مراجعة مفصّلة للهاتف Samsung Galaxy A72

مراجعة مفصّلة للهاتف Samsung Galaxy A72

للطلب والشراء

آخر العروض حول Samsung Galaxy A72 وملحقاته من أمازون

*بصفتنا شركاء في امازون، فإننا نحصل على عمولة من عمليات الشراء الناجحة
As an Amazon Associate We earn from qualifying purchases*

حظي الهاتف المتوسط Galaxy A71 خلال العام الماضي برواجٍ كبيرٍ وانتشارٍ واسع بين المستخدمين نظراً لامتلاكه الكثير من المواصفات المرغوبة والمطلوبة في عصرنا الحاليّ، وقد تم تحسينه فعلياً ليدعم الإصدار المطوّر عنه والمسمّى Galaxy A72، معدل التحديث المرتفع لشاشة العرض والبطارية الأكبر سعةً وكذلك نظام التصوير المتقدّم ومتعدّد الاستخدامات، كما أضفت الشركة المصنّعة سامسونج بعض التحسينات أيضاً على شرائح المعالجة لتعزيز الأداء ورفع مستوى المواصفات إلى حدٍّ يرضي رغبات المستخدمين.

أهم الفروقات ما بين الهاتفين Galaxy A72 4G و Galaxy A72 5G

أعلنت سامسونج في أحد مؤتمراتها الصحفية عن نسخة الهاتف Galaxy A72 والتي تدعم شبكات الاتصال 4G بينما يُرجّح وصول الطراز A72 5G إلى الأسواق العالمية خلال الصيف الجاري وبشكلٍ يتماثل مع تقاليد الإطلاق التي حصل عليها الهاتف السلف Galaxy A71، ويكمن الاختلاف الرئيسيّ ما بين نسختي الهاتف A72 في أن الطراز 5G سيدعم شبكات الجيل الخامس، ومن المتوقع أن يأتي بالمعالج الأسرع وربما يصل الأمر إلى تقديم الهاتف معدل التحديث 120 هرتز، بينما وجدنا الطراز A72 4G قد اكتفى بمعدل التحديث 90 هرتز.

تصميم الهاتف A72 وشاشة العرض

على الرغم من التشابه الكبير ما بين الهاتفين A71، وA72 من ناحية الشاشة ذات القياس 6.7 إنش، والتي تعمل بتقنية العرض AMOLED، إلا أن الإصدار الأحدث من الهاتف A72 قد جاء بمعدل التحديث المرتفع 90 هرتز، والذي جعل منه الهاتف المتوسط الأول لدى سامسونج في دعم العرض السلس للغاية وتوفير تجربةٍ أفضل في استخدام الهاتف.

وأحيطت شاشة الهاتف A72 ذات الدقة 2400×1080 بكسل، بحوافٍ رقيقةٍ جداً لتنتشر البكسلات على عرض الشاشة فيحتوي الإنش الواحد على 394 بكسل، وتعمل هذه الشاشة وفق تقنية العرض Super AMOLED Plus لتمنح الألوان عمقاً أكبر من المعتاد فتظهر بشكلٍ غنيٍّ جداً، مع أن هذا لا يعني زيادة حدة اللون.

ومع هذه المقوّمات لا بدّ وأن تكون شاشة العرض نقطةً يرتكز عليها المستخدم عند اقتناء الهاتف، إذ أنها تقدّم وضعين من أوضاع الألوان وهما Vivid و Natural، ومن شأن الوضع Vivid أن يجعل الشاشة أكثر إشراقاً، مع ضوءٍ مائلٍ للزرقة، وهذا ما يساعد بالطبع على استخدام الهاتف في ضوء النهار الساطع.

فيما يختلف الأمر مع الوضع Natural إذ تبدو الألوان خلاله طبيعيةً وهادئةً، ومريحةً للعين بشكلٍ أكبر مقارنةً بالوضع Vivid.

وقد تم توفير الهاتف A72 بأربعة ألوانٍ ثابتةٍ تشمل كلاً من الأسود، الأبيض، الأرجوانيّ والأزرق وتغطي غلاف الهاتف الخلفي البلاستيكيّ، والذي يبدو أكبر حجماً من سابقه في الهاتف A71، ولكنه في المقابل لا يمنح الهاتف وزناً إضافياً كبيراً وهذا ما يسهّل من عملية استخدام الهاتف بيدٍ واحدة.

أخيراً يدعم الهاتف A72 المعيار IP67 والذي افتقر إليه الهاتف السلف، ما يعني بأن A72 يقاوم الماء والغبار خلافاً عن بقية الهواتف المتوسطة الأخرى.

مستشعرات الشاشة وجودتها

تم تضمين الهاتف A72 بقارئٍ للبصمات أسفل الشاشة، ويعمل هذا القارئ على نحوٍ دقيقٍ للغاية بينما يعدّ أكثر بطئاً من الماسحات التي تحتويها الهواتف الأخرى.

كما يتميّز الهاتف أيضاً باحتوائه كاشف بصمات الوجه والذي يعمل على نحوٍ أسرع من قارئ البصمات اليدويّ.

كاميرا الهاتف ودرجات الصوت

يبرز الإطار المحيط بكاميرات الهاتف من غلافه الخلفيّ ليضمّ العدسات الأربع المنظمّة بطريقةٍ احترافيةٍ فعلياً، إذ تبدأ هذه العدسات بكاميرا الهاتف الرئيسية ذات الدقة 64 ميجا بكسل، والتي تدعم تقنية التثبيت البصري للصور، وتتكامل مع العدسة فائقة العرض والتي تعمل هي الأخرى بدقة 12 ميجا بكسل، ليتبقّى في نظام التصوير اثنين من المستشعرات وقد شملا كاميرا ماكرو بدقة 5 ميجا بكسل، وأخرى للتقريب من نوع telephoto وتعمل بدقة 8 ميجا بكسل.

وتنجز الكاميرا telephoto عمليات التقريب بحرفيةٍ أفضل ممّا يقدّمه التقريب الرقميّ المعتاد والذي يقوم باقتصاص الصورة الأصلية وتخفيض الدقة بشكلٍ واضح، ويمكن وصف الصور الناتجة عن استخدام نسبة التقريب x30 بكونها غير قابلةٍ للمشاركة في مواقع التواصل.

وتبدو لقطات الهاتف A72 جيدةً وواقعيةً وتظهر مع نطاقٍ ديناميكيٍّ جيدٍ وألوانٍ مناسبةٍ جداً، كما تساهم ميزة التثبيت البصريّ في إنتاج الصور الأكثر إشراقاً وحدةً، حتى في ظروف الإضاءة السيئة، كما تم تزويد الهاتف بمزايا إضافيةٍ تتعلق بالتصوير، كتوفير خيار الدقة 4K عند تصوير Video Snap وكذلك تقديم رسوم الواقع المعزّز AR Emoji، حيث تتيح لنا الميزة الأولى تسجيل المشاهد بدقة 4K وتحويلها إلى صورٍ ثابتةٍ بدقة 8 ميجا بكسل، بينما تستخدم الميزة AR Emoji بعض الفلاتر الخاصة بتطبيق Snapchat لإضافة المكونات المرحة إلى المحتويات التي نشاركها في مواقع التواصل.

وقد عملت سامسونج على تزويد الهاتف A72 بتطبيق الكاميرا الخاص بهواتف السلسلة S21، ولهذا فقد نجده سهل الاستخدام ويقدّم نسب التقريب 2x ، 4x ، 8x ، 10x ، 20x ، وأخيراً 30x.

أما بشأن الفيديو فيمكن لهذا الهاتف تسجيل 30 إطاراً في الثانية بدقة UHD والتي تساوي إلى 3840 x 2160 بكسل، كما نستطيع التبديل إلى التصوير بالكاميرا فائقة العرض أثناء التسجيل لتظهر المقاطع بألوانٍ مشرقةٍ وطبيعيةٍ أيضاً.

وتقوم المكبرات استيريو بإنتاج الصوت المرتفع والذي يمكننا سماعه دون الحاجة إلى رفعه لحدوده القصوى، مع العلم بأن الدرجات الدنيا من مستوى الصوت لا تمكّننا من الاستماع بشكلٍ جيدٍ أو مقبول.

ولم يفتقر الهاتف A72 إلى مقبس السماعات الذي ندر وجوده في الهواتف المتوسطة الحديثة.

أداء الهاتف ونظام التشغيل

يعمل الهاتف A72 5G بشرائح المعالجة Snapdragon 720G، والتي تم تطويرها عن شرائح العام الماضي Snapdragon 730، وهذا ما زاد من سرعة الوحدة المركزية CPU، وسهّل التعامل مع المهام اليومية كتصفّح مواقع التواصل، وبث الفيديو.

وأما من ناحية الألعاب فلا زال المعالج يحتاج إلى بعض الوقت لتحميل الألعاب، وإلى تبديل الإعدادات إلى مستوياتها المتوسطة حتى يتم عرض الألعاب بسلاسةٍ، ودون تأخير، مع أن تجربة اللعب لا زالت مقبولةً تماماً ضمن هذه النقطة السعرية للهاتف.

ومع تطبيق معدل التحديث 90 هرتز سنحصل على عرضٍ سلسٍ لجميع المحتويات، واستجابةٍ مناسبةٍ أيضاً.

وقد أرفقت شرائح المعالجة في الهاتف بذاكرةٍ داخليةٍ تبلغ سعتها 128 جيجابايت، وبخاصيةٍ تدعم استخدام بطاقات الذاكرة micro SD، وبناءً على تزويد الهاتف أيضاً بسعةٍ عشوائيةٍ تساوي إلى 6 جيجابايت فيمكننا بالطبع أن نستنتج بأن تعدد المهام لن يؤثر على سرعة الهاتف في حال تعدّد المهام.

جرى تشغيل الهاتف بواجهة الاستخدام One UI 3.1 والتي تستند إلى نظام التشغيل Android 11، مع العلم بأن الهاتف مليءٌ بأدوات التخصيص التابعة لواجهة الاستخدام والتي تبدأ من التخصيص التلقائيّ لتفعيل وضع المظلم مع حلول المساء وغيرها من الخدمات الأخرى.

كما سنجد بأن الهاتف يدعم بعض الخواص والمزايا أيضاً من أمثال SmartThings ،Dolby Atmos والتي تتيح لنا تحسين الصوت لثلاثة نشاطاتٍ تشمل عرض الأفلام، الموسيقى والصوت، وذلك إلى جانب خاصية الإعداد التلقائي والتي تقوم بتحسين أداء الهاتف اعتماداً على نوعية النشاط الذي نقوم به على الهاتف.

ولا شكّ بأن الواجهة One UI 3.1، تقدّم الكثير من التخصيصات والإعدادات، على الرغم من أنه بالإمكان استخدام الهاتف دون الحاجة إلى استخدام وتفعيل هذا الكّم الهائل من التخصيصات، ودون أن يؤثر ذلك على وظائف النظام الأساسية.

بطارية الهاتف A72

للهاتف A72 بطاريةً بسعة 5200 ويمكن لهذه البطارية أن تدوم لغاية يومين كاملين، من الاستخدام الاعتياديّ، وأما عن تصفّح YouTube وممارسة الألعاب فمن شأنهم القيام باستهلاك الطاقة على نحوٍ أسرع فيقلّ عمر البطارية بشكلٍ واضحٍ جداً، ومن المحتمل ألا يتجاوز الهاتف نهاية اليوم الأول.

وتدعم بطارية الهاتف قوة الشحن 25 واط، مع أن علبة الهاتف تحتوي على شاحنٍ بقوة 15 واط، وباستخدام الأخير سيتم شحن البطارية بالكامل خلال 27 دقيقةً لا أكثر.

الخلاصة

حرصت شركة سامسونج على إنتاج المزيد من هواتفها الذكية المتوسطة لهذا العام، والتي ناسبت رغبات الكثير من المستخدمين مقابل سعرٍ معقولٍ للغاية، وقد زوّدت هاتفها الأخير A72 بدقةٍ عاليةٍ للشاشة مع تحديث سريعٍ وسلسٍ أيضاً، وذلك فضلاً عن الأداء السريع والبطارية الكافية لتشغيل الهاتف فترةً تتناسب مع غالب احتياجات المستخدمين إلا أن الأمر لا يخلو من السيئات على الإطلاق، فلم يرفق الهاتف A72 بالشاحن الأسرع ولهذا فقد نضطرّ إلى الانتظار لفترةٍ أطول حتى تتم عملية الشحن، كما سنلاحظ بعص التأخير في الأداء أثناء اللعب، مع أنه لا يمكننا توقّع الأداء الأفضل من هاتفٍ متوسطٍ بسعرٍ لا يتعدّى 430 دولار.

للطلب والشراء

آخر العروض حول Samsung Galaxy A72 وملحقاته من أمازون

*بصفتنا شركاء في امازون، فإننا نحصل على عمولة من عمليات الشراء الناجحة
As an Amazon Associate We earn from qualifying purchases*


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp