هل أخطأت شركة LG عندما خرجت من سوق الهواتف الذكية؟

هل أخطأت شركة LG عندما خرجت من سوق الهواتف الذكية؟

لقد مضى عام كامل على خروج شركة LG بشكل رسمي من سوق الهواتف الذكية حيث أعلنت الشركة بشكل رسمي حينها عن توقّف العمل ضمن سوق الهواتف الذكية وذلك بعد 5 سنوات من الخسارات المتتالية حيث لم تتمكّن الشركة من إطلاق هواتف جديدة قادرة على المنافسة.
في الحقيقة لقد تأخّرت الشركة في مواكبة هذا القطّاع وعندما كانت تعمل بجهد حتى تنافس وتحجز لها مكاناً في هذا السوق كانت الشركات الأخرى أمامها بأشواط كما يُضاف إلى ذلك الأداء المتواضع للهواتف إلى جانب مشاكل التسويق والترويج حيث يمكنك  معرفة الخلل في هذا الجانب عند مقارنة أحد هواتف LG مع هاتف Nothing Phone 1 مثلاً الذي بدأت الشركة بالترويج له قبل 8 أشهر من إطلاق الهاتف بشكل رسمي.

ولكن هناك بعض المعلومات المثيرة للدهشة بالفعل، على الرغم من خروج LG من هذا القطّاع بشكل رسمي إلّا أنّها تمكّنت من تحقيق إيرادات أكبر وذلك بناءً على تقارير الأرباح الأخيرة التي أعلنت عنها الشركة وبالنظر إلى الأرقام التي تمكّنت الشركة من تحقيقها يبدو أنّ الخروج من سوق الهواتف الذكية لا يعتبر مشكلة حقيقية بالنسبة للشركة.

لقد تمكّنت الشركة من تحقيق إيرادات تصل إلى 14.7 مليار دولار أمريكي بزيادة قدرها 15% بالمقارنة مع إيرادات الربع نفسه من العام الفائت وقد حقّقت الشركة هذه الأرباح على الرغم من القيود والمشاكل العالمية الحاصلة مؤخّراً وقد تبيّن أنّ أعمال الشركة لم تكن تعتمد بشكل رئيسي على الهواتف الذكية وإنّما كان الاعتماد الأكبر على الأجهزة الإلكترونية والكهربائية.

إنّ شركة LG مثلها مثل أي شركة تقنية كبرى تملك بعض المشاريع الناجحة وبعض المشاريع التي تتوقّف عن تطويرها فعلى سبيل المثال قامت الشركة بإيقاف أعمالها المتعلّقة بقطّاع الألواح الشمسية.
ونظراً إلى أنّ الشركة كانت تعمل في قطّاع الهواتف الذكية منذ عشرين عامًا تقريبًا فقد كان من الصعب تصديق فكرة خروج الشركة من هذا القطّاع، ولكن بالنظر إلى النتائج المالية الجديدة التي أعلنت عنها الشركة فإنّ أعمال الشركة الأخرى تعتبر جيدة وقد تتفوّق على شركات أخرى كثيرة من حيث الإيرادات.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp