هواوي تطلق نظام التشغيل الجديد HarmonyOS

هواوي تطلق نظام التشغيل الجديد HarmonyOS

بعد الكثير من الجدل والتسريبات التي تحدثت عن نظام التشغيل الجديد، أعلنت هواوي أخيراً عن نظام التشغيل الخاص بها والذي قد يكون بديلاً لنظام التشغيل أندرويد.

أطلقت هواوي اسم Hongmeng OS على نظام التشغيل الجديد في السوق الصينية، بينما سيكون باسم HarmonyOS في باقي أنحاء العالم.

ليس من الواضح بعد فيما إذا كان نظام التشغيل الجديد سيكون متوفراً على الهواتف المحمولة في البداية، لكن المؤكد أن النظام سيكون متوفراً في المستقبل على العديد من الأجهزة الذكية التي تقوم بتشغيل التطبيقات، كالساعات والسيارات الذكية وغيرها من الأجهزة التي تحتاج لمثل نظام التشغيل هذا.

يمكننا تشببيه نظام التشغيل HarmonyOS ( أو HongmengOS ) بنظام التشغيل Fuchsia من جوجل والذي تطمح الأخيرة لأن يكون البديل لنظام أندرويد وأن يعمل على طيف واسع من الأجهزة الذكية و ليس فقط الهواتف.




في بيانها الصحفي الذي صدر عقب الإعلان عن نظام التشغيل في مؤتمر هواوي للمطورين، لم تشر الشركة صراحة فيما إذا كان النظام الجديد قد استخدم أو بني على أي من إصدارات أندرويد.

وقد أشار الرئيس التنفيدي لهواوي أن نظام التشغيل HarmonyOS مختلف كلياً عن نظم التشغيل أندرويد و iOS وهو يقدم أداء سلس على مختلف الأجهزة ويتمتع بالوثوقية والأمان.

وبحسب التصريح، يكفي أن يقوم المبرمج بتطوير التطبيق مرة واحدة، ليكون هذا التطبيق قادراً على العمل على مختلف الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل الجديد.

سيتم استخدام HarmonyOS في الشاشات الذكية في البداية التي ستطرح في وقت لاحق هذا العام، ومن ثم سيتم تحسين النظام ليعمل بسلاسة على الأجهزة القابلة للارتداء ( wearables ) وكذلك الشاشات المستخدمة في السيارات.

ليس من المعلوم بعد فرص نجاح نظام التشغيل الجديد في الأسواق العالمية بسبب سيطرة أندرويد على هذه الأسواق، لكن في السوق الصينية فرص النجاح أمامه كبيرة وهذا ما يفسر لجوء هواوي إلى طرح النظام الجديد في الصين أولاً قبل الانتقال لبقية الأسواق.

وقد اعترفت هواوي بوجود مشكلة في نظام التشغيل الجديد وهي قلة التطبيقات. لذلك قامت هواوي بطرح منصة مفتوحة المصدر ليقوم المطورون بإنشاء تطبيقاتهم لتعمل وفق نظام التشغيل HarmonyOS.

وكما هو الحال في نظام التشغيل Fuchsia من جوجل، سيكون بإمكان المطورين تطوير تطبيق واحد ليعمل على جميع الأجهزة العاملة بهذا النظام.

وقد بينت هواوي أن نظام التشغيل HarmonyOS أسرع من بقية الأنظمة المنافسة وأن زمن استجابة التطبيقات أقل بحوالي 25% من التطبيقات التي تعمل على الأنظمة المنافسة. هذا بالإضافة إلى أن النظام الجديد أكثر وثوقية وأمان من باقي الأنظمة بحسب هواوي.

قد يكون Huawei Mate 30 Pro أبرز الأجهزة التي ستعمل بنظام التشغيل الجديد في السوق الصينية على الأقل، وهو ما سيتضح بعد إطلاق الجهاز في تشرين الأول/اكتوبر المقبل.



 


error: المحتوى محمي