آبل تعلن عن هاتفها الجديد iPhone 12 بشاشة OLED و دعم لشبكات 5G

آبل تعلن عن هاتفها الجديد iPhone 12 بشاشة OLED و دعم لشبكات 5G

تأخرّت أبل عن التاريخ المعتاد لإصدار سلسلتها الجديدة لهذا الموسم، بسبب الجائحة العالمية كورونا، لتكشف أخيراً عن الهاتف iPhone 12، بشاشةٍ بحجم ما جاءت به الهواتف السابقة iPhone 11 و iPhone XR إذ بلغ قياسها 6.1 إنش، ويمثّل iPhone 12 الهاتف الأساسيّ من السلسلة الجديدة وقد يتوجّه إليه الكثير من المستخدمين بفضل انتقاله من شاشة LCD إلى تقنية OLED الأكثر تقدّماً.

وقد صدقت بعض الشائعات التي دارت حول الهاتف iPhone 12، والتي تنبّأت باحتوائه على إطارٍ مسطّحٍ من الألومنيوم، وغيرها من المواصفات الأخرى التي تطابق ما جاءت به الأجهزة اللوحية iPad Pro و iPad Air وكذلك هواتف السلسلة iPhone 4.

حيث يتوفر الهاتف iPhone 12 بخمسة ألوانٍ تشمل الأحمر، الأسود، الأبيض، الأرزق واللون الأخضر، ليبدأ سعره بالحدّ 830 دولار تقريباً، ومن المقرر أن يتم إنطلاق المبيعات رسمياً بتاريخ 23 من شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

blank

ومن ناحية التخزين فقد تم تزويد الهاتف iPhone 12 بخياراتٍ متعددة لذاكرة التخزين الدائم تتنوّع ما بين 64، 128، و256 جيجابايت، أما من الناحية التصميمية فيتشابه الهاتف iPhone 12 مع سابقه iPhone 11 إلى حدٍّ كبير من جانب الشكل، بغض النظر عن حوافه المسطّحة، حيث أنه لا زال يحمل في واجهته الأمامية العلوية نوتش عريض يضم كاميرا السيلفي التي تعمل أيضاً لفتح قفل هالتف بتقنية Face ID بالرغم من حوافه الرقيقة جداً حول الشاشة، والتي تعدّ ميزةً أساسية لشاشات OLED الذكية.

وعلى خلاف ما جاءت به أجهزة iPad الجديدة فإن إصدار هذا العام من الهاتف iPhone 12 لم يحمل مستشعر البصمات المدمج بزر الطاقة، ولكنه في المقابل يحتوي على كاميرا مزدوجة في واجهته الخلفية يغلّفها الزجاج غير الّلامع بشكلٍ شبه دائريّ، ولعلّ هذا ما يميّز إعداد الكاميرا عن بقية أجزاء الغلاف الخلفيّ اللامع.

وتحتوي شاشة الهاتف iPhone 12 في حدّ السطوع الأقصى حوالي 1200 وحدة إضاءة، كما أنها تدعم كلاً من التقنيات Dolby Vision ، HDR 10 و HLG، وقد صرّحت أبل بأنها قد غطّت شاشة الهاتف بمادةٍ السيراميك الواقي، لمنح الزجاج متانةً أفضل لتجنّب التصدّع عند سقوط الهاتف أو تعرّضه لحادثٍ ما، كما تم تحسين قدرة الهاتف على مقاومة الماء أيضاً.

وقد تم تشغيل الهاتف iPhone 12 بشرائح المعالجة الأقوى من أبل A14 Bionic، والتي تم تصنيعها بحسب ما أفادت الشركة وفق تقنية 5 نانو، وهذا ما يزيد من كفاءة الشرائح والأداء بشكلٍ عام، لتتفوّق بنسبةٍ أسرع بحوالي 50 % على الشرائح المنافسة التي تعمل على هواتف أندرويد الذكيّة وذلك من وجهة نظر أبل، كما ينطبق الأمر ذاته على وحدة معالجة الرسوميات والتي صنّفتها أبل بكونها الرقاقة الأفضل على الإطلاق.

كما شكّل الهاتف iPhone 12 أولى خطوات آبل في دعم شبكات الجيل الخامس 5G، وبحسب الشركة المصنّعة أنه قد تم تصميم السلسلة iPhone 12 لتحقيق الأداء الأمثل من ناحية الشبكات وموازنة ذلك مع عمر البطارية.

حيث يستخدم الوضع Smart data تقنية الاتصال LTE، عندما لا يتطلّب الأمر تنشيط السرعات 5G، ليبدي بذلك الهاتف أداءً جيداً وسلساً للغاية على اختلاف شبكات الاتصال، حيث أن iPhone 12 يدعم كلاً من الأمواج الملمترية والشبكات الفرعية sub-6 5G، إذ يأتي الخيار الأول بسرعاتٍ فائقة في الاتصالات الشبكية بينما يقوم الآخر بالتبديل ما بين السرعة LTE و500 ميجابت في الثانية.

ويضم الهاتف iPhone 12 عدستين في واجهته الخلفية إحداهما رئيسيةٌ تعمل بدقة 12 ميجا بكسل، بفتحةٍ تبلغ f/1.6 وتتفوق هذه العدسة بسرعة الالتقاط على جميع ما سبقها من هواتف iPhone، كما صرّحت أبل أن قدرة الكاميرا على التصوير في الإضاءة المنخفضة قد تحسّنت فعلياً، كما أضافت الشركة لمساتها لتطوير التصوير الحسابي وذلك لجلب أقصى حدٍّ من التفاصيل والنطاق الديناميكي للصورة الناتجة.

أما عن الكاميرا الأمامية فقد تم تزويدها أيضاً بمقوّمات التصوير الجيد في الإضاءة المنخفضة من خلال منحها ميزة الوضع الليلي.

blank

وقد حاولت الشركة المصنّعة تحسين الهاتف من ناحية الشحن اللاسلكي من خلال نظام MagSafe مع مغانظ مضمّنة لضمان توافق الهاتف بشكلٍ كامل مع ملحقات MagSafe بحيث يتم تثبيت هذه الملحقات على الهاتف عن طريق المغناطيس. وقد قدّمت أبل شاحناً لاسلكياً مزدوج لكلٍّ من هواتف iPhone والساعات الذكية التي تستخدم تقنية MagSafe.

blank

وإلى جانب الهاتف iPhone 12 ذي الشاشة 6.1 إنش، فقد أعلنت الشركة المصنّعة عن إصدارها القريب لهاتفٍ أصغر نسبياً من سابقه iPhone 12 وبشاشةٍ يبلغ قياسها 5.4 إنش وأطلقت عليه الشركة اسم iPhone 12 mini.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp