Arm تجلب تكنولوجيا الفئة العليا إلى الهواتف المتوسطة

Arm تجلب تكنولوجيا الفئة العليا إلى الهواتف المتوسطة

Arm هي الشركة المسؤولة عن تصميم شرائح المعالجات و الرسوميات في معظم هواتف أندرويد التي بين أيدينا. واليوم أعلنت الشركة عن تصميم جديد لشرائح مخصصة لهواتف الفئة المتوسطة.
أبرز ما أعلنت عنه الشركة هو معالج الرسوميات Mali-G57 وهو معالج الرسوميات الأول لدى الشركة المخصص للهواتف المتوسطة والمبني على معمارية Valhall التي بني على أساسها أيضاً معالج الرسوميات الأعلى Mali-G77 والمخصص لهواتف الفئة العليا.

وبحسب الشركة فإن معالج الرسوميات الجديد Mali-G57 يقدم أداء أعلى بمعدل 1.3x من الشرائح المتوسطة السابقة مثل Mali-G52.
كما يقدم توفير باستخدام الطاقة بنفس النسبة السابقة وكذلك يدعم تقنيات الواقع الافتراضي VR ويقدم زيادة في الأداء بنسبة 60% لمهام الذكاء الاصطناعي.

وقد صرح مصمم معالج الرسوميات هذا بأن المعالج يقدم أداء مضاعف في تركيب الرسوميات مقارنة بالجيل السابق، وهو قادر على التعامل مع رسومات HDR و الرسوميات المعتمدة على الفيزياء.
بمعنى آخر فإن المعالج الجديد قادر على تقديم أداء رائع في الألعاب لأولئك المستخدمين الذين يرغبون بهاتف للألعاب لكن بسعر من الفئة المتوسطة.

وكانت هواوي زودت بعض هواتفها من الفئة المتوسطة بالجيل السابق من هذا المعالج Mali-G52 مثل سلسلة Honor 9X و Nova 5، لكن من غير الواضح بعد فيما إذا كان الحظر التجاري الأمريكي على هواوي سيمنعها من استخدام الجيل الأحدث من المعالج في هواتفها الجديدة.