مراجعة شاومي Black Shark 2 … جوال الألعاب الأشهر

مراجعة شاومي Black Shark 2 … جوال الألعاب الأشهر

يرغب العديد من المستخدمين بالحصول على هاتف ذكي ليقدم لهم تجربة أداء ألعاب رائعة ويعتبر Black Shark 2 خير مثال على ذلك فبفضل المعالج القوي وذاكرة الوصول العشوائي RAM الكبيرة سيشعر المستخدم وكأنه يملك حاسوباً صغيراً مخصصاً للألعاب بالإضافة لميزات أخرى مثل التبريد السائل والشاشة الحساسة للضغط.

تصميم Black Shark 2

يعتبر الأفضل تقريباً في السوق بفضل الزوايا المنحنية والحواف الصغيرة وعدم وجود نوتش حيث يشبه Galaxy S9 Plus ولكن بدون انحناءات في الشاشة وعند سقوط الضوء عليه من زوايا معينة سيظهر شريط أخضر لامع يحيط بأطرافه ويتوفر  الهاتف باللون الأزرق والأسود والفضي.

يمتلك بلاك شارك 2 واجهة أمامية من الزجاج، والألمنيوم من الخلف والجوانب ونجد فيها شعار Black Shark في الوسط مع الكاميرات المزدوجة المتسقة بشكل عمودي في الأعلى.

لا نرى في الجانب الأيسر سوى أزرار الصوت، وفي الجانب الأيمن يوجد زر السكون ومفتاح Shark Key الذي يتيح تنشيط وضع الألعاب المركز. يأتي الهاتف بمنفذ شحن من نوع USB-C ولا يملك منفذ سماعة 3.5mm حيث يأتي مع صندوق الهاتف محول من USB-C إلى 3.5mm أي أنك لن تكون قادراً على شحن الهاتف أثناء استخدام السماعات السلكية !

بالإضافة إلى افتقاره لمنفذ microSD وبالنسبة لمستشعر البصمة فهو سريع ومدمج بالشاشة والذي يعتبر أمراً إيجابياً.




شاشة Black Shark 2

تأتي الشاشة بحجم 6.39 بوصة من نوع AMOLED بنسبة أبعاد 19.5:9 ذات سطوع ممتاز تجعل الرؤية سهلةً وواضحة في الخارج وألوان داكنة وبدقة Full HD+.

تشكل الشاشة نسبة %81.7 من الواجهة الأمامية رغم ذلك تفتقد التفاصيل للحدة قليلاً وهي بمعدل تحديث 60Hz وهو أقل من منافسيه ولكنه مناسب في الوقت الحالي لأن أغلب الألعاب تأتي بمعدل 60 إطار في الثانية.

يملك بلاك شارك 2 العديد من الميزات الخاصة بالألعاب مثل TrueClarity التي تعمل على تقليل الضبابية والتموّج للحصول على صور أكثر سلاسة للمستخدمين ويقدم زمن التأخير الأقل بين المنافسين والبالغ 43.5ms وهو عامل مهم جداً في الألعاب حيث يضمن استجابة سريعة في اللمس.

تدعم شاشة Black Shark 2 خاصية تحسّس الضغط حيث تسمح تلك التقنية بتسجيل أوامر منفصلة للضغط بين قوي وضعيف فمثلاً في لعبة قتالية ستتمكن من استخدام إبهامك فقط لتوجيه السلاح وإطلاق النار أيضاً دون الحاجة لرفعه عن الشاشة وهذه التقنية ستوفر ما لا يقل عن 80ms.

بطارية Black Shark 2

مع كل المواصفات المذكورة سابقاً بالطبع سيحتاج الهاتف لبطارية كبيرة ليتمكن من مجاراة المهام الموكلة له ولحسن الحظ فقد زُوّد Black Shark 2 ببطارية كبيرة بسعة 4000mAh ومع تجربة استخدام متصفح الانترنت ويوتيوب ووسائل التواصل الاجتماعي والموسيقى فقد تمكن من الصمود لأكثر من 24 ساعة قبل إعادة الشحن والذي يعتبر أمراً رائعاً مقارنة بباقي الهواتف الذكية في نفس الفئة والتي لن تصمد حتى لنهاية النهار نفسه.




في تجربة أخرى للعب Fortnite لساعة مع أعلى سطوع للشاشة استهلك الهاتف نسبة شحن 17% فقط مما سيمنحك نظرياً 5 ساعات متواصلة من ممارسة الألعاب الثقيلة أما عند مشاهدة ساعة من الفيديو مع أعلى سطوع أيضاً فقد استهلك نسبة شحن 7% وتلك النتائج تعتبر ممتازةً ولم يحققها أي من الهواتف الذكية سابقاً.

يدعم الهاتف الشحن السريع بقوة 27 واط حيث يمكن الوصول لنسبة شحن من 0 حتى 66% خلال نصف ساعة فقط والذي يعتبر كافياً للاستخدام اليومي الطبيعي وإلى نسبة 100% خلال 70 دقيقة علماً أنها لا تدعم الشحن اللاسلكي.

كاميرا Black Shark 2

يملك الهاتف كاميرا خلفيةً بمستشعرين بدقة 12 ميجابيكسل الأساسي بفتحة عدسة f/1.8 والثانوي للتقريب البصري بمقدار 2x وتعطي الكاميرا صوراً جيدة ولكن مقارنة بالهواتف الذكية الأخرى المخصصة للتصوير قد لا تكون ضمن المنافسة.

أعطت الكاميرا صوراً مشابهة تقريباً للصور التي يلتقطها Galaxy S9 تتميز بألوان حيوية وداكنة ولكن الهاتف يزيد من سطوع الصورة بشكل تلقائي إلا أن التفاصيل لم تكن بالدقة المتوقعة خاصّةً عند التصوير في الإضاءة الضعيفة حيث تظهر الصور ضبابيةً بعض الشيء.

أما بالنسبة للكاميرا الأمامية فهي بدقة 20 ميجابيكسل وتعطي نتائج فائقة التفاصيل أفضل حتى من هاتف Galaxy S9 مع إمكانية تصوير بورتريه جيدة، .تستطيع الكاميرات الرئيسية تصوير فيديو بدقة 4K وبسرعة 30 إطار في الثانية وبشكل عام فالكاميرات جيدة وتقوم بالتقاط صور لائقة ولكنها لا تحوي أي خواص تميزها.




الأداء ونظام التشغيل في Black Shark 2

يقدم Black Shark 2 الأداء الأقوى بين جميع هواتف أندرويد بناءً على نتائج منصة اختبار Benchmark بفضل معالج كوالكوم الشهير Snapdragon 855 ثماني النوى بتقنية تصنيع 7 نانومتر وتردد يصل حتى 2.84GHz وذاكرة وصول عشوائي 8 جيجابايت ثنائية القناة ومساحة تخزين داخلية 128 جيجابايت تعتبر كافيةً لجميع الألعاب التي يرغب المستخدم بتحميلها. وتتوفّر نسخة أخرى بذاكرة وصول عشوائي 12 جيجابايت وتخزين داخلي 256 جيجابايت.

يعد الهاتف الذكي الوحيد في العالم الذي يمكنه تقديم أداء فوق الممتاز دون أي تدني في عدد الإطارات وهو أمر مهم جداً بالنسبة للاعبين الذين يرغبون في الحصول على تجربة ألعاب فائقة السلاسة.

رغم ذلك فلن تتعرض لمشكلة ارتفاع الحرارة بفضل نظام التبريد السائل متعدد الطبقات الموجود في الهاتف. إضافةً لما سبق لن تواجه مشاكل مع الألعاب التي تتطلب اتصال انترنت ثابت حيث تم تزويده بهوائي ذكي مطور نوع X الخاص بالشركة مع هوائيين إضافيين للحفاظ على اتصال شبكة قوي بغض النظر عن الطريقة التي تمسك بها الهاتف.

بالنسبة لنظام التشغيل يستخدم Black Shark 2 نظام Android 9 Pie بنسخته الخام وبالسحب للأعلى ستظهر قائمة التطبيقات مع إمكانية إضافة تطبيقاتك المفضلة للشاشة الرئيسية مع الكثير من خيارات التخصيص للحصول على إعدادات مناسبة لك ويمكنك اختيار QuickStep أو Microsoft Launcher كواجهة مستخدم.

من الجدير بالذكر وجود نافذة Shark Space والتي يمكن الوصول إليها بالضغط على Shark Key ليبدو الهاتف وكأنه جهاز مخصص للألعاب مع التأثيرات الرسومية الرائعة حيث يمكنك الوصول في تلك المساحة إلى جميع ألعابك بالإضافة لميزات مثل إيقاف المكالمات والإشعارات مؤقتاً حتى تتمكن من استخدام الألعاب دون انقطاع.

أبرز المنافسين لهاتف Black Shark 2

بالنسبة للمنافسين فتبدو المنافسة على أشدّها بدايةً مع  Asus ROG Phone من ناحية الشاشة من نوع OLED وبمعدل تحديث 90Hz مع ملحقات كثيرة وكاميرات أفضل ولكن بسعر أعلى. ولا ننسى هاتف شاومي Xiaomi Mi 9 المنافس لمعظم الهواتف الذكية لهذا العام فهو هاتف ذو تصميم أنيق والمعالج  القوي حيث يتفوق هاتف شاومي عليه بكاميرا إضافية للتصوير بزوايا واسعة ولكن يخسر أمامه في البطارية وذاكرة الوصول.

المميزات

  1. سعر مناسب لهاتف بمعالج Snapdragon 855.
  2. مساحة تخزين كبيرة.
  3. شاشة AMOLED رائعة.

العيوب

  1. عدم وجود تقنية NFC.
  2. مشاكل في اللمس.