مراجعة الحاسب Surface Laptop Studio الجديد من مايكروسوفت .. أداءٌ متقدّم وأوضاع استخدام مناسبة للمحترفين

مراجعة الحاسب Surface Laptop Studio الجديد من مايكروسوفت .. أداءٌ متقدّم وأوضاع استخدام مناسبة للمحترفين

تعتبر حواسيب Surface Laptop Studio من أكثر طرازات مايكروسوفت تفرّداً واختلافاً، إذ بدأت هذه الشركة بإطلاق طرازها الأول Surface Book ليكون متعدد الاستخدامات، مستهدفةً به فئة المبدعين والمستخدمين المحترفين.
وقد افتقرت هذه الحواسيب في بداية الأمر إلى الأداء الجيد والبطارية طويلة الأمد، بينما تغيّر ذلك مع إصدار الطراز الجديد Surface Laptop Studio، حيث تم توزيعه على صنفين وألحق كلٌّ منهما بمعالجٍ مختلفٍ وذاكرةٍ عشوائيةٍ متباينة السعة.

تصميم الحاسب Surface Laptop Studio وهيكله الخارجيّ

أعاد لنا هذا الطراز الجديد من مايكروسوفت العلامات التصميمية الخاصة بالحاسب السابق Surface Laptop 4، حيث جرى تغليفه بهيكل من الألومنيوم والمغنزيوم، وحواف من البلاتينيوم أيضاً، ليبلغ قياس شاشته 14.4 إنش، فتكون نسبة العرض إلى الارتفاع 3:2، وهذا ما يزيد من كفاءة الحاسب في التعامل مع التطبيقات المتعددة ضمن النظام ويندوز. كما تبدو حواف الشاشة أكثر رقةً بالمقارنة مع حواف الطراز Surface Laptop 4، ولكنها مدوّرةً هذه المرة، وبالتالي فمن الممكن لها أن تقتطع جزءاً من زوايا واجهة التطبيقات.

وعلى خلاف السلسلة Surface Book، لا نستطيع فصل شاشة الحاسب Surface Laptop Studio عن قاعدته السفلية بينما يمكننا الاعتماد على مفصلة الجزء العلويّ لدفع الشاشة وإسنادها أمام لوحة المفاتيح، وفق الوضع Stage، كما يتيح لنا الوضع Studio، طيّ الشاشة إلى الأسفل لتغطّي كامل قاعدة الحاسب، ليكون استخدامها أسهل من أجل عمليات الرسم وتدوين الملاحظات بواسطة بالقلم Surface Pen.

وقد تم رفع الجزء السفليّ من هذا الحاسب إلى الأعلى قليلاً بواسطة القواعد المعدنية في الأسفل، وذلك بغرض تجنّب ارتفاع حرارة الحاسب أثناء الاستخدام المكثّف ومنح القلم Surface Slim Pen مساحةً كافيةً لاستقبال طاقة الشحن من القسم المخصص له أسفل لوحة التتبّع. ومن الجدير بالذكر هنا بأن ارتفاع الحاسب إلى هذا الحدّ لا يؤثر إطلاقاً على تجربة الكتابة، أو استخدامه بشكلٍ عام، حيث تساهم الزاوية ما بين قاعدة الحاسب وجزئه العلويّ في تسهيل إدارته على نحوٍ أكبر عند وضعه بهيئة الجهاز اللوحيّ.

يبدو هذا الحاسب أكثر سماكةً من الحواسيب المنافسة، فتبلغ سماكته 18.94مم، إلا أن وزنه لا يتعدى 1.82 كيلو جرام، بمعنى أنه سهل الحمل أثناء التنقّل.

أخيراً، يحتوي الحاسب Surface Laptop Studio على منفذين من النوع Thunderbolt 4، ومقبس للسماعات، بالإضافة إلى المنفذ المخصص للشحن، والذي يستقبل الطاقة بقوة 60 أو 95 واط من القابس المرفق في علبة الحاسب، والذي يختلف اعتماداً على نوعية المعالج المستخدم، علماً بأن القوة التي يدعمها الحاسب تصل إلى 127 واط.
في مقابل ذلك يخلو هذا الطراز من المنافذ microSD و USB-A، ما يعني أننا سنكون بحاجةٍ إلى محولات Dongle إن أردنا توصيل بعض الملحقات التي لا تمتلك المنفذ USB-C.

شاشة الحاسب Surface Laptop Studio

تعمل شاشة هذا الطراز على تقديم محتوياتها بدقة 2400×1600 بكسل ومعدل تحديث 120 هرتز و نسبة التباين 1500:1 كما أنها تدعم استخدام القلم الذكيّ Surface Pen، بالإضافة إلى الميزة Dolby Vision، وتبدو هذه الشاشة حادةً، دقيقة الألوان وتؤمن لنا نسبةً جيدةً من السطوع أيضاً كما في شاشات Surface الأخرى.

ومع توفر معدل التحديث المرتفع 120 هرتز، وتوافقه الكبير مع نظام التشغيل Windows 11، سنحصل في طبيعة الحال على مشاهدةٍ سلسةٍ للغاية واستجابةٍ دقيقةٍ أيضاً، فيظهر ذلك بشكلٍ واضحٍ تماماً في الألعاب، كما تنعكس هذه الفوائد على تجربة الاستخدام اليوميّ أيضاً فنلاحظ الكثير من الاختلافات في العمل ما بين الحاسب Surface Laptop Studio وغيره من الحواسيب التي تعمل بمعدل التحديث 60 هرتز.

أضافت مايكروسوفت لطرازها الجديد Surface Laptop Studio شاشةً مفصليةً دقيقةً جداً وقادرةً على اتخاذ وضعية Studio لتغطي قاعدة الحاسب مع ميل مناسبٍ لاستخدام القلم، وهذا بغرض تخصيص الحاسب لفئة المبدعين الذين يعتنون بشؤون الرسم الدقيق.

قدرات الحاسب على معالجة المهام والتعامل مع التطبيقات

يعمل الحاسب Surface Laptop Studio بواسطة المعالج Intel Core i5-11300H من الجيل الحادي عشر ، أو Core i7-11370H مع 16 أو 32 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائية، و2 تيرابايت من سعة التخزين الدائم، ووحدة الرسوميات Nvidia GeForce RTX 3050 Ti لصالح طرازات Core i7 فقط. حيث تستخدم طرازات Core i5 الوحدة الأدنى فعاليةً Iris Xe.
وقد قامت مايكروسوفت بتضمين هذا الحاسب منفذاً من النوع Thunderbolt 4، بهدف إلحاقه بوحدة الرسوميات الخارجية eGPU إن فضّلنا ذلك للحصول على مزيدٍ من القوة الرسومية، ولكنه بالتأكيد لن يقوى على منافسة الحواسيب المخصصة للألعاب ذات القوى الرسومية العالية.

وبالنظر إلى ما تقدّمه الحواسيب M1 Pro أو M1 ProMax من MacBook، يبدو أداء الحاسب Surface Laptop Studio متوسطاً بعض الشيء، إذ أنه لم يتعدى 1493 نقطةً في اختبارات Geekbench وحيدة النواة، و5560 نقطةً في اختبارات التوى المتعددة، مع أننا نحصل على ضعف هذه النقاط تقريباً باستخدام الأجهزة التي تنتمي إلى نفس النطاق السعريّ.

بصرف النظر عن نتائج الاختبارات، استطاع هذا الحاسب عرض 60 إطاراً في الثانية خلال الألعاب، أي أنه سيكون مناسباً تماماً للاستخدامات الاعتيادية كتصفّح الويب بعلامات التبويب المتعددة، وتشغيل بعض التطبيقات في الخلفية من أمثال Notion، Word و Slack، وتطبيقات الإبداع الضخمة بما في ذلك Photoshop ، Illustrator و Lightroom أيضاً، حيث يجري استخدامها جميعاً بسلاسةٍ ودون أي تأخيرٍ يذكر.

أخيراً، يمتلك الحاسب Surface Laptop Studio أربعة مكبراتٍ صوتيةٍ من نوع Omnisonic تعمل على إنتاج مستوياتٍ عاليةٍ من الصوت تخلو تماماً من الضجيج، ويضاف إلى ذلك اثنين من الميكروفونات وكاميرا الويب ذات الدقة 2 ميجا بكسل، والتي تساهم في إنشاء مكالمات الفيديو بدقة 1080 بكسل فتكون الجودة مقبولةً نوعاً ما.

كما تنقل المنافذ Thunderbolt البيانات من وإلى الحاسب بشكلٍ سريعٍ للغاية، فلديها القدرة على إيصال الحاسب بالشاشات الخارجية، وبطاقات الرسوميات الخارجية eGPU.

لوحة المفاتيح ولوحة التتبّع، وكذلك القلم الذكيّ Surface Slim Pen 2

تبدو لوحة المفاتيح في هذا الحاسب نموذجيةً تقريباً، إذ تستجيب مفاتيحها بشكل سريعٍ جداً، فضلاً عن كونها مضاءةً من الخلف، وتمتلك المسافات المناسبة بين الأزرار أيضاً.

وقد قدّمت مايكروسوفت لهذا الحاسب لوحة Precision Haptic للتتبّع، والتي تقترب إلى حدٍّ كبيرٍ مما تمتلكه حواسيب MacBook من أبل، ويمكن القول بأنها من أفضل اللوحات التي تم إلحاقها بأحد حواسيب ويندوز، حيث تتّصف بسرعتها العالية واستجابتها الدقيقة.

يتضمّن القلم الذكيّ Surface Slim Pen 2 بعض الملامسات الحساسة والضرورية لإنشاء تجربةٍ لمسية جيدة.

بطارية الحاسب Surface Laptop Studio

يستطيع هذا الحاسب إتمام سبع ساعاتٍ تقريباً من المهام اليومية الخفيفة مع تفعيل معدل التحديث 120 هرتز، ويتضمّن ذلك تصفّح الويب، والعمل على بعض التطبيقات، ومع البدء بإنشاء مكالمات الفيديو سوف تنخفض البطارية إلى خمس ساعاتٍ ونصف.

وإن اشتمل الأمر على بعض الألعاب والمهام المكثّفة فسوف تقلّ هذه الفترة كثيراً، وباستخدام الشاحن ذي القوة 95 واط، نستطيع شحن الحاسب إلى الطاقة الكاملة بما يستغرق ساعةً تقريباً، علماً أن بعض طرازات الحاسب تمتلك منفذ USB، لشحن الأجهزة الأخرى، كما يمكن شحن الحاسب أيضاً عن طريق المنفذ Thunderbolt 4.

تفاصيل نظام التشغيل

جرى تزويد الحاسب Surface Laptop Studio بنظام التشغيل Windows 11، ليعمل بسلاسةٍ تامةٍ مع وجود بعض الأخطاء البرمجية التي تظهر بين الحين والآخر، ويحتمل أن هذه الأخطاء تعود إلى نظام التشغيل الجديد، بينما لا تزال واجهة الاستخدام نظيفةً جداً.

خلاصة القول

استطاعت مايكروسوفت توجيه حاسبها الجديد Surface Laptop Studio إلى المستخدمين المحترفين والمبدعين من خلال تضمينه بعض المقومات الضرورية لأعمالهم كشرائح المعالجة جيدة الأداء، والهيكل الخارجيّ الملائم لاستخدامات الحاسب في أوضاعٍ متعددة، كما برز هذا الحاسب بمكوناته المناسبة الأخرى كالمكبرات الصوتية، نظام الشحن، والقلم الذكيّ المبتكر، إلا أن مساوئ الحاسب التي تنوّعت ما بين قلة المنافذ، وبعض الأخطاء البرمجية في النظام قد ساهمت في تجنّب نقاط التسعير العليا وتحديد سعر الحاسب بما يقارب 1600 دولار.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp