مراجعة شاومي Mi 10T Pro … توازن رائع بين الأداء المميز والسعر المقبول

مراجعة شاومي  Mi 10T Pro … توازن رائع بين الأداء المميز والسعر المقبول

تتصدّر الهواتف الذكية الرائدة حالياً قوائم الأداء، التصوير والأسعار أيضاً، في حين تأتي الهواتف الأخرى بشرائح أرخص نسبياً وبفعاليةٍ أكبر، وما بين هذا وذاك يتوسط الهاتف Mi 10T Pro هذه المعايير بسعرٍ متوسط وأداءٍ جيدٍ في العموم حيث قامت الشركة المصنّعة لهذا الهاتف شاومي بتخصيص هاتفها الذكيّ الجديد Mi 10T Pro  للمستخدمين الذين يرغبون في الحصول على هاتفٍ يراعي عوامل السرعة والأداء السلس، وقد تمكّنت في جمع هذه المواصفات في هاتفٍ واحد يحوي عتاداً مادياً جيداً يشمل إعداد الكاميرا المتقدّم، شرائح المعالجة المطوّرة وغيرها الكثير من الخصائص الأخرى، وهذا ما دفعنا لاستكشاف تفاصيل الهاتف وما يحتويه من محاسن وعيوب.

تصميم الهاتف Mi 10T Pro

يعتبر Mi 10T Pro هاتفاً نموذجياً يواكب المواصفات المطلوبة لهواتف العام 2020، حيث تم تصنيعه من المعدن والزجاج Gorilla Glass 5، مع كاميراتٍ خلفيةٍ كبيرة وشاشةٍ مسطّحةٍ ومثقوبة بحجم 6.67 إنش، تتناسب مع جميع زوايا المشاهدة للهاتف.

وتبلغ أبعاد الهاتف حوالي 165.1 x 76.4 x 9.3 مم و يزن 218 جرام تقريباً، بالتالي يمكن وصف الهاتف Mi 10T Pro  بكونه ضخماً بعض الشيء، وصعب الاستخدام بيدٍ واحدة إلا أن حوافه الرفيعة وغلافه الخلفيّ المنحني تساهم في قابلية إمساك الهاتف والتعامل معه بشكلٍ محكم، كما أن الإطار المطليّ المعدنيّ في الجوانب يستهدف نفس المسألة أيضاً.

وتجدر بنا الإشارة إلى عدم توافق الهاتف Mi 10T Pro مع المعيار IP وبالتالي فإنه لا يقاوم الماء والغبار، وربما تم تصنيعه بهذا النقص للتخفيض من سعره إلى حدٍّ معقول.

blank

وتحتوي حافة الهاتف اليمنى على كاشف البصمات السريع المدمج بزرّ الطاقة، فيما تعلوه قليلاً أزرار الصوت الطرية، لنجد أن حافته اليسرى تخلو تماماً من الإضافات، بينما جاء الهاتف Mi 10T Pro بمنفذ مكبرات الصوت بالإضافة إلى منفذ الأشعة تحت الحمراء IR، والميكروفون في الحافة العلوية، أما فتحات المكبرات الصوتية والميكروفون فقد تم تصميمها ضمن الحافة السفلية إلى جانب منفذ الشحن USB-C والفتحة المخصصة لبطاقتي SIM.

blank

ينحني غلاف الهاتف الخلفيّ من حوافه الأربعة، لنجد شعار الشركة المصنّعة Xiaomi بالقرب من حافته السفلية كالمعتاد من هواتف شاومي، بينما تم تصميم إطار الكاميرات الخلفية أعلى هذا الغلاف إلى اليسار، ويضمّ هذا الإطار فتحة الكاميرا الأساسية بشكل حجر النرد، وهذا ما يمنح Mi 10T Pro مظهر الهواتف الرئيسية المميزة، ويبرز إطار الكاميرا عن غلاف الهاتف الخلفيّ بقدرٍ ملحوظ لذلك ينصح باستخدام الهاتف داخل غلاف الحماية لتأمين وقايةٍ جيدة للعدسات الخلفية.

أخيراً، يتوفر الهاتف 10T Pro بثلاثة ألوانٍ هي الأسود، الأزرق والفضيّ.

blank

شاشة الهاتف Mi 10T Pro

يأتي الهاتف Mi 10T Pro  بشاشة IPS LCD التي يبلغ قياسها 6.67 إنش، وتعمل بدقة 2400×1080 بكسل، وتعدّ هذه الشاشة من أسرع شاشات العرض المتوفرة حالياً نظراً لكونها تعمل بمعدّل تحديث 144 هرتز، وتتميّز باستجابةٍ سريعة، ما يمنح اللاعبين مزايا الشاشات المتقدّمة خلال تشغيل الألعاب، بما فيها معدّل التحديث السريع.

وقد قامت شاومي بتزويد شاشتها السريعة بتقنية AdaptiveSync التي تساهم في تغيير معدّلات التحديث بشكلٍ تلقائيّ بحسب التطبيقات المشغّلة على الهاتف، مع العلم أنه بالإمكان تبديل هذا المعدّل يدوياً في قائمة الإعدادات.

blank

وتحتوي شاشة الهاتف Mi 10T Pro حوالي 550 وحدة إضاءة ما يعني أنها ساطعةً جداً، ولكنها تعاني فعلياً من المشاكل المعتادة للوحات IPS، حيث أننا سنشاهد ظلاً طفيفاً حول حواف الشاشة.

كما أن أوقات استجابتها بطيئةٌ نوعاً ما عند الانتقال من لونٍ رماديّ إلى آخر، بمعنى أننا سنشهد مقداراً من تعتيم الشاشة يظهر بشكلٍ واضح مع زيادة استخدامات الشاشة بشكلٍ سريع. بالمقابل تعدّ زوايا المشاهدة واحدةً من أفضل مزايا الشاشة، إذ أنه بفضل استخدام لوحة IPS فإن الألوان ستبدو حيويةً ودقيقة.

وتدعم الشاشة تقنية HDR10+، وهذا ما يعزز من تجربة مشاهدة المحتويات على مختلف المنصات من أمثال Netflix، كما تجري الألعاب على نحوٍ يسير مع معدل التحديث المرتفع 144 هرتز.

شرائح المعالجة لهاتف Mi 10T Pro

فضّلت شاومي تزويد هاتفها الجديد Mi 10T Pro بشرائح كولكوم المتقدّمة Snapdragon 865 بدلاً من الشرائح الأحدث 865 Plus، وهذا ليبقى الهاتف ضمن الحدود السعرية المعقولة، مع المحافظة على الأداء السلس، وقد تم إرفاق هذه الشرائح بذاكرةٍ عشوائية تبلغ سعتها 8 جيجابايت، الأمر الذي يساهم في سير المهام والألعاب بشكلٍ جيد، حيث أنها تبيّن أنه قد تم تنفيذ أغلب المهام دون أي تأخيرٍ يذكر، حتى خلال تشغيل الألعاب الضخمة من أمثال Fortnite  و Minecraft.

وساهمت ذاكرة التخزين الداخلية الكبيرة UFS 3.1 في تسريع أوقات التحميل وسرعة الأداء بشكلٍ عام، حيث أن سعتها قدّرت بالنسبة 256 جيجابايت.

بطارية الهاتف ليوم كامل

تم تزويد الهاتف Mi 10T Pro ببطاريةٍ ضخمة بسعة 5000 ميللي أمبير، ما يعني بالمجمل استمرار عمل البطارية لفترةٍ طويلة، إلا أن هذا يعتمد فعلياً على معدّل التحديث الذي نقوم باستخدامه حيث أنه مع ضبط المعدّل على حدّه الأقصى 144 هرتز واستخدام الهاتف في الأعمال الاعتيادية، دامت بطارية الهاتف ليومٍ كامل، في حين أن المعدّلات الأقل من هذا الحدّ تساهم في زيادة مدة استمرار البطارية حتى مع تفعيل التشغيل الدائم للشاشة.

وقد أرفقت هذه البطارية بشاحنٍ يعمل بقوة 33 واط، ما يعني أنه سيأخذ 50 دقيقةً فقط في شحن البطارية بالكامل، وهذا يضع الهاتف Mi 10T Pro  ضمن المستويات المتوسطة من هذه الناحية مقارنةً بفترات الشحن الأقصر أو الأطول للهواتف المنافسة.

من جانبٍ آخر قررت شاومي إنتاج الهاتف Mi 10T Pro  بدون خدمات الشحن اللاسلكي، وقد كان هذا أيضاً من عوامل تخفيض سعر الهاتف.

نظام التشغيل وواجهة الاستخدام

تم تشغيل الهاتف Mi 10T Pro  بواجهة الاستخدام MIUI 12 التي تعتمد النظام Android 10، وبما أن شاومي قد أطلقت الهاتف قبل إصدار النسخة الجديدة من نظام أندرويد (Android 11) فإنه بالتالي سيخسر امتلاكه لهذه النسخة المتقدّمة من النظام إلا أن واجهة الاستخدام في الهاتف لا زالت تقدّم الكثير من الميزات وتتيح لنا التعامل مع النظام بطريقةٍ جماليّةٍ مختلفة بما تحتويه من رسوماتٍ وتصاميم.

blank

كما يتيح لنا التطبيق Mi Remote إمكانية التحكم في أجهزة الوسائط المتعددة بواسطة المنفذ IR أعلى الهاتف، فيما يهيّئ لنا الوضع Game Turbo تحسين أداء الألعاب بشكلٍ ملحوظ، فضلاً عن بعض الميزات الأخرى كمسجّل الشاشة، الماسح الضوئي لرمز الاستجابة السريعة QR، بالإضافة إلى مجموعة التطبيقات WPS Office، التي تفيد بعض المستخدمين، وفي العموم يمكن اعتبار الواجهة MIUI 12 بكونها المدير الجيد لميزات النظام والوصول إلى السرعة المثالية للهاتف.

كاميرات الهاتف Mi 10T Pro

ألقت شاومي تركيزها هذه المرة على العدستين الرئيسيتين لتبلغ دقة العدسة الأساسية الخلفية 108 ميجا بكسل والتي تعمل بفتحة العدسة f/1.7، بينما تأتي كاميرا السيلفي بدقة 20 ميجا بكسل، مع فتحةٍ تبلغ f/2.2، كما جاء الهاتف Mi 10T Pro بعدساتٍ إضافية تشمل الكاميرا فائقة العرض ذات الدقة 13 ميجا بكسل، بفتحة المستشعر f/2.4 ، وتؤمن هذه العدسة مجالاً واسعاً للتصوير يبلغ حوالي 123 درجة، بينما تأتي العدسة الأخيرة ماكرو بدقة 5 ميجا بكسل وفتحة العدسة f/2.4.

blank

ومن الجدير بالذكر أنه لكاميرات الهاتف الرئيسية الألوان الأكثر دقةً بالنظر إلى ما تجلبه بقية العدسات، إلا أن ذلك يضفي على نتائج هاتين العدستين مظاهر التباين الأكثر توازناً والحدة الأعلى، ونظراً لاتباعهما لنظرية تجميع البكسل، فإنهما بالتالي ستنتجان الصور بدقة 22 ميجا بكسل فقط، إلا أن نتائجهما لا زالت تحتوي الكثير من التفاصيل الوفيرة والإضاءة الجيدة.

blank

أما في المشاهد ذات الإضاءة المنخفضة فيصعب على كاميرات الهاتف فعلياً التقاط التفاصيل، الأمر الذي يؤدي إلى خسارة قدرٍ لا بأس به من التفاصيل، وذلك بفعل ما تسببه عمليات معالجة وإزالة الضجيج، وبالتالي إنتاج صور مشوّشة في العموم، على الرغم من توفر الطرق المناسبة لإزالة الضوضاء من الصور ذات الإضاءة المنخفضة.

ولكن استخدام الوضع الليلي سيؤدي لحصولنا على نتائج مناسبةً للغاية، نظراً لأن تمكين هذا الوضع سيجلب لنا المزيد من الإضاءة والتفاصيل للصورة.

blank

وتظهر لقطات كاميرا سيلفي الأمامية بمظهرٍ أقرب إلى اللوحات الزيتية عند التقاط الصور في الإضاءة الجيدة وذلك بسبب خوارزمية الكاميرا في تقليل الضجيج، إلا أن ألوانها تبدو واقعيةً تماماً.

وعند تفعيل الوضع portrait لالتقاط الصور الشخصية بكاميرا سيلفي، فإن الهاتف حينها سيعمل على إنشاء خلفيةٍ جيدة نوعاً ما، إلا أن النتائج تفقد خصائص التركيز البؤري وبالتالي فإن الهدف سيظهر وكأنه جزء من الخلفية بدلاً من إبراز العمق الواضح بينهما، فيما تأتي الصور الشخصية الافتراضية بنتاجٍ أفضل في حساب عمق وبعد الهدف عن الخلفية.

أما بشأن الفيديو فإن كاميرات الهاتف تعمل على تسجيل المشاهد بدقةٍ تصل إلى 8K مع معدّل 30 إطاراً في الثانية بينما توفر أيضاً بعض الخيارات الأخرى مثل التصوير بالدقة 4K لتنتج 60 إطاراً في الثانية وكذلك مقدار الدقة FHD مع معدّلٍ يبلغ 120 إطاراً في الثانية.

 وبالإضافة إلى جميع ما سبق، فقد تم تزويد هذه الكاميرات أيضاً بأوضاعٍ مختلفة كالتصوير الثابت، اقتصاص الفيديو، التصوير المزدوج، الذي يسمح بتسجيل الفيديو باستخدام كلا العدستين الأمامية والخلفية حيث أنه بإمكان كاميرا السيلفي تسجيل المقاطع بدقة FHD ومعدلٍ يصل إلى 30 إطاراً في الثانية.

ويمكننا الحكم على المقاطع ذات الدقة 8K بكونها تمتلك مستوى الحدة الكافي، بالرغم من أن مجال النطاق الديناميكي لا يبدو كبيراً للغاية، وبالتالي فإن الأمر لا يخلو من مظاهر التباين الزائد، وخسارة بعض التفاصيل في المناطق الظليلة عند تعريض المشاهد للإضاءة الشديدة، وهذا فعلياً ما يؤدي إلى إحداث الكثير من الضجيج في نقاط الظل.

ويمكن للمقاطع الثابتة أن تتمتّع بظهورٍ سلسٍ للغاية، حتى مع تحريك الكاميرا بشكلٍ واضح، حيث نجد في هذا الوضع الكثير من أدوات التصحيح الفنية، والتي تقوم بقص المشاهد ومزامنتها مع الحركة.

بعض الإضافات المهمة في الهاتف Mi 10T Pro

أضافت شاومي لهذا الهاتف بعض التفاصيل المميزة كالاستجابة اللمسيّة السريعة والدقيقة للوحة المفاتيح على سبيل المثال، كما قامت بتوسيع سماعة الأذن و توصيلها بمكبرات الصوت أسفل الهاتف، بهدف الحصول على صوت استيريو لهذه السماعة، وبفضل هذا التوصيل فإننا سنكون أمام صوتٍ واضح لا يشوبه الضجيج، عند تعيين مستوى الصوت إلى الحدّ الأقصى، ليمتلئ الصوت نتيجةً لذلك بالكثير من التفاصيل، ومستوى الجهير المناسب.
وعلى ذكر الصوت وتجهيزاته يجدر بنا التنويه إلى تضمين علبة الهاتف بمحوّل USB-C ليلائم سماعات الرأس المرفقة أيضاً ليتم توصيلها إلى الهاتف عبر منفذ الشحن.

خلاصة القول

يحمل الهاتف Mi 10T Pro  في جعبته الكثير من التقنيات المميّزة والتي تمكّن بفضلها من منافسة الهواتف الرائدة الحاليّة ذات الأسعار الباهظة بما فيها من معدل التحديث المرتفع للشاشة المشرقة، الكاميرات العالية الدقة، الإعداد الصوتي المتقدّم وأخيراً شرائح المعالجة ذات الكفاءة الجيدة مقارنةً بسعر الهاتف الذي لم يتعدّى 680 دولار، فيما تتحدّد نقاط الهاتف السلبية في افتقاره لمقبس السماعات وانعدام قدرته على مقاومة الماء والغبار، وكذلك خسارته لميزة الشحن اللاسلكيّ.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp