كيف أنقل التطبيقات وتخزينها إلى بطاقة الذاكرة الخارجية SD في نظام Android .. لتخفيف حجم ذاكرة الهاتف الأساسية

كيف أنقل التطبيقات وتخزينها إلى بطاقة الذاكرة الخارجية SD في نظام Android .. لتخفيف حجم ذاكرة الهاتف الأساسية

تأتي الهواتف الذكية الجديدة من كل عام بخياراتٍ إضافية من ذاكرة التخزين الدائم، إلا أن التطبيقات أصبحت أكبر حجماً مع مرور الوقت، ما أدّى إلى إشغالها المساحات التخزينية الأوسع، كما بدأت دقة الكاميرات في الازدياد شيئاً فشيئاً لتنتج الصور ذات الحجم الأكبر، وهذا ما دفع الشركات المصنّعة إلى ابتكار الحل الأمثل لهذه المشكلة والذي يتمثّل ببطاقات الذاكرة SD.

وتحتوي معظم هواتف أندرويد على فتحةٍ مخصصة لبطاقات SD أو micro SD في إحدى حوافها الجانبية، وباستخدام هذه البطاقات سيكون بالإمكان تخزين الملفات والتطبيقات أيضاً، ومن أجل ذلك، سيتم توضيح الخطوات اللازمة لاستخدام بطاقات الذاكرة SD كوحدةٍ إضافية للتخزين في الهاتف.

كيفية نقل التطبيقات إلى بطاقة الذاكرة SD في النظام Android

قبل المباشرة بخطوات النقل ينبغي علينا أولاً التأكّد من إدخال بطاقة الذاكرة SD أو micro SD في الهاتف وعلى نحوٍ صحيح أيضاً حيث أنه من المفترض توجيه شعار البطاقة (اسم البطاقة وتفاصيلها المكتوبة) إلى الأعلى، كما أنه بالإمكان استخدام أداة الإخراج المرفقة في علبة الهاتف لسحب درج التطبيقات من الفتحة المخصصة في أحد جانبي الهاتف غالباً، مع العلم بأن بعض الهواتف تتيح لنا إدخال البطاقة دون إخراج الدرج المخصص لها.

وبعد عملية الإدخال الأولى سيظهر لدينا أمراً بالتهيئة على شاشة الهاتف، كم سيطلب إلينا القيام بما يلي لنقل التطبيقات إلى بطاقة الذاكرة الجديدة:

الخطوة الأولى:

 ننتقل إلى قائمة الإعدادات، ومن ثم إلى خيار التطبيقات والإشعارات، وبعد ذلك إلى معلومات التطبيق/ جميع التطبيقات.

الخطوة الثانية:

نضغط على التطبيق المراد نقله إلى بطاقة SD، ومن ثم نختار الإعداد تخزين، وبالنقر عليه سيعرض لنا كلاً من مساحة التخزين والذاكرة العشوائية التي يشغلها التطبيق.

الخطوة الثالثة:

ننقر على الخيار تغيير، الذي يظهر لنا أسفل إعداد استخدام التخزين، مع الإشارة إلى أن غياب هذا الخيار دليلٌ على أن التطبيق غير قابلٍ للانتقال إلى بطاقة الذاكرة.

الخطوة الرابعة:

بعد تنفيذ الخطوة السابقة نحدّد بطاقة الذاكرة من الخيارات المتاحة، ومن ثم ننقر على الخيار نقل أو Move.

وفي حال أردنا استعادة التطبيق إلى تخزين الهاتف، فعلينا إذاً اتباع جميع ما سبق باستثناء الخيار الأخير في الخطوة الرابعة، واستبداله بالنقر على وحدة التخزين الداخلية.

استخدام بطاقة الذاكرة كوحدةٍ للتخزين الداخليّ في هواتف أندرويد

يمكن القول بأن القاعدة السابقة لنقل التطبيقات إلى بطاقة الذاكرة لا تنطبق فعلياً على جميع الهواتف الذكية الحالية، إذ أن بعض الهواتف لا تدعم هذه الميزة، بالرغم من احتوائها على بطاقةٍ للذاكرة، فيما يمكننا في المقابل استخدام هذه البطاقة كجزءٍ إضافيّ من ذاكرة التخزين الداخلية، وذلك باستخدام تقنية التّبني أو التخزين المرن.

وتعمد كلاً من موتورولا، هواوي وHTC إلى استخدام هذه التقنية في غالبية الهواتف، مع أن سامسونج وLG قد اتّبعت طريقة النقل السابقة المعتادة.

ولإعداد بطاقة الذاكرة كجزءٍ من مساحة التخزين الداخلية علينا التوجّه إلى الإعدادات> التخزين> واختيار اسم البطاقة الخاصة.

وفور تحديد اسم البطاقة، ننقر على الخيار مزيد (النقاط الثلاثة في الأعلى)، ومن ثم اختيار إعدادات التخزين، يليه النقر على خيار التنسيق كوحدةٍ داخلية.

ومن شأن الخيار الأخير أن يقوم بإزالة جميع محتويات البطاقة، ولهذا فمن الأفضل نقل الملفات الهامة أولاً قبل البدء بهذه العملية أو التوقّف عن المتابعة في عملية التنسيق.

كما تجدر بنا الإشارة إلى ضرورة الحصول على بطاقةٍ جيدة للغاية، من بطاقات الذاكرة، إذا ما أردنا استخدامها كجزءٍ من التخزين الداخلي في الهاتف، حيث أننا بحاجةٍ إلى بطاقاتٍ فائقة السرعة UHS، وبالتالي علينا استبدال UHS-3 بالبطاقة UHS-1.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp