الشركات الأمريكية ستعمل مع هواوي مجدّداً ولكن بشروط!

الشركات الأمريكية ستعمل مع هواوي مجدّداً ولكن بشروط!

بعد عدّة أشهر من تطبيق الحظر على شركة هواوي الصينية من قبل حكومة الولايات المتحدة الأمريكية يبدو أن تلك المشكلات قد انتهت بين الطرفين، وذلك بعد أن أعلن أمين سر وزارة التجارة الأمريكية Wilbur Ross عن بدء إصدار التراخيص للشركات الأمريكية للسماح لها بإبرام الاتفاقيات مع هواوي الصينية مجدّداً ولكن ضمن الحدود التي لا تهدّد الأمن الوطني الأمريكي.

صدر ذلك الإعلان بالتوازي مع تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد اجتماعه مع رئيس الصين خلال الشهر الماضي حيث تباحثا بشأن إعادة تنشيط حركة التجارة الراكدة بين البلدين وتوقيع بعض الاتفاقيات من جديد.

على الرغم من الهدوء الذي يسود تلك الشراكة إلا أن وزارة التجارة الأمريكية أصرّت على إبقاء هواوي ضمن القائمة السوداء، وأن عودة العلاقات التجارية لا يعني الموافقة على جميع الطلبات والعروض المقدمة من الصين وبعض تلك العروض سيقابل بالرفض في بعض الأحيان.




أعلن مدير المجلس الاقتصادي الوطني للبيت الأبيض خلال مؤتمر CNBC الثلاثاء الفائت أن الولايات المتحدة قد فتحت الباب أمام منح التراخيص التجارية والسماح للشركات الأمريكية ببيع المنتجات لهواوي مجدّداً، ولم يحدّد ماهية تلك المنتجات ولكنها غالباً ستكون التجهيزات الأساسية التي تملكها أمريكا وهي معالجات Qualcomm وطبعاً نظام التشغيل أندرويد.

جاءت تلك التصريحات بعد عدة أشهر من قيام بضع شركات أمريكية بالضغط على وزارة التجارة من أجل رفع الحظر عن هواوي وإعادة التعاون بينها كشركات مثل Intel وQualcomm، فعلى الرغم من خسارة هواوي للكثير خلال الفترة الماضية ولكن النتائج الكارثية كانت من نصيب الشركات الأمريكية والتي ستعاني من الخسارة في المبيعات بالتنافس مع منتجات اليابان وكوريا الجنوبية.

أكد أمين سر وزارة التجارة وبرغم عودة الشراكات بين الطرفين على أهمية حماية والحفاظ على التقنيات الأمريكية المتقدمة وأنّ على الشركات ألا تتهاون بموضوع الملكية الفكرية أو تتخلى عن أسرارها التجارية في سبيل الوصول إلى سوق مبيعات أكبر وأسرع فقط بالنظر إلى رفع الحظر الذي تم بسرعة فإن هواوي ستكون قادرة على العمل في السوق الأمريكية خلال عدة أيام.


error: المحتوى محمي