هل ستعاني جوجل من مشكلة مع Android Q أم أننا سنسمع أخباراً مختلفة في المؤتمر القادم؟

هل ستعاني جوجل من مشكلة مع Android Q أم أننا سنسمع أخباراً مختلفة في المؤتمر القادم؟

مؤتمر جوجل بات قريباً جداً يومين تفصلنا عن هذا الحدث العالمي السنوي ولكن السؤال الذي بدأ يطرحه الجميع: ما هو القادم؟

نحن نثق بجوجل بدرجة كبيرة ولكن هل وقعت جوجل في مشكلة اليوم أمام مستخدمي الهواتف الذكية؟

نعلم جميعاً بوجود آراء مختلفة حول التحديثات الجديدة الممكنة لنظام التشغيل أندرويد ولكن ذلك آمر عادي فالناس مختلفة في آرائها وما يعجبك لن يعجب الآخرين بالضرورة وهذا ما يضع جوجل في مأزق حقيقي فما هي الخطوة القادمة بالنسبة للهواتف الذكية؟




قد تستمر جوجل في نفس الاتجاه في عملها الحالي وتقوم بإعلان نظام التشغيل مع بعض التغييرات الطفيفة وبعض التحديثات هنا وهناك ما قد يعجب المستخدمين الذين تعلّقوا بأندرويد وسيستخدموه مهما حدث.

جميعنا واجهنا هذا النوع من المستخدمين حيث تقوم الشركة بتطوير الأشياء ويتجه الناس لاكتشافها واستخدامها، ولكن للأسف لن تستطيع جوجل إضافة أشياء جديدة كلّياً إلا في حال ازدادت درجة التعقيد الخاصّة بالهواتف الذكية وهذا ما لاترغب به جوجل في الوقت الحالي بالتأكيد.

ولكن المشكلة الأخرى التي قد تواجهها إذا اعلنت النظام الجديد بدون ميّزات تذكر بالطبع سيعتبره المستخدمون نظاماً غير صالح للاستخدام بعد اليوم.




من الممكن أن تواجه جوجل هذه المشكلة بسلوكها الاعتيادي من خلال إعادة إطلاق البنية العامّة نفسها ولكن مع شيء كبير ومذهل يدهش المستخدمين. وقد استخدمت جوجل هذه الوسيلة فيما مضى ولكن السؤال الحقيقي هل تستطيع جوجل إيجاد ذلك الشيء الكبير في كل عام وعرضه علينا في لقاء صحفي والوفاء بوعودها على مدار العام هل تعتقدون أنّ هذه المهمّة بسيطة؟

لو كان الأمر يتعلّق بأشياء أخرى غير الهواتف الذكية لكان من الممكن أن تنجح في ذلك، ولكن الهواتف الذكية تقنية منتشرة بشكل هائل والكل يعتمد على تلك الشاشة الصغيرة التي تعتبر أحد التحدّيات الحقيقية فهل تعتقد أن ابتكار اشياء مذهلة تتناسب مع هذه الشاشة أمراً بسيطاً؟

لو كان سهلاً لا نرى سامسونج وبقية الشركات تتجه للشاشات الأكبر حجماً القابلة للطي، وبالتالي نحن أمام مشكلة حقيقية!

المشكلة تكمن بين الابتكار والإمكانيات والمستخدمين أنفسهم ولكن جوجل دائماً ما تتجه نحو التوازن في الأشياء بشكل عام.

من الممكن أن تقوم بإزالة بعض الأشياء وتغييرها أو حذفها نهائياً إن كانت قديمة جداً وإضافة أشياء بسيطة هنا وهناك، ففي النهاية جوجل ليست وحدها في هذا المضمار. فهناك الكثير من الشركات التقنية مثل مايكروسوفت وآبل وسامسونج وشركات أخرى ترتبط فيما بينها بشكل أو بآخر عند الحديث عن التقنيات الجديدة والابتكار ولكن لنرى كيف ستحل جوجل هذه المشكلة في اليومين القادمين!





أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp