سامسونج تعمل على إنتاج هاتف جديد ببطارية كبيرة

سامسونج تعمل على إنتاج هاتف جديد ببطارية كبيرة

قامت سامسونج خلال العام الحالي بتغيير سياستها بعض الشيء في طرح التقنيات الجديدة. فهي بدلاً من أن تقوم بطرح آخر التقنيات لديها في أجهزة الفئة العليا التي تنتجها Note 10 و Galaxy S10، قامت بطرحها عوضاً عن ذلك في فئة الأجهزة المتوسطة متمثلة في كل من الفئة A و M.

وقد رأينا ذلك في طرحها للكاميرات الثلاثية و الشاشة Infinty-O في هواتف هاتين الفئتين قبل أن تجد طريقها إلى هواتف الفئة العليا Galaxy S10.



وليس مستغرباً إن قلنا اليوم أن سامسونج تعمل على تطوير هاتف جديد ببطارية تبلغ سعتها 6000mAh وأن هذا الجهاز لن يكون Galaxy S11 القادم بل سيكون أحد هواتف الفئة M على الأغلب.

وكانت سامسونج قد طرحت جهازها الشهير Galaxy M20 ببطارية تبلغ سعتها 5000mAh وقد نال هذا الهاتف نجاحاً كبيراً خصوصاً في الأسواق النامية التي تعتبر فيها سعة البطارية أحد الاعتبارات الأساسية لقرار شراء هاتف جديد.

لماذا لا يمكن أن يكون الجهاز المزود ببطارية 6000mAh أحد أجهزة الفئة العليا؟

سؤال منطقي بالطبع، لكن التقنيات التي تكون موجودة عادة في هذه الفئة من الأجهزة لا تسمح بإضافة بطارية بهذا الحجم. فتزويد هاتف ببصمة بنظام Ultra Sonic تحت الشاشة أو كاميرا متعددة العدسات يتطلب مساحة إضافية تكون عادة على حساب مكونات أخرى ومنها البطارية بطبيعة الحال.

كمثال على ذلك ما وجدناه في هاتف Note 10 الجديد، حيث قامت سامسونج بالتخلي عن منفذ سماعات الرأس 3.5mm لصالح زياد سعة البطارية 100mAh بحسب تصريحاتها.

لم تفصح سامسونج عن توقيت إطلاق الجهاز الجديد من الفئة M، ولكن المؤكد أنه سينال نجاحاً كبيراً في وقت إطلاقة وأنه سيكفي ليوم كامل من الاستخدام قبل أن تحتاج لإعادة شحنه مرة أخرى !





error: المحتوى محمي