مراجعة هاتف Poco F5 من شاومي بأداء مميّز وسعر لا يتجاوز المتوسط!

مراجعة هاتف Poco F5 من شاومي بأداء مميّز وسعر لا يتجاوز المتوسط!

تغيّر شركة بوكو في عادتها من تصاميم هواتفها الذكية الجديدة دائماً، فلا تطلق هاتفاً مشابهاً لجيله السابق، وقد تكرّر الأمر فعلياً مع طرازها الأخير Poco F5 حيث جاء بالتفاصيل الرسومية المختلفة، وتوافق مع مفهوم القيمة مقابل المال، فحصل على العرض الدقيق، والبطارية المحسّنة، والكفاءة الأفضل في الأداء، وفي مراجعتنا الحالية سنتعرّف على أبرز مواصفات هذ الهاتف وماذا خسر من الإيجابيات ليحافظ على نطاقه السعريّ المحدود.

خطوط تصميمية جديدة

يحتوي الغلاف الخلفيّ لهذا الهاتف على نقشٍ رسوميٍّ فريد، يندمج مع اللون المتدرّج ما بين الأزرق في الأسفل والأبيض في الأعلى، كما يبدو ملمس الغلاف ناعماً بعض الشيء، ولكنه يحافظ على ثباته في اليدين، ويقاوم بصمات الأصابع، وينحني من كافة الجوانب ليتّصل مع الإطار وقد تم توفيره باللون الأبيض والأسود والأزرق الفاتح.

ومع إطار وغلاف خلفي بلاستيكيٍ، لم يتعدّ وزن الهاتف 181 جراماً، ولم تتجاوز سماكته 7.9 مم، وبالتالي يمكن استخدامه بسلاسةٍ على المدى الطويل دون الشعور بثقل الهاتف، ذلك فضلاً عن امتلاكه شاشةً كبيرةً بحجم 6.67 إنش، وأطراف مسطّحة تسهّل استخدامه بيد واحدة.

وبينما تركّز مقبس السماعات القياسيّ ومنفذ IR في الحافة العلويّة، ضمّت حافة الهاتف السفلية كلاً من منفذ الشحن USB-C وفتحات المكبر الصوتيّ، وكذلك الدرج المخصص لبطاقات SIM، وفي الجانب الأيمن من الهاتف يقع زر الطاقة المدمج بمستشعر بصمات الأصابع، وتعلوه أزرار التحكم في الصوت.

وأخيراً، لا يدعم Poco F5 مقاومة الماء أو الغبار، ولكن يرفق في علبته بغلاف واق مسبق التثبيت للشاشة المحمية بالزجاج Gorilla Glass 5.

تفاصيل شاشة العرض وإعداد الصوت

يعدّ Poco F5 واحداً من أحدث الهواتف التي تمتلك شاشة AMOLED ذات الدقة Full HD، ومعدل التحديث 120 هرتز، حيث تعمل هذه الشاشة على تشغيل 1000 وحدة إضاءة في ذروة السطوع، وبالتالي يمكننا تمييز محتوياتها بسهولةٍ في ضوء النهار، وبفضل مجال الألوان المدعوم HDR10+، ونطاق التباين 5,000,000:1، وكذلك HDR 10  وDolby Vision Netflix ، يمكن لهذه اللوحة تشغيل الأفلام وغيرها من العروض بدقةٍ وسلاسةٍ بالغةٍ تخلو من التأخيرات ومظاهر فقدان الإطارات، كما ينعكس الأمر أيضاً على تجارب اللعب، إذ يبلغ معدل استجابة الشاشة للمسات الأصابع 240 هرتز، مع إمكانية تفعيل مجال التدرّج اللونيّ DCI-P3 ، والتبديل ما بين الوضع القياسيّ للألوان، ووضع الألوان المشبعة والألوان الاحترافية علماً أن الوضع الافتراضيّ المستخدم هو وضع الألوان الحيوية.

ويمكن للمكبرات الصوتية في هذا الهاتف، إنتاج الصوت المشبع وفق تقنية استيريو، والوصول به إلى مستوياتٍ مرتفعةٍ في العموم، ولكنها سرعان ما تفقد جودتها مع الارتفاع بالصوت إلى حدوده القصوى.

أداءٌ أفضل من الجيل السابق

جرى تشغيل الهاتف Poco F5 بواسطة الشرائح Snapdragon 7+ Gen 2 ليكون قادراً على الدخول إلى عالم الألعاب من بابه العريض، إذ استطاع تسجيل 1659 و4452 نقطةً في اختبارات الأداء Geekbench 6 وفق نطاق العمل الفرديّ والمتعدد للنوى على الترتيب، كما حافظ هذا الهاتف على برودته الملحوظة أثناء اللعب على خلاف الكثير من الهواتف الزجاجية والمعدنية المنافسة، وقد وصل هاتف بوكو الجديد إلى هذه النتيجة عند تجربته في أداء اللعبة المكثّفة Genshin Impact، حيث أمكنه إنتاج 60 إطاراً في الثانية دون أيّ تباطؤٍ يذكر وهذا ما عجزت عن تقديمه بعض الهواتف المتوسطة حالياً من أمثال Pixel 7a، وGalaxy A54 5G.

ومن ناحيةٍ أخرى، يأتي الهاتف Poco F5 مصحوباً بما يقارب 15 تطبيقاً مسبق التثبيت، بالإضافة إلى بعض الألعاب الشهيرة البسيطة، ولكنه يعتمد في المقابل على واجهةٍ سهلة الاستخدام، وذاكرةٍ عشوائيةٍ تبلغ سعتها 8 أو 12 جيجابايت، ذلك بالإضافة إلى 256 جيجابايت من سعة التخزين الدائم.

بطارية أكبر هذه المرة

قد يبدو لنا Poco F5 هاتفاً رقيقاً بالفعل ولا يحتوي الكثير من السعة في داخله، بينما تم تضمينه بطاريةً كبيرةً بسعة 5000 ميللي أمبير، متفوّقاً بذلك على جيله السابق، ومع هذه الخلية يستطيع الهاتف إنهاء اليوم الكامل، مع الاستخدام الخفيف إلى المتوسط.

كما يدعم هذا الهاتف تقنية الشحن السلكيّ السريع بقوة 67 واط، فيمكن إعادة شحنه بواسطة الشاحن المرفق في العلبة، لنحصل على النسبة الكاملة من الشحن في أقل من 50 دقيقة.

كاميرا جيدة واثنتين لإكمال التصميم

أضافت بوكو لهاتفها الجديد F5 مستشعراً من النوع OmniVision، يبلغ حجمه f/1.8 ويعمل بدقة 64 ميجا بكسل، فيستطيع التقاط الصور المقبولة عموماً، في حال تم تثبيت الهاتف أثناء التصوير، إذ لا يدعم هذا المستشعر أياً من تقنيات التثبيت ولا يراعي مفهوم النطاق الديناميكيّ كما تفعل كاميرات الهواتف المتوسطة الحالية، حيث تقتصر ألوان اللقطات على المجالات الجيدة وحسب، فلا عمقاً مدروساً لبعض الألوان الداكنة مثل اللون الأزرق أو الأسود، وبالرغم مما سبق، يمكن للإضاءة الوفيرة أن تضمن لنا الحصول على صورٍ واضحةٍ وعميقةٍ وغنيةٍ بالتفاصيل والألوان الزاهية أيضاً، ولا يتسبّب انخفاض الإضاءة في تراجع اللقطات إلا إن تحرّك الهدف.

وعند التبديل إلى الكاميرا فائقة العرض ذات الدقة 8 ميجا بكسل، ستنخفض جودة الصور وتسقط بعض التفاصيل، كما يقلّ عمق الألوان بشكلٍ ملحوظٍ بينما تساهم الإضاءة الجيدة في تحسين المشهد قليلاً، وأما عن كاميرا ماكرو فتبدو عديمة الفائدة ولعلّه من الأفضل لنا التقاط الأهداف القريبة بواسطة الكاميرا الرئيسية.

ومع هذه التجهيزات، يستطيع الهاتف Poco F5 تسجيل مقاطع الفيديو بدقة 4K، حيث يمكننا مشاركتها في مواقع التواصل، وغيرها من الاستخدامات الشائعة، فيما يؤدي انخفاض الإضاءة في المكان إلى تنعيم بعض التفاصيل.

وتعمل كاميرا السلفي أخيراً بدقة 16 ميجا بكسل، فيمكنها إنتاج اللقطات المناسبة في البيئات الساطعة، وفي المقابل تبهت ألوانها عند انخفاض الإضاءة، وهذا ما يضطرّنا فعلياً إلى استخدام الفلاش الخافت من الجهة الأمامية.

في الخلاصة نقول

جهّزت بوكو هاتفها الأخير Poco F5 بالكثير من الميزات والمواصفات الإيجابية التي يتجاوز بها الهواتف المنافسة الأخرى، فمن القوة الكافية لأداء الألعاب ومختلف المهام بسلاسةٍ، إلى العرض الدقيق، والشحن السريع، وكذلك التصميم المميّز، بينما دفع قطاع التصوير في هذا الهاتف ثمن حفاظه على النطاق السعريّ المتوسط بحيث لا يتعدّى 460 دولار.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp