ما هي اختبارات الأداء Benchmarks وماذا تعني نتائجها؟

ما هي اختبارات الأداء Benchmarks وماذا تعني نتائجها؟

تعتمد المراجعات والتقييمات لهواتف آندرويد بشكل رئيسي على اختبارات الأداء (Benchmarks ) ونتائجها لتحديد أفضلية أحد الهواتف على الأجهزة المنافسة. كما يمكن أن نرى هذه الاختبارات على iOS ولكن بشكل اقل من تلك الاختبارات التي تجرى على هواتف آندرويد.

ولكن ماذا تعني هذه الاختبارات فعلياً، ماذا تتضمن وهل يجب علينا فعلاً أخذ نتائجها بعين الاعتبار عند اتخاذ قرار بشراء هاتف جديد؟



ماذا يعني اختبار الأداء؟

بشكل مبسط، اختبار الأداء ( benchmark ) هو عبارة عن تطبيق مخصص لقياس سرعة الهاتف في تنفيذ أمر ما، وهو يقوم بإجراء مجموعة من الاختبارات على الهاتف لمعرفة الحدود القصوى لإمكانياته.

فبتعريض الجهاز للضغط ( برمجياً )، يمكننا إيجاد الحد الأقصى لأداء الجهاز والذي عادة ما يعبر عنه برقم تتم مقارنته بين جهاز وآخر، وهذا الرقم مرتبط بالتطبيق الذي يجري من خلاله الاختبار حيث يختلف من تطبيق إلى آخر.

ماذا يقيس اختبار الأداء؟

يمكن للاختبار تقييم مواصفات الهاتف، ولكنه بالغالب يركز على قياس أداء مكونات الهاتف ( Hardware ) وسرعتها. فعلى سبيل المثال، أحد وظائف تطبيق AnTuTu الشهير لاختبارات الأداء هي قياس سرعة المعالج وذلك بتطبيق مجموعة من العمليات عليه لمعرفة سرعته في تنفيذها.

كما أن اختبار الذاكرة رام يقيس قدرة الجهاز على إدارة المهام المتعددة كتشغيل العديد من التطبيقات بنفس الوقت ( multi-tasking )، أو تشغيل تطبيق ذات استهلاك عالي للموارد ( الألعاب على سبيل المثال ).

بالحديث عن الألعاب، يقدم AnTuTu نتائج اختبار تتعلق بأداء المعالج عند تنفيذ المهام التي تتطلب استخدام أنوية المعالج مجتمعة وكذلك نتائج تتعلق بأداء شريحة الرسوميات GPU. فكلما كانت هذه الأرقام أكبر كلما كان الهاتف أفضل في تشغيل الألعاب.

بالإضافة لذلك، هناك بعض المواقع التي تقدم نتائج اختبار فيما يتعلق بأداء الهاتف عند استخدامه في تصفح مواقع الويب ومعالجة محتوى الصفحات في هذه المواقع.

طبعاً هذه ليست جميع النواحي التي تقيسها اختبارات الأداء، فهناك اختبارات للبطارية والكاميرا والشاشة، ولكن تعطينا الأمثلة السابقة فكرة عن ماهية هذه الاختبارات وأهميتها.



هل يجب أخذ نتائج الاختبارات بعين الاعتبار؟

بالطبع تعتبر اختبارات الأداء طريقة جيدة لقياس قدرات الهاتف وتعطي مؤشر عن قدرات الهاتف في مختلف ظروف التشغيل.

لكنها بالحقيقة لا تعطي نتائج حقيقية مئة بالمئة، فأحياناً تختلف النتائج باختلاف التطبيق الذي يجري الاختبار، أو باختلاف نسخة ROM في الجهاز، قد يكون الاختبار على نفس موديل الجهاز ونفس إصدار نظام التشغيل ولكن باختلاف الـROM قد تختلف النتائج بشكل كبير ! وهي تختلف باختلاف الأسواق التي يباع فيها الجهاز مثلاً.

بالتالي، قد تكون نتائج الاختبارات أحد المساعدات في قرار شراء الهاتف ولكنها لا يجب أن تشكل العامل الأساسي في قرار الشراء هذا.




 


error: المحتوى محمي