مقارنة سريعة بين هواتف iPhone XR و iPhone 11 و iPhone SE 2020

مقارنة سريعة بين هواتف iPhone XR و iPhone 11 و iPhone SE 2020

حين تم إطلاق الهاتف iPhone SE 2020 الجديد حمل معه الكثير من التوقعات بالنجاح والتميّز في عالم الهواتف الذكية الحديثة، حيث أنه شمل لعاملين مهميّن تمثّلا في كونه هاتف من Apple بسعر مقبول، بالإضافة إلى أنه يعمل بنظام التشغيل الأساسي من أبل الذي تعمل به هواتفها الأخرى التي يبلغ سعرها أكثر من سعره بكثير.

في المقال التالي سيتم طرح أهم الخصائص والمواصفات لأهم هواتف iPhone المتماثلة في نقطة السعر تقريباً، بما فيها الهاتف الجديد iPhone SE 2020 ، iPhone 11، وأخيراً iPhone XR.

بناءً على سعر الهاتف iPhone SE الجديد والذي يبلغ حوالي 580 دولار، سنجد أنه يمتلك الحجم الأصغر بين الهواتف المنافسة الأخرى، iPhone 11 وiPhone XR، حيث أنه يأتي بالشاشة الأصغر حجماً والتي تبلغ 4.7 إنش، مقابل 6.1 إنش لكلٍّ من الهاتفين iPhone 11 و iPhone XR.

كما يتميّز الهاتف iPhone SE باحتوائه الشرائح الجديدة Apple A13 Bionic وهي نفس الشرائح التي تمتلكها الهواتف النظيرة iPhone 11، iPhone 11 Pro، و iPhone 11 Pro Max ما يعد بديمومة هذا الهاتف لفترةٍ أطول.

أما بالنظر إلى المواصفات العامة فقد نميل إلى الهاتف iPhone 11 فعليّاً حيث المواصفات المتنوعة والتي تشمل العمر الفائق للبطارية، الكاميرا الاحترافية وتعدّد الاستخدامات ولكنه في الوقت نفسه يأتي بالسعر الأعلى.

في حين نرى أن الهاتف iPhone XR يختلف قليلاً عن الهاتفين المنافسين iPhone SE وiPhone 11، حيث أنهما يتفوقان عليه من ناحية امتلاكهما للمواصفات المميّزة إلا أنه ليس سيئاً على الإطلاق.

تصميم الهواتف الثلاث ومقارنة أحجامها

blank

في واقع الأمر يتماثل الهاتف iPhone SE الجديد مع الهاتف iPhone 8 في الكثير من النواحي مع اختلافٍ بسيط تمثّل في امتلاك الهاتف iPhone 8 إلى شاشة اللمس الحساسة للضغط ثلاثي الأبعاد 3D، الميزة التي افتقدها الهاتف iPhone SE الجديد.

أما من حيث التصميم، فيمكن اعتبار الهاتف SE خلفاً لسابقيه من هواتف العام 2014 من أبل، بما فيها هواتف السلسلة iPhone 6، لما يمتلك من حوافٍ ثقيلة وتقليديّة نوعاً ما، في حين أنه تميّز عن هواتف هذه السلسلة بأنه مصنوعٌ من الزجاج وليس من المعدن، ما يجعله هاتفاً مفضّلاً لدى بعض المستخدمين الذين يرغبون في الإبقاء على الهواتف ذات زر القائمة الأوسط، والهيكل التقليدي لهواتف Apple الحديثة، والتي سبق لها واحتوت على شاشات OLED.

ويعد الهاتف SE صغيراً نسبياً، خفيف الوزن، ما يجعله هاتفاً مميّزاً بين الهواتف الحديثة الحالية ذات الحجم الكبير غالباً.

شاشات الهواتف الثلاثة وأنواعها

blank

يأتي الهاتف iPhone SE بشاشة Retina LCD القديمة بحجم 4.7 إنش، والتي تم استخدمها مسبقاً في تصميم الهاتف iPhone 6، إلا أن شاشة SE تحمل بعض الميزات والتقنيات الجديدة ومنها True Tone، Dolby Vision وHDR10، وتعمل هذه الشاشة بدقة 750×1334 بكسل، وبالتالي فإنها لا تمتلك مستويات الحدة المعروفة حالياً ولكنها تصنّف بكونها لا بأس بها على الإطلاق في هاتف iPhone بهذه النقطة السعرية.

بينما جاءت الهواتف المنافسة iPhone 11 وiPhone XR بشاشةٍ أكبر يبلغ حجمها 6.1 إنش، ما يعني أنهما أكبر حجماً من الهاتف SE وبشكلٍ ملحوظ، في حين أن شاشة الهاتف SE تعد الشاشة الأكثر سطوعاً بالنسبة للشاشات النظيرة، وهذا ما يبدو واضحاً تماماً عند مقارنته بالهاتف iPhone XR ذي الشاشة الأقل سطوعاً في ضوء النهار.

كاميرا الهواتف iPhone SE، iPhone 11 وiPhone XR

blank

في الحقيقة إن الهاتف iPhone SE يقدّم الصور الجيدة للغاية بفضل ما يمتلكه من شرائح Apple A13 Bionic الحديثة، إلى جانب كاميرا رئيسيةٍ وحيدة تعمل بدقة 12 ميجا بكسل، وتدعم خصائص التوازن القياسي OIS، كما أن الميزة الجديدة Smart HDR تمكّن الهاتف SE من التقاط الصور الديناميكية الملائمة.

ولعلّ الفرق الأكبر بين هذه الهواتف من ناحية الكاميرا يتمثّل في امتلاك iPhone 11 لكاميرا فائقة العرض والتي يفتقر لها كلّاً من الهاتفين iPhone SE وiPhone XR.

أما التصوير التقني الحسابي  Computational photography فيمكن اعتباره أحد أهم ميزات الهاتف SE، والذي يساعده في التقاط الصور الرأسية (في الوضع portrait) بشكلٍ جيدٍ للغاية، ولكنه بالرغم من امتلاكه لأغلبية الميزات الجديدة نوعاً ما، إلا أنه يفتقر إلى ميزة الوضع الليلي التي يتفوّق بامتلاكها الهاتف iPhone 11، وبالتالي قد نجد أن الصور الليلية للهاتف SE لا بأس بها ولكنها في واقع الأمر تحتوي الكثير من الضجيج والتشويش، والأمور التي قد لا نراها في صور الهاتف iPhone 11 الليلية.

وللتحدّث عن صور السيلفي للكاميرات الأمامية، فيمكن القول أن معظم هواتف iPhone في الغالب تقوم بنفس الأداء، لتقدّم الصور ذات التفاصيل الوفيرة، والألوان المشبعة، والنطاق الديناميكي الجيد.

جودة تسجيل الفيديو في كاميرات الهواتف الثلاث

بالرغم من المظهر الخارجي القديم للهاتف iPhone SE الذي لا يوحي بتقدّم الهاتف في المجالات التقنية، إلا أنه يأتي بالميزات التي تفتقر إليها معظم الهواتف في نفس النقطة السعرية، وتشمل هذه الميزات على استقرار الفيديو، توفير النطاق الديناميكي، التفاصيل الكثيرة، والوقت اللامحدود في تصوير المشاهد بالدقة 4K، فضلاً عن التركيز التلقائي السريع، والموثوق، وأخيراً تطبيق الكاميرا المثاليّ نوعاً ما لنظام التشغيل iOS، والذي يتيح لنا إمكانية التقاط الصور وفق التقنية RAW.

بينما نجد أن الهاتف iPhone 11 يحتوي جميع الميزات السابقة مضافاً إليها القدرة على تصوير الفيديو بالكاميرا فائقة الاتساع، ما يجعل المقاطع أكثر شموليّةً، كما أنه يضفي عليها بعض لمساته السحريّة ليجعلها أكثر إبداعاً وتميّزاً.

أداء الهواتف وعتادها الماديّ

blank

في الحقيقة لا يمكننا مقارنة الهاتف الجديد SE، أو حتى iPhone 11 بهواتف أندرويد ذات النقطة السعرية نفسها، نظراً لما تمتلكه هواتف iPhone من مستويات الأداء الأعلى التي يمكن توقّعها من شرائح Apple A13 Bionic الأكثر قوة، ناهيك عن ذاكرة الوصول العشوائية التي تصل إلى 3 جيجابايت، مرفقةً بسعة التخزين الدائم 64 جيجابايت، والتي تبدو صغيرةً بعض الشيء مقارنةً بما جاءت به هواتف 2020 الحالية.

بالمثل يأتي الهاتف iPhone 11 بنفس الشرائح السابقة، مع ذاكرة الوصول العشوائية الأكبر والتي تبلغ سعتها 4 جيجابايت، ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنه يقوم بالأداء الأفضل من الهاتف SE إذ أن كليهما يتمتّع بميزة الإدارة الفائقة للذاكرة من iOS.

في حين نجد أن الهاتف iPhone XR قد اقتصر على الشرائح القديمة Apple A12، بالإضافة إلى 3 جيجابايت من الذاكرة العشوائية، ما يجعله الهاتف ذي مستويات الأداء الأقل مقارنةً بالهاتفين المنافسين iPhone 11 وiPhone SE.

أخيراً عمر البطارية لهذه الهواتف

blank

يفتقر الهاتف الجديد iPhone SE إلى بطاريةٍ ضخمة، نظراً لحجمه الصغير نسبياً، ووزنه الخفيف، وقد تم تزويده ببطاريةٍ صغيرةٍ بسعة 1821 ميللي أمبير، وبالتالي فعلينا ألا نتوقّع من الهاتف أن يستمر في العمل لوقتٍ طويل، ولكنها بالرغم من هذا فإنها من الممكن أن تستمر لمدةٍ لا تقل عن يومٍ كامل في ظل استخدام الهاتف لتصفح الويب أو للأعمال الاعتيادية اليومية، مع الإشارة إلى أن مشاهدة الفيديو على يوتيوب، أو حتى تشغيل ألعاب الموبايل قد يقود بطارية الهاتف نحو النفاذ السريع.

أما عن iPhone 11 وiPhone XR فيمتلكان البطاريات الأفضل والأكثر سعةً بحيث تبلغ سعتهما على الترتيب 3110، و2942 ميللي أمبير، ما يمكّنها من الاستمرار لوقتٍ أطول مقارنة ً بنظيرتها من الهاتف SE من جميع النواحي وبشكلٍ ملحوظ.

أخيراً يمكن شحن الهاتف iPhone SE في غضون ساعتين ونصف تقريباً نظراً لإرفاقه بشاحنٍ في علبة الهاتف يعمل بقوة 5 واط ساعي، بينما قد يستغرق الأمر في الهاتف iPhone 11 وباستخدام نفس القوة في الشحن حوالي 3 ساعات ونصف، ولذلك قامت أبل بتزويده بشاحنٍ أسرع يعمل بقوة 18 واط، والذي يكفي في طبيعة الحال لشحن الهاتف iPhone 11 بالكامل خلال ما يقارب الساعة و49 دقيقة، مع العلم أن iPhone SE أيضاً يدعم استخدام هذا الشاحن ليتم شحن بطاريته بوقتٍ أقل في حدود الساعتين تقريباً.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0