لماذا يمكن أن يصبح الواقع المعزّز AR أكثر شهرة من الهواتف الذكية؟

لماذا يمكن أن يصبح الواقع المعزّز AR أكثر شهرة من الهواتف الذكية؟

من المتوقع أن يحقّق سوق الواقع المعزز (AR) إيرادات عالمية تبلغ 152 مليار دولار بحلول نهاية عام 2030 ممّا يجعله التقنية الاكثر مبيعًا وذلك وفقًا لتقارير جديدة توضّح أنّ الاهتمام المتزايد بالواقع المعزّز إشارة إلى أنّ التكنولوجيا آخذة في النضج، أي في المستقبل القريب يمكن أن نرتدي جميعًا نظارات الواقع المعزز والتي تأمل شركات مثل Apple و Facebook أن تحل محل شاشات الكمبيوتر التي نستخدمها اليوم.

المستخدم الافتراضي

يمكننا القول أنّ تقنية الواقع المعزّز من أكثر التقنيات اضطرابًا قبل الذكاء الاصطناعي (AI) وإنترنت الأشياء (IoT)، حيث ستساهم هذه التقنية في تطوير عدد من القطّاعات مثل الألعاب والتعليم وغيرها من القطّاعات التي يمكن أن تستفيد من هذه التقنية الجديدة ولكن حتى اليوم يعتبر مستقبلها مجهول نوعًا ما على الرغم من الإمكانيات الهائلة لهذه التقنية.

يسمح الواقع المعزّز للمستخدمين برؤية أشياء افتراضية مفيدة أو مسلّية في العالم الحقيقي من حولهم، وأحد الأمثلة على تطبيق AR مفيد للمستخدمين هو تطبيقات التنقّل، حيث يتعيّن على المستخدم النظر إلى الخريطة والعالم الحقيقي في نفس الوقت باستخدام التطبيقات العادية، الأمر الذي يكون مرهقًا في بعض الأحيان، ولكن بوجود تطبيقات الواقع المعزّز فإنّ تجربة التنقّل سستصبح أفضل وأكثر سهولة، يعتبر ذلك سيناريو واحد من عشرات الحالات التي يمكن أن يساهم بها الواقع المعزّز في تطوير حياة المستخدمين!

blank

وجود هذا النوع من الإمكانيات يعتبر تغييرًاثوريًا في السوق التقنية، الأمر الذي يجعل تقنية الواقع المعزّز من التقنيات التي لا يمكننا التخلّي عنها وقد تتفوّق في بعض الحالات على الهواتف الذكية على الرغم من شهرتها الكبيرة!


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp