العروض حول Samsung Galaxy A23 وملحقاته من أمازون

*بصفتنا شركاء في امازون، فإننا نحصل على عمولة من عمليات الشراء الناجحة
As an Amazon Associate We earn from qualifying purchases*

بعد النجاح الكبير لسلسلة الهواتف Galaxy A من سامسونج، وانتشارها الواسع في الأسواق حول العالم، أطلقت شركتها المصنّعة ثلاث إصداراتٍ جديدةٍ من هذه المجموعة بدأت بالطراز Galaxy A23 ليجاور هاتف الفئة الدنيا A13 من الناحية السعرية، ويتميّز عنه بالكثير من المواصفات المتوسطة، بما في ذلك التصميم، وعمر البطارية، وفي هذا المقال سنتحدّث بشكلٍ مفصّل وشاملٍ حول مختلف نقاط الهاتف الإيجابية والسلبية أيضاً.

أبرز النقاط التصميمية للهاتف Galaxy A23

تشابه تصميم الهاتف Galaxy A23 مع غيره من هواتف Galaxy A التي جرى إطلاقها لهذا العام، حيث جاء بغلافٍ بلاستيكيٍّ في الخلف، وخمس دوائر محصورةٍ ضمن إطارٍ واحدٍ يشمل عدسات التصوير الأربع وزر فلاش، فتنحني حواف هذا الإطار لتندمج مع الغلاف بشكلٍ مطابقٍ للهاتفين Galaxy A52 وA72.

وقد تعدّدت ألوان هذا الهاتف لتشمل كلاً من الخوخي، الأزرق، الأسود، والأبيض، حيث ينتشر لون الهاتف على كامل الغلاف الخلفيّ للهاتف ليغطّي إطار الكاميرات أيضاً، وينحني باتجاه الإطار الجانبيّ.

وبالنظر إلى لمعان الغلاف الخلفيّ لهذا الهاتف على اختلاف ألوانه، نستطيع القول بأنه عرضةً لانطباع بصمات الأصابع خلال الاستعمال اليوميّ، كما تم تصميمه وفق الأبعاد 164.5 في 76.9 في 8.44 مم، ليزن حوالي 195 جرام، وبالتالي يمكن تصنيفه من الهواتف كبيرة الحجم، وقد وضعت أزرار التحكم في الصوت ضمن الحافة اليمنى من هذا الهاتف إلى الأعلى قليلاً، وهذا ما يجعلها صعبة الاستخدام نوعاً ما بالنسبة للمستخدمين ذوي الأيدي الصغيرة.

كما تم دمج قارئ البصمات الجانبيّ في زر الطاقة أسفل أزرار الصوت يميناً، ليكون في متناول يد المستخدمين فضلاً عن كونه سريع الاستجابة، موثوقاً كفاية في كشف تفاصيل البصمات بدقةٍ تامة.

احتفظ الهاتف Galaxy A23 بمقبس السماعات القياسيّ في حافته السفلية، وتصميم القطرة الصغيرة للكاميرا الأمامية أعلى الشاشة، والحافة العريضة أسفلها.

أخيراً، جرى تزويد الهاتف A23 بمكبرات الصوت ذات الأداء الجيد في إخراج الصوت، والجودة المناسبة تماماً.

شاشةٌ متوسطة الدقة

تخلّف الهاتف A23 عن هاتف الجيل السابق A22 من ناحية شاشة العرض، حيث جاء الأخير بشاشة AMOLED ومستوى الدقة HD+ بينما اقتصر الهاتف الأحدث A23 على شاشةٍ من نوع PLS TFT LCD يبلغ قياسها 6.6 إنش، وتعمل بالدقة الأعلى 1080×2408 بكسل أي ما يعادل FHD+، فيجري عرض المحتويات ضمن هذه الشاشة المحمية بزجاج Corning Gorilla Glass 5 وفق معدل التحديث 90 هرتز، فيتم التبديل بين التطبيقات والقوائم داخل واجهة الاستخدام بسلاسةٍ تامة، علماً أن معدل التحديث ينخفض تلقائياً إلى حدود 60 هرتز عند عرض الصور الثابتة في سبيل حفظ طاقة الهاتف.

أما بالنظر إلى مستويات السطوع، فيمكن الحكم على هذه الشاشة بأنها غير قابلةٍ للاستخدام في ضوء النهار المباشر، حيث لا تقوى على إنتاج السطوع الكافي لإظهار محتويات الشاشة في مثل هذه الظروف.

هل تحسّن نظام التصوير في Galaxy A23 عن الجيل السابق A22؟

تم تضمين الهاتف A23 أربع كاميراتٍ في الخلف بدقة 50 ميجا بكسل للكاميرا الأساسية، التي تدعم ميزة التثبيت البصريّ OIS، و5 ميجا بكسل للكاميرا فائقة العرض، وأخيراً 2 ميجا بكسل لكلٍّ من عدسة التقريب ماكرو ومستشعر العمق، بينما تعمل كاميرا السلفي في الأمام بدقة 8 ميجا بكسل.

يساهم مستشعر العمق في فصل الهدف عن خلفية الصورة ضمن لقطات بورتريه، كما تقوم الكاميرا الرئيسية بالتقاط الصور في ظروف الإضاءة الوفيرة مع تأمين الكثير من التفاصيل، ومعدلاتٍ لا بأس بها من الحدة والوضوح، بينما تنتشر علامات الضجيج في هذه الصور مع استخدام مجالات التقريب، كما تفقد الألوان اتّساقها في بعض الأحيان ومع اختلاف درجات الإضاءة.

رغم امتلاك الطراز السابق A22 لكاميرا فائقة العرض بدقة 8 ميجا بكسل، حصل الهاتف الأحدث A23 على كاميرا نظيرة بدقة 5 ميجا بكسل فقط، فبدت لقطاتها أكثر ضجيجاً من صور الكاميرا الرئيسية، كما ظهرت بتفاصيل أقل وقتامةٍ أكبر للألوان، وافتقرت إلى المعايير المناسبة من الحدة.

أما بالنسبة إلى لقطات ماكرو، فيكفي القول بأنها غير صالحةٍ للاستخدام، حيث الألوان الباهتة، والتفاصيل الناعمة.

تقوم كاميرا السلفي في الجهة المقابلة بالتقاط الأهداف على نحوٍ جيد، وألوانٍ قريبةٍ من الواقع، فلا يخلو الأمر من علامات الضجيج والمعدلات المتوسطة للحدة والوضوح.

يمكن تسجيل مقاطع الفيديو في كاميرات الهاتف بدقة 1080 بكسل، مع تأمين 30 إطاراً في الثانية، وبالرغم من دعم الكاميرا الرئيسية لميزة التثبيت البصريّ إلا أنها لا تجدي الكثير من النفع في تثبيت الهدف ضمن إطار التصوير، وبالتالي فإننا سنحصل في النتيجةعلى المستوى المتوسط من الجودة، ونعومة التفاصيل.

أداء الهاتف Galaxy A23

يعمل هذا الهاتف بواسطة الشرائح Snapdragon 680 4G من كوالكوم، والتي تم تصنيعها وفق التقنية 6 نانو، ليتماثل بذلك A23 مع منافسيه Redmi Note 11 و Realme 9i، وتشمل هذه الشرائح أربع نوى من نوع Kryo 265 Gold Arm Cortex-A73، تعمل بتردد 2.4 جيجا هرتز، برفقة 4 نوى أخرى Kryo 265 Silver (Arm Cortex-A53) بتردد 1.8 جيجا هرتز، ووحدة الرسوميات Adreno 610، مضافاً إلى ما سبق 4 أو 6 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائية، و 64 أو 128 جيجابايت من سعة التخزين الدائم.

ومع كل هذه الأرقام، يتأخر الهاتف في أداء بعض المهام، كتبديل العدسات في تطبيق الكاميرا، والتقاط الصور، وقد يعود هذا التأخير إلى أخطاءٍ برمجيةٍ في تطابق واجهة الاستخدام الثقيلة One UI 4.1 مع الهاتف وذاكرة الوصول العشوائية المتوسطة.

وصلت وحدة المعالجة المركزية CPU في الهاتف A23 ضمن اختبارات المعايير Geekbench 5، إلى 375 و1500 نقطةٍ مع استخدام النطاق الفرديّ والمتعدد للنواة، فيما بلغت وحدة الرسوميات GPU المستويات المقبولة بما يقارب 415 نقطة، في اختبارات 3D Mark التي تعتمد في اختبارها المعيار Vulkan graphics API.

ومع تشغيل لعبة PUBG على الهاتف Galaxy A23، وصلت رسوميات اللعبة إلى المستوى “المتوازن” فقط، كما بلغ عدد الإطارات حدوده المتوسطة، حيث يتم تبديل الرسوميات إلى خيار” الرسوميات الناعمة” مع أنه يمكن تعيين عدد الإطارات على المستوى “المرتفع”، لنحصل في النتيجة على 30 إطاراً في الثانية، مع بعض التعثرات بين الحين والآخر وخاصةً مع تفعيل الوضع الكلاسيكي.

كما وصلت الرسوميات إلى وضعها الفائق Ultra، مع ألعاب إطلاق النار البسيطة من أمثال Free Fire، فيما بقيت الإعدادات الأخرى على وضعها الافتراضيّ، فكان عدد الإطارات نهايةً 30 إطاراً في الثانية، مع تعثّرٍ أقل من الحالات التي تظهر في لعبة PUBG.

واجهة الاستخدام ونظام التشغيل

جرى تشغيل الطراز Galaxy A23 بواجهة الاستخدام One UI 4.1 كما ذكرنا في السابق، حيث تعتمد هذه الواجهة أساساً على نظام التشغيل Android 12، وتقوم على الخيارات والإعدادات سهلة التعيين والتخصيص.

كم تدوم بطارية الهاتف A23؟

لهذا الهاتف بطاريةً من الليثيوم بسعة 5000 ميللي أمبير، تدعم تقنية الشحن السريع 25 واط، وتكفي لاستخدام الهاتف حتى نهاية اليوم حتى مع الاستخدامات المكثّفة، ولغاية ثمان ساعات من التشغيل الدائم للشاشة، وإلى ما يقارب 7 ساعات من التشغيل المستمرّ للألعاب.

وقد ضمّنت سامسونج علبة الهاتف Galaxy A23 شاحناً بقوة 15 واط، يمكن من خلاله ملء البطارية بالطاقة خلال ساعة ونصف.

خلاصة القول

استمدّ الهاتف Galaxy A23 من سامسونج معظم قدراته في الأداء والتصوير من جيله الأسبق A22 ليتراجع بالتالي في بعض ظروف التصوير، والمهام الثقيلة، بينما يعوّض ذلك في الهيكل المتين، وسلاسة العرض، وكذلك البطارية التي تدوم طويلاً، وفي محصلة ذلك يدخل هذا الهاتف مجاله السعريّ 330 دولار وما يعلوه قليلاً للطراز ذي الذاكرة التخزينية الأكبر.

للطلب والشراء

آخر العروض حول Samsung Galaxy A23 وملحقاته من أمازون

*بصفتنا شركاء في امازون، فإننا نحصل على عمولة من عمليات الشراء الناجحة
As an Amazon Associate We earn from qualifying purchases*


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp