مراجعة الحاسب Samsung Chromebook 4 Plus من سامسونج، بمواصفاته المقبولة وسعره المتدنّي

مراجعة الحاسب Samsung Chromebook 4 Plus من سامسونج، بمواصفاته المقبولة وسعره المتدنّي

بحثت الشركة الكبيرة سامسونج عن احتياجات المستخدمين الذين يرغبون في حاسبٍ محمولٍ قويٍّ للعمل نوعاً ما، شريطة ألا يتخطّى الحدود السعرية الدنيا، ولهذا فقد جاءت أخيراً بحاسبها الجديد Chromebook 4 Plus والذي جمع ما بين المواصفات الجيدة والسعر المعقول، ولكنه تخلّى في المقابل عن الزوايا الجيدة للمشاهدة في شاشة العرض، وبعض النقاط الثانوية الأخرى والتي سيتم طرحها مفصّلاً في هذا المقال، إلى جانب نقاط الحاسب الإيجابية أيضاً.

الهيكل الخارجيّ للحاسب Chromebook 4 Plus

يعدّ الحاسب Chromebook 4 Plus النسخة الأكبر حجماً من الطراز الأساسيّ السابق Chromebook 4، إذ يمتلك شاشةً بقياس 15.6 إنش، كما يحتوي على ثلاث مجموعاتٍ تمت تهيئتها لعتاد الذاكرة العشوائية والتخزين الدائم، وقد جرى إصدار هذا الحاسب قُبُلاً منذ العام 2019، فتم تصنيفه حينها من فئة الحواسيب ذات الفئة السعرية الدنيا ولم يتعدّى سعره 200 دولار، أما حالياً فقد توفر الطراز الجديد منه بلونٍ وحيدٍ وهو Platinum Titan.

وبالرغم من سعر الحاسب المتدنّي إلا أنه لا زال يتمتّع بتصميمٍ جيد يوحي بتقدّمه فعلياً، فقد تم تصنيعه من مادة البولي كربونات أو البلاستيك المقوّى، وتمييز غلاف الجزء العلويّ منه بهيكلٍ معدنيٍّ ليزيد من متانته بشكلٍ واضح، وذلك فضلاً عن قابلية اللمس المناسبة التي يتمتّع بها الحاسب ولوحة تتبّعه الكبيرة.

تعمل شاشة الحاسب Chromebook 4 Plus بدقة Full HD، لتعرض محتوياتها بجودةٍ مناسبةٍ في العموم، إلا أنها في الواقع لوحةً من نوع TN رخيصة الثمن، ويعني ذلك بأنها لا تقوى على تأمين زوايا المشاهدة الجيدة، وبالتالي فإن تخفيض درجات السطوع إلى حدودها الدنيا سوف يؤدي إلى تعتيم نصف محتويات الشاشة تقريباً.

هل الحاسب Chromebook 4 Plus قوي في الأداء؟

لهذا الحاسب ثلاثة إصداراتٍ مختلفةٍ تتنوّع بحسب ذاكرتها العشوائية والتخزينية، فتحتوي على 4، 6، و4 جيجابايت من الذاكرة المؤقتة وتقابلها 32، 64، 128 جيجابايت من سعة التخزين الدائم على الترتيب، ومع اختبار الإصدار 32/4، لم يتأخر الحاسب Chromebook 4 Plus في تنفيذ أيٍّ من المهام مع المعالج Intel Celeron N4000، بالرغم من تراجع هذا المعالج أمام الشرائح Core i3 و Core i5 التي تمتلكها حواسيب Chromebook الأعلى سعراً.

وقد زوّدت سامسونج الطراز Chromebook 4 Plus بمنفذٍ من النوع USB-A 3.0، ليتوافق مع العديد من أنواع الكابلات، كما جرى تشغيله بواسطة النظام Chrome OS، وترافق ذلك مع متصفحّ الويب الافتراضيّ Google Chrome، الذي يعمل بنحوٍ أفضل مما هو عليه في حواسيب ويندوز، فلم يتعثّر إطلاقاً في عمليات الاختبار التي ركّزت على تصفّح الويب، ومهما تعدّدت علامات التبويب المفتوحة.

كما جاءت لوحة المفاتيح في هذا الحاسب بأزرارٍ منخفضة الارتفاع لتساعد المستخدمين على كتابةٍ أسهل وأكثر سلاسةٍ بالرغم من استغلال هذا الجانب في الحواسيب الرخيصة الأخرى وتضمينها لوحات المفاتيح صعبة الاستخدام.

ومع نطاقٍ سعريٍّ لا يتجاوز 380 دولار في طرازات الحاسب العليا، لا يمكن لهذا الحاسب فعلياً الغوص في المهام المعقّدة جداً، كتشغيل العديد من مقاطع الفيديو على يوتيوب في نفس الوقت، فإن تلك الأعمال ستظهر لنا تعثّراً واضحاً في عمل الحاسب وميوله إلى التخلي عن الإطارات في بعض الأحيان، فتباطأت تجربة استخدام الحاسب إجمالاً مع هذا النوع من المهام، وذلك نسبةً لانخفاض قدرات الذاكرة العشوائية والمعالج بوجهٍ عام، كما قد يتكرر الأمر أيضاً مع تعدّد المهام الأساسية في الحاسب.

أخيراً، يدعم الحاسب Chromebook 4 Plus نطاقاً محدوداً من الاتصالات اللاسلكية بحيث لا يتعدّى المجال 802.11ac والمعروف باسم Wi-Fi 5 في الوقت الحاليّ، كما تحدّد إرسال البيانات واستقبالها من وإلى الحاسب بالتقنية Bluetooth 4.0، وذلك نظراً لخلّوه من منفذ HDMI.

كم تدوم بطارية الحاسب Chromebook 4 Plus؟

يمكن لهذا الحاسب أن يصل مع ثلاثة خلايا من الليثيوم بسعةٍ إجماليةٍ تبلغ 39 واط، إلى ثمان أو تسع ساعاتٍ من العمل تقريباً على حسب أنواع المهام المنجزة، وهذا ما يتسبّب في تراجعه أمام العديد من حواسيب Chromebook والتي يمكنها مواصلة العمل لغاية 12 ساعةً في غالبية الأحوال.

 كاميرا الويب

تمحور الاهتمام الأكبر في تصنيع هذا الحاسب حول إمكانية اجتياز المهام وأنواعها المختلفة، بينما تغيّب مفهوم جودة الكاميرا وأهمية ذلك في إنشاء مكالمات الفيديو، فبدت ألوان نتائج التصوير باهتةً جداً واحتوت الكثير من مظاهر الضبابية والتشويش.

 خلاصة القول

صمّمت سامسونج حاسبها الجديد Chromebook 4 Plus ليراعي خدمات الأعمال اليومية والاستخدام المنزليّ لكثيرٍ من المستخدمين، ولهذا فقد أغفل الحاسب أهمية الجودة المتقدّمة لشاشة العرض، وكاميرا الويب، وتأمين المنافذ الكافية، مقابل اهتمامه بعوامل المتانة وأداء المهام بأقصى ما لديه من قدرات، في ظل التجهيزات البسيطة التي يمتلكها، من معالج وتكويناتٍ مختصرةٍ للذاكرة، وبطاريةٍ صغيرة السعة، فلم يرتفع سعره نتيجة ذلك عن 300 دولار لطرازه الأول ذي السعة التخزينية الأقل.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp