هل سيتحوّل الاسم الجديد إلى كارثة تسويقية بالنسبة لشركة Apple مع إطلاقها للهاتف الجديد iPhone 14 Max في سبتمبر هذا العام؟

هل سيتحوّل الاسم الجديد إلى كارثة تسويقية بالنسبة لشركة Apple مع إطلاقها للهاتف الجديد iPhone 14 Max في سبتمبر هذا العام؟

لقد كانت الأسابيع القليلة الفائتة حافلة بالتفاصيل حول هواتف iPhone 14 الجديدة المنتظرة وقد تم تسريب جزء كبير من المواصفات والميّزات الجديدة القادمة حيث تخطّط الشركة لإطلاق 4 هواتف جديدة ضمن هذه السلسلة وهي iPhone 14 و iPhone 14 Pro iPhone 14 Max و  iPhone 14 Pro Max وتضم السلسلة هاتفًا جديدًا باسم Max وقد تخلّت الشركة عن نسخة iPhone Mini وبحسب الشائعات التي انتشرت على نطاق واسع فإنّ الهاتف الجديد هو نسخة رخيصة الثمن من هاتف Apple الأغلى ثمنًا iPhone 14 Pro Max.

انتشرت تسريبات جديدة الآن تشير إلى أنّ اسم الهاتف الجديد لن يكون iPhone 14 Max وإنّما من المتوقّع أن يكون الاسم iPhone 14 Plus الأمر الذي يتماشى مع منتجات Apple الأخرى وطريقة تسميتها للمنتجات، حيث أنّ Max عادةً ما تشير إلى الهاتف الأفضل بالنسبة لقطّاع الهواتف الذكية لذا فإنّ اختيار اسم iPhone 14 Max ووجود نسخة أخرى باسم iPhone 14 Pro Max ما هو إلّا سبب آخر لتشتيت المستخدمين وذلك بسبب صعوبة التمييز ما بين الهواتف ولكن بوجود الاسم الجديد Plus فذلك يعني بأنّه أفضل من الهاتف القياسي ولكنّه ليس الأفضل على الإطلاق وإنّما Pro Max هو الأفضل في السلسلة، في الوقت الحالي لا نعلم تمامًا ما هي خطّة Apple فيما يتعلّق بتسمية الهواتف الجديدة ولكن الاعتماد على الأسماء الجديدة التي تم تسريبها الآن هو أمر أكثر منطقية من الناحية التسويقية.

ولكن لا يعتبر الاسم هو القضية الوحيدة التي تثير فضول المستخدمين في الوقت الحالي وذلك لأنّ معظم المستخدمين اليوم يتطلّعون إلى إطلاق هواتف iPhone 14 للتحقّق من البيانات التي تم نشرها مؤخّرًا حول سعة البطّارية والتي أشارت في ذلك الوقت إلى أنّ هاتف iPhone 14 Plus سيأتي مع بطّارية ذات سعة أقل من الهاتف القياسي iPhone 14.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp