مراجعة هاتف أبل الصغير الجديد iPhone SE (2022) … مواكبة الهواتف الرئيسية لكن بسعر مخفض

مراجعة هاتف أبل الصغير الجديد iPhone SE (2022) … مواكبة الهواتف الرئيسية لكن بسعر مخفض

للطلب والشراء

آخر العروض حول Apple iPhone SE (2022) وملحقاته من أمازون

*بصفتنا شركاء في امازون، فإننا نحصل على عمولة من عمليات الشراء الناجحة
As an Amazon Associate We earn from qualifying purchases*

وصلت شركة أبل مع هواتفها الأخيرة إلى مراحل متقدّمةٍ للغاية من المواصفات التي تهتمّ بحاجات المستخدمين، لا سيما الأداء، وحرفية التصوير، فيما تقابل ذلك بارتفاع أسعار هذه الهواتف إلى حدٍّ يجعلها صعبة المنال بالنسبة للكثيرين، ومراعاةً لذلك بادرت أبل في تطوير طرازٍ جديدٍ من السلسلة iPhone SE ذات الفئة الدنيا، ليحتوي هذا الطراز عدداً من النقاط الأساسية المرغوبة والمتوفرة في الهواتف المتوسطة من العلامات التجارية المنافسة، ويسقط بعضها الآخر حفاظاً على مجاله السعريّ المنخفض، فما هي إيجابيات الجيل الجديد iPhone SE (2022) وما هي النقاط التي تخلّى عنها لقاء ذلك، هذا ما سيتم عرضه مفصّلاً في المراجعة الحالية.

لا تغييرات واضحة في التصميم!

اشترك الطراز الأحدث iPhone SE (2022) مع جيله السابق SE 2020 في جميع النقاط التصميمية تقريباً، حيث بقيت أزرار الصوت والكتم محافظةً على مكانها في الجانب الأيسر من الهاتف، ليقابلها زر الطاقة في الحافة اليمنى.

وقد أضافت أبل لهذا الهاتف منفذ Lightning المعتاد لعملية الشحن في الحافة السفلية من الهاتف وتحديداً في الوسط أسفل زر القائمة الرئيسية، حيث يحتوي الأخير على مستشعر بصمات الأصابع وبشكلٍ مماثلٍ لما كان عليه في السابق، بينما قلّ اهتزاز هذا المستشعر بشكلٍ كبيرٍ في الطراز الأحدث بغاية إعلام المستخدم حول إتمام عملية قراءة البصمات.

لا يتعدّى طول الهاتف iPhone SE (2022) المقدار 138.4 مم، كما أنه خفيف الوزن ولا يتجاوز 144 جراماً، وهذا ما يجعله في الواقع واحداً من أفضل الخيارات الملائمة لعشاق الهواتف الصغيرة، خاصةً وأنه جاء باللونين الأساسيين الأبيض والأسود بالإضافة إلى اللون الأحمر الأكثر قتامةً من السابق.

لهذا الهاتف شاشةً صغيرةً أيضاً بقياس 4.7 إنش، تحيط بها الحواف العريضة جداً من الأعلى والأسفل، حيث تسبّبت هذه الحواف بجعل iPhone SE الجديد أطول قليلاً من الطراز iPhone 13 mini ولكنه يمتلك شاشةً أصغر حجماً.

كما اقتصرت هذه الشاشة على الدقة المحدودة Full HD، ويعني ذلك بأنها تتخلّى عن بعض التفاصيل وعلامات الوضوح في عرض المحتويات الرسومية، إلا أنها تدعم المجالات اللونية الواسعة، وتظهر الصور بحجمٍ صغيرٍ فعلياً وبالتالي فقد يكون من الصعب نوعاً ما الاعتماد على هذا الهاتف في مشاهدة الأفلام أو البدء بدردشات الوقت الحاليّ بواسطة لوحة المفاتيح الضيقة، خاصةً مع استناد الشاشة أساساً إلى تقنية العرض Retina LCD، والتي تكتفي بمعدل التحديث التقليديّ 60 هرتز، حيث ينعكس بدوره على عمليات التمرير لتظهر بنحوٍ بطيءٍ بعض الشيء.

وبالرغم من صغر حجم الشاشة في الهاتف الجديد من iPhone SE، إلا أنه مصنوعاً من الزجاج المقوّى بالأيونات من الأمام والخلف، مع إطارٍ من الألومنيوم، كما يدعم المعيار IP67 في مقاومة الماء والغبار، بالإضافة إلى جميع الميزات الأخرى التي توفّرت في هاتف الجيل الثاني iPhone SE.

يحتوي هذا الهاتف على مستشعرٍ لبصمات الأصابع في زر القائمة الرئيسية، ولكنه لا يدعم تقنية استشعار تفاصيل الوجه Face ID.

ماذا عن دقة الكاميرات؟

يحتوي الهاتف iPhone SE (2022) على كاميرا عريضة ووحيدة في الخلف بدقة 12 ميجا بكسل، تعمل هذه العدسة بنحوٍ جيدٍ فعلياً في التقاط الكثير من التفاصيل القوية التي لا تختفي عند قص الصورة، كما تتعرّض الأهداف غالباً إلى الإضاءة المناسبة من مستشعر الكاميرا، والذي يدعم تقنية إعادة إنتاج الألوان من أبل، لتظهر الصور الخلفية في نهاية الأمر بشكلٍ جيدٍ للغاية، ناهيك عن دعم هذه الكاميرا لتأثيرات بوكيه الطبيعية أيضاً.

ومع تفعيل الوضع بورتريه في الكاميرا الخلفية، ستقتصر الصور الناتجة على أبعادٍ صغيرةٍ جداً، بحيث لا تحتوي على مكوناتٍ إضافيةٍ عن الوجه الأساسيّ الظاهر في الكاميرا.

تفتقر العدسة الخلفية الوحيدة في هذا الهاتف إلى خيارات التقريب البصريّ التي كانت تساعدنا طوال الوقت على التقاط الأهداف البعيدة بوضوحٍ ودقةٍ مناسبين، ولكنها في المقابل تدعم مجالاً محدوداً من خيارات التقريب الرقميّ، والذي يبدأ في تنعيم التفاصيل مع الاقتراب من منتصفه وما يعلو ذلك أيضاً من مجال التقريب حيث تباشر علامات التشويش وخسارة اللون بالظهور وتصل إلى أوجها مع تعيين الحدّ الأقصى من التقريب.

لا تحتوي إعدادات الكاميرا في الهاتف iPhone SE (2022) على خيار الوضع الليليّ، وهذا ما يتطلب منا جهداً إضافياً في تثبيت الكاميرا أثناء التصوير وصولاً إلى نتائج ليليةٍ مقبولةٍ في العموم، في حين تأتي الهواتف الرئيسية من أبل ببرنامج تصويرٍ أفضل، وخياراتٍ أكثر اتساعاً، لينتهي بها الأمر مع لقطاتٍ واضحةٍ تماماً، بالمثل مع الهواتف المتوسطة من الشركات المنافسة والتي تمتلك هي الأخرى، بعض الإعدادات المتعلّقة بشكلٍ رسميٍّ في الوضع الليليّ.

تساهم التقنية Deep Fusion من أبل ضمن هذا الهاتف بتحقيق الاستفادة القصوى من الإضاءة الخافتة، وذلك بغاية تحسين جودة الصور قليلاً في هذه الظروف حيث لا تعمل تقنيات المعالجة اللاحقة حينها بالشكل القويم تماماً.

نستطيع أخيراً التبديل بين أوضاع وأنماط التصوير ضمن تطبيق الكاميرا وبسهولةٍ تامة، حيث تتولّى الإعدادات التلقائية مهمة ضبط درجات الألوان والعوامل الأخرى، كدرجات التباين وعمقها ونمطية ظهورها في الصورة ما بين الدافئ أو البارد أو الوضع الحيويّ.

في الجهة المقابلة، تعمل كاميرا السلفيّ بدقة 7 ميجا بكسل، لتأتي بالنتائج المناسبة عامةً، إذ تحتوي على مقدارٍ جيدٍ من التفاصيل، وبالانتقال إلى خيار بورتريه سيضيق الإطار بشكلٍ كبير فلا تتسّع معه الصورة لأكثر من وجوه الأشخاص الأساسيين ضمنها، بينما تتم هذه الكاميرا مهمة اكتشاف الحواف على نحوٍ مقبولٍ تماماً.

أخيراً، تعتبر جودة الفيديو من أهم نقاط القوة التي منحتها أبل لهاتفها الجديد iPhone SE، حيث يستطيع الهاتف تسجيل المشاهد بدقة 4K، مع تأمين 60 إطارٍ في الثانية، ويصل العدد الأخير إلى 240 إطاراً مع تخفيض الدقة إلى 1080 بكسل، وتبدو مقاطع الفيديو المصوّرة بعد كلّ شيءٍ في حالٍ سلسٍ وواضحٍ تماماً، ومن ناحيةٍ أخرى يفتقر هذا الهاتف إلى توفير الوضع السينمائيّ، ويعني ذلك بأننا لا نستطيع تبديل التركيز بين الأهداف خلال فترة التسجيل.

بطارية الهاتف iPhone SE (2022)

يستطيع الجيل الأحدث من هواتف iPhone SE اختتام يومٍ كاملٍ من الاستخدامات الخفيفة مع بطاريةٍ تبلغ سعتها 2000 ميللي أمبير، وذلك بفضل الدقة المنخفضة للشاشة ومعدل التحديث المحدود، بالإضافة إلى الشرائح المطوّرة ونظام التشغيل المحسّن.

وقد يميل هذا الهاتف إلى الدفء قليلاً مع تكثيف المهام، ويأخذ الأمر حوالي دقيقةٍ أو اثنتين ليعود إلى حرارته الطبيعية، ومع تشغيل الكاميرا والقيام بالكثير من عمليات التمرير بين التطبيقات والألعاب، سيحتاج الهاتف إلى إعادة شحنه مع مرور 12 ساعةً تقريباً.

باستخدام الشاحن USB Power Delivery ذي القوة 18 واط (غير المضمّن في علبة الهاتف)، نستطيع شحن الهاتف في ساعةٍ أو ما يتجاوزها بقليل، مع الأخذ بالاعتبار بأن الطراز iPhone SE (2022) لا يدعم تقنية الشحن المغناطيسيّ MagSafe، ولكنه يتوافق مع الشحن اللاسلكيّ عبر قواعد Qi، ليستقبل الطاقة بقوة 7.5 واط، فيتسبّب الأمر غالباً بارتفاع حرارته بعض الشيء.

كفاءة الهاتف iPhone SE (2022) في أداء المهام

قد يبدو لنا هذا الهاتف صغير الحجم ومحدود الإمكانيات نوعاً ما، إلا أنه مزوّداً بالشرائح الأحدث من أبل A15 Bionic، وهذا ما يمنحه قدرةً كافيةً على أداء المهام الصعبة، والتوافق مع البطارية التي تحتمل السرعات العالية والقوى الكبيرة التي يبديها المعالج في إنجاز العمليات على اختلافها، ونتيجةً لذلك سنلاحظ وصول الهاتف إلى درجات الحرارة الأكبر مع تشغيل الألعاب المكثّفة، والتي يمكن الاستمتاع بسلاستها واستجابتها السريعة، وإطاراتها المتكاملة دون أي نقصانٍ أو خسارة.

جاء iPhone SE (2022) بنتائج مماثلةٍ للهواتف iPhone 13 في نتائج اختبارات المعايير Geekbench 5، وذلك بفضل نوى المعالجة المركزية كما يحزم هذا الهاتف أربعة نوى رسوميةٍ بالمقارنة مع خمسة نوى لصالح الطرازات iPhone 13 Pro والتي تمكّنها من الفوز بنتائج 3DMark، حيث استطاعت نواها الخمس تسجيل 9609 نقطةً مقابل 9181 نقطةً من الهاتف iPhone 13، و 8706 من iPhone SE 2022.

جرى تضمين الهاتف iPhone SE 2022 ذاكرةً تخزينيةً بسعة 64 جيجابايت، بالرغم من احتياج الصور والفيديوهات المصوّرة من خلاله إلى مساحاتٍ أكبر، وقد أضيف إلى ذلك 4 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائية.

يدعم هذا الهاتف تقنيات الاتصال Bluetooth 5.0 و Wi-Fi 6، بدلاً من التقنيات الأكثر تطوّراً Bluetooth 5.2  و Wi-Fi 6E ، إلا أنه يأتي بخدمات NFC، لمساعدة المستخدمين على إنجاز عمليات الدفع عن بعد عبر Apple Pay، وبفضل الشرائح A15 Bionic يستطيع الهاتف أن يتوافق مع شبكات 5G والنطاقات الفرعية من sub-6GHz، ولكنه يخلو من خدمات mmWave، وذلك مراعاةً لنقطته السعرية المحدودة.

وفي الحديث عن تقنيات الاتصال، تجدر الإشارة إلى امتلاك الهاتف iPhone SE 2022 لفتحةٍ مخصصةٍ لبطاقتي SIM وإعدادٍ اختياريٍّ لتحميل خدمات eSIM.

أخيراً، يمتلك الهاتف iPhone SE 2022، مكبراتٍ صوتيةٍ تعمل وفق تقنية استيريو، لتضمن لنا الوصول إلى المستويات الصوتية المطلوبة والمرتفعة التي تخلو من مظاهر التشويش والضجيج، بينما يفتقر هذا الهاتف إلى مقبس السماعات وبالتالي سيكون علينا الاعتماد على نوعٍ ما من السماعات الموافقة للمنفذ Lightning أو تلك التي تستند إلى تقنية بلوتوث.

تفاصيل نظام التشغيل

يعمل الهاتف iPhone SE 2022 بنظام التشغيل الأحدث iOS 15.4 والذي تم تحسينه بواسطة مكتبةٍ من الأدوات والتطبيقات الجديدة، ولكنه لا يزال قريباً من المظهر العام للنظام الأساسيّ iOS، كما أنه يتوافق مع ساعات Apple Watch، والسماعات اللاسلكية AirPods ويحتوي أيضاً على أداة البطارية التي تساهم في تشغيل الهاتف لأطول فترةٍ ممكنة، وفي المقابل أزال هذا النظام أداة الفلاش من أسفل الشاشة فيتطلب الوصول إليها التمرير إلى الأعلى.

أما بالنسبة للتحديثات، فيمكن القول بأنها ستكون طويلة الأمد مع استخدام أحد هواتف أبل، حيث تفوّقت هذه الشركة على غيرها من العلامات التجارية في هذا المجال ولا زالت تزوّد هواتفها القديمة بأحدث أنظمة التشغيل حتى الآن، ومن المرجّح للهاتف iPhone SE 2022 أن يحظى بخمس إلى سبع سنواتٍ من التحديثات.

خلاصة القول

ابتدأ الهاتف iPhone SE (2022) نقاطه الإيجابية بعلامةٍ سعريةٍ لا تتعدّى 450 دولار، مقابل تزويده بأحدث شرائح المعالجة والمسار الطويل من التحديثات، بالإضافة إلى الوحدات الرسومية التي تواكب هواتف أبل الرئيسية والبطارية التي تدوم لفترةٍ طويلةٍ أيضاً، كما ظهرت نتائج التصوير لديه بعد الاختبار بشكلٍ أفضل من المتوقع، بينما تركّزت نقاطه السلبية بصغر حجم الشاشة ودقتها المحدودة بعض الشيء، وارتفاع حرارة الهاتف قليلاً عند تكثيف المهام، ناهيك عن خلوّ الهاتف من أي كاميراتٍ للتقريب في الخلف وخسارته لعمق الألوان مع تفعيل خيارات التقريب أثناء التصوير.

للطلب والشراء

آخر العروض حول Apple iPhone SE (2022) وملحقاته من أمازون

*بصفتنا شركاء في امازون، فإننا نحصل على عمولة من عمليات الشراء الناجحة
As an Amazon Associate We earn from qualifying purchases*


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp