مراجعة هاتف آبل iPhone SE 2020 القديم الجديد !

مراجعة هاتف آبل iPhone SE 2020 القديم الجديد !

يعد الهاتف SE 2020 أحد أهم هواتف iPhone الأحدث التي يتم صناعتها وبيعها حالياً، لما يمتلك من أداء جيد، كاميرا ذات استخدامات متعددة، فضلاً عن كونه يأتي بسعر معقول نسبياً حيث يبلغ سعر الهاتف SE 2020 حوالي 480 دولار تقريباً.

وجرت العادة خلال العام الحالي والسابق أن تقوم شركة الهواتف بطرح عدة إصدارات من هاتف واحد دفعة واحدة، حيث يأتي بالإصدار القياسي وإصدارات أخرى Pro / Plus / Ultra / Lite .. ولكن هذا الأمر قد اختلف قليلاً عند إصدار أبل للهاتف SE 2020 الذي كان بمثابة إصدار خاص معدل، قد يكون مكرراً ومشابهاً لهواتف سابقة، لكنه يحمل بعض المواصفات الجديدة، إذ أنه أصغر هاتف iPhone يمكن شراؤه، أصغر بقليل من iPhone 11 Pro بحواف أكبر، وزر شاشة تقليدي يأخذ حجم إضافي.

وما يجعل من الهاتف SE هاتفاً خاصاً هو امتلاكه لأحدث معالج على الإطلاق من Apple، وهو A13 Bionic والذي يمنح الهاتف SE ميزات جيدة للعمل ليتماثل مع الهاتف iPhone 11 Pro الأعلى ثمناً، وبسعر أقل.

وتشكل نقطة السعر علامة فارقة لصالح هذا الهاتف إذ يمتلك معالجاً رائداً وبسعر أقل بكثير من بقية هواتف أندرويد الأخرى التي تعمل بمعالج جديد مما يزيد من حدة المنافسة بين هذا الهاتف والهواتف الأخرى.

ما هي أهم نقاط الهاتف SE 2020 وبماذا يختلف عن بقية الهواتف؟! هذا ما سيتم شرحه في المقال التالي.

تصميم اعتيادي

في الواقع يأتي الهاتف iPhone SE بشكل مشابه للغاية للهاتف iPhone 8، حيث أن الطريقة الوحيدة لمعرفة الفرق بين الهاتفين هي مكان شعار Apple الذي تم وضعه منتصف الغطاء الخلفي بدلاً من أعلاه، كذلك قد تمت إزالة كلمة iPhone من الجهة الخلفية، إلا أن iPhone SE يمتلك الكاميرا الخلفية الوحيدة ذاتها، بالإضافة إلى شاشة LCD بقياس 4.7 إنش، مع نفس زر القائمة الرئيسية والذي يعمل بتقنية Touch ID مع إطار من الألمنيوم IP67 مشابه تماماً لـ iPhone 8.

بلا شك فإن شاشة الهاتف تبدو صغيرة للغاية نظراً للحواف الكبيرة التي تحيط بها، مع الإشارة إلى تصميم هذا الهاتف يأتي كأصغر هاتف iPhone متاح للبيع على الإطلاق مقارنةً بهاتف iPhone 11 Pro Max أو حتى الهاتف iPhone 11 Pro.

وعلى الرغم من أن شاشة الهاتف LCD إلا أنها لا تزال جيدةً بالرغم من كونها لا تتوافق مع مستويات التباين الأعلى لنظيرتها الأحدث OLED، لما تمتلكه من مستوى سطوع منخفض نوعاً ما، والذي لا يتناسب مع استخدام الهاتف في ضوء النهار القوي.

ويأتي الهاتف iPhone SE بزر رئيسيّ يعمل بتقنية Touch ID بدلاً من زر الواجهة الموجود لدى هواتف السلسلة iPhone 11 من Apple، وقد تكون هذه التقنية أكثر فائدةً من حيث قراءة البصمات في وقت يترافق مع ارتداء الكمامات عند الخروج مما لا يساعد في استخدام بصمات الوجه.

ولا بد من الإشارة هنا إلى قارئ البصمات الذي يمتلكه الهاتف SE 2020 يتمتع بحساسيه عالية حيث يحوي محركات اختزازا جيدة تحته، ليجعل عمليات الدخول إلى النظام وعمليات الشراء عبر الانترنت أكثر سهولة مقارنةً ببقية الهواتف.

ولا يحتوي الهاتف SE 2020 على مقبس لسماعات الرأس، تماماً كما الهاتف iPhone 8، ولكنه في المقابل يحتوي على مجموعتين من مكبرات الصوت في الحافة السفلية للهاتف، جيدة الاداء لكن الصوت ليس أمثلياُ من ناحية الدقة والعمق.

بشكل عام يبدو الهاتف SE 2020 جيداً نسبياً للكثير من المستخدمين، مع شاشة صغيرة وحواف كبيرة يمكن تعويضها بمواد صنع عالية الجودة يتميز بها الهاتف.

الهيكل القديم والمعالج الحديث

يحوي الهاتف SE 2020 على معالج أبل الحديث A13 Bionic ليختلف من خلاله عن الهاتف القديم iPhone 8، مما يجعله أيضاً يتمتع بسرعة مماثلة لسرعة أداء الهاتف الأغلى ثمناً iPhone 11 والذي يمكن الهاتف SE 2020 من الوصول إلى ميزات كثيرة أهمها أنه مشمول بتحديثات برمجية مستقبلية أكثر من العديد من هواتف أبل السابقة، كما أن يدعم تقنيات الذكاء الصنعي، بالإضافة لقدرته على الشحن بشاحن يعمل بقوة 18 واط.

الجدير بالذكر أن نسخة الهاتف SE السابقة الصادرة في عام 2016 تعمل حالياً بنظام التشغيل  iOS 13 الأحدث، مع إمكانية استمرار دعمه لسنوات قادمة مما يشكل نقطة إيجابية .

في الواقع إن الهاتف SE 2020 يعد بمثابة جهاز مطوّر عن سلفه iPhone 8 مع بعض التعديلات الطفيفة إذ أنه لا يزال يمتلك 3 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، بالإضافة إلى 64 جيجابايت من ذاكرة التخزين الدائم، مع بطارية متوسطة بسعة 1821 ميللي أمبير، وعلى الرغم من صغر الذاكرة العشوائية إلا أن النظام يقوم بإدارتها بمثالية عالية.

مع ضرورة التنويه أن معالج الهاتف وهو A13 Bionic يتصف بكونه قادراً على إدارة عمليات تشغيل التطبيقات بشكل سلس وسهل للغاية.

بطارية الهاتف SE 2020

تم تزويد الهاتف SE 2020 ببطارية تبلغ سعتها 1821 ميللي أمبير، ويساعد معالج الهاتف A13 Bionic من  Apple إلى جانب نظام التشغيل iOS على توفير استهلاك الهاتف للطاقة لتستمر البطارية في العمل ليوم كامل على الأقل، ليكون بذلك أكثر كفاءة في توفير طاقة البطارية مقارنةً بالهاتف iPhone 8 على الرغم من احتوائهما على نفس البطارية، والتي لا تقارن فعلياً ببطااريات هواتف أندرويد الحالية.

وقد أظهرت النتائج أن بطارية هذا الهاتف تستمر لمدة أربعة ساعات ونصف عند التشغيل الدائم للشاشة، وبالطبع فإنها لا تقارن بنظيرتها من الهواتف LG V60 و OnePlus 8 Pro نظراً لحجمها الصغير، بينما يحتوي الهاتفين iPhone 11 Pro و iPhone 11 Pro Max على بطارية أكبر بسعة 3046 مللي أمبير و 3969 مللي أمبير على الترتيب.

وقد تم تزويد هذه البطارية بشاحن سلكي بقوة 18 واط، حيث تصل إلى نسبة 50% خلال 30 دقيقة فقط، بالإضافة إلى شاحن لاسلكي بقوة 5 واط.

كاميرا الهاتف SE 2020

يحتوي الهاتف SE 2020 على كاميرا خلفية واحدة تعمل بدقة 12 ميجا بكسل، بالإضافة إلى كاميرا سيلفي تعمل بدقة 7 ميجا بكسل، وتقوم كاميرا الهاتف الخلفية بتسجيل الفيديو بدقة 4K، بمعدّل 60 إطار في الثانية، أما الفيديو الأمامي فيتم تسجيله بدقة 1080 بكسل، بثلاثين إطارا في الثانية، بلا وضع ليلي.

وتحوي كاميرا الهاتف الخلفية على نفس المستشعر الموجود لدى الهاتف iPhone 8 وفتحة العدسة ذاتها، وتعمل معالجات الصور ISPs على تحسين جودة التصوير، كما تحتوي الهواتف  Pixel من Google على نفس المستشعر ولكنها تعطي نتائج أفضل فعلياً.

ويساعد المعالج A13 أيضاً على التقاط الصور بشكل أفضل، مع ميول اللون الأبيض نحو اللون الأرجواني قليلاً، بينما ظهر مائلاً للأخضر في الهاتف iPhone 11 Pro، مع الإشارة أن الهاتف SE 2020 لا يبدي في الواقع تشبّعاً زائداً أو حدّةٍ زائدة في الألوان، مع دقةٍ أقل للصور في حال تكبيرها.

من أهم أوضاع التصوير التي شهدها الهاتف هو وضع تصوير الصور الشخصية (وضع portrait)، بالإضافة إلى تحسين الصور بفضل الذكاء الصنعي المرافق للمعالج A13، والذي يقوم بتدريب الكاميرا على التقاط الصور بالعمق المناسب في الصور ثنائية الأبعاد.

ويمكننا تدريب الكاميرا على محاكاة العمق للصور ثنائي البعد بشكل أفضل في حال استخدام تطبيقات خارجية للكاميرا.

وقد بدت صور السيلفي متوازنة بشكل جيد، مع ظهور بعض النعومة عند استخدام التركيز.

ويفتقر الهاتف SE 2020 إلى استخدام الوضع الليلي، بينما تحتوي هواتف السلسلة iPhone 11 إلى القدرة على استخدام هذا الوضع مما يظهر التفاصيل بشكل واضح، في ظروف الإضاءة المنخفضة، بينما قد نحتاج إلى استخدام الفلاش لإظهار مثل هذه المشاهد في الهاتف SE 2020.

وكما هو معروف أن أجهزة iPhone قادرة على تصوير الفيديو بدقة مناسبة، يأتي الهاتف SE 2020 أيضاً بهذه الميزة إذ مكّنه المعالج الحديث من ذلك لتصوير الفيديو بدقة مقبولة، واستقرار كبير، لتبدو اللقطات جيدة عموماً.

هل يستحق هاتف SE 2020 الشراء ؟

قد يكون السؤال الأكثر منطقية عند شراء هاتف iPhone بسعر كهذا هو ماذا يفتقده هذا الهاتف من ميزات مقارنةً بهواتف iPhone الأخرى، وستكون الإجابة في أن هذا الهاتف يفتقر إلى الكاميرات المتعددة، قارئ بصمات الوجه، بطاريةٍ كبيرة، وشاشة OLED.

بينما تأتي هواتف أندرويد المماثلة في السعر بكاميرات دقيقة إلى حدٍ ما على حساب دقة الشاشة التي تبلغ 60 هرتز في الغالب، كما أننا لن نحصل على شحن سلكي ولا سلكي سريع في آنٍ واحد.

ولكن في المقابل تحتوي هواتف أندرويد الحديثة على إمكانيات كبيرة في مجال التخصيص وإعداد الإيماءات، بينما لا نجد مثل هذه الأمور متاحةً لدى هواتف iPhone.

أما من ناحية الفعّالية والأداء فإن الهاتف SE 2020 يأتي بذاكرة وصول عشوائية صغيرة كما بعض هواتف أندرويد ولكنه يقوم بإدارة هذه الذاكرة بشكل أفضل بدرجة كبيرة، فقد يحتاج أي هاتف أندرويد إلى ذاكرة بسعة 6 جيجابايت حتى يتمكن من التنقل بين التطبيقات بشكل سلس، بينما يبدو الهاتف SE 2020 قادر على تأدية هذه المهمة بنفس الفعّالية بالرغم من ذاكرته العشوائية الصغيرة.

 الخلاصة

هاتف صغير بميزات كثيرة تشمل المعالج الحديث، ذي التقنيات والخوارزميات المتعددة، إلى جانب البطارية المناسبة، الشحن السلكي واللاسلكي، الكاميرات الخلفية والأمامية القادرة على تسجيل الفيديو بدقة جيدة، وتتوازى هذه الميزات مع بعض السلبيات التي تتمثل في غياب الكاميرات المتعددة، الذاكرة العشوائية الصغيرة نسبياً وافتقاره إلى مقبس سماعات الرأس، وأخيراً يبلغ سعر الهاتف 480 دولار تقريباً.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0