هل تحتاج فعلاً أكثر من كاميرا في هاتفك المحمول ؟

هل تحتاج فعلاً أكثر من كاميرا في هاتفك المحمول ؟

بدأت فكرة وجود أكثر من كاميرا واحدة في الموبايل كطريقة للحصول على صور ثلاثية الأبعاد من خلال الموبايل وهو ما قامت به كل من HTC من خلال جهازها HTC Evo 3D و LG من خلال جهازها LG Optimus 3D فقد ضم كل من هذين الجهازين كاميرا إضافية إلى جانب الكاميرا الاساسية ولكن لم يلقيا النجاح المتوقع في السوق.

 




 

عادت HTC وطرحت فكرة الكاميرا المزدوجة من خلال هاتفها HTC One M8 حيث كانت وظيفة الكاميرا الثانية كمقياس للعمق ( Depth Sensor ).

قدمت كل من Huawei و LG أيضاً جهازين بكاميرا مزدوجة هما P9 من هواوي و G5 من ال جي حيث كانت مهمة كاميرا Leica الإضافية في هاتف P9 التقاط الصور بدون ألوان ( monochrome ) بينما كانت مهمة الكاميرا الثانية في هاتف G5 الحصول على زاوية تصوير عريضة.

كعادتها كانت Apple هي التي روجت لفكرة الكاميرا المزدوجة عندما طرحت هاتفها iPhone 7 Plus وهي الفكرة التي سرعان ما أصبحت مقياساً تتبعه الشركات الأخرى المصنعة في إنتاج هواتفها الجديدة لنرى اليوم هواتف بكاميرا ثلاثية أيضاً ورباعية وربما نرى خماسية في المستقبل القريب.

ما يدفعنا للتساؤل، لم كل هذه الكاميرات في جهاز موبايل وهل نحتاجها فعلاً؟ هذا ما سنجيب عليه في هذا المقال.

كما ذكرنا فإن الكاميرا الثانية مفيدة في التقاط صور بزاوية أوسع أو بالتركيز على الأجسام المراد تصوريرها مع تشويش الخلفية قليلاً أو الحصول على صور أفضل من خلال جمع الصور من الكاميراتين معاً لكن للحصول على هذه الوظائف مجتمعة كانت تتم الاستعانة بالبرمجيات وتقنيات الذكاء الاصطناعي كما في هاتف هواوي P10 وذلك قبل إضافة كاميرا ثالثة.

مع ازدياد الطلب من قبل المستخدمين على مثل هذه التقنيات قررت معظم شركات تصنيع الهواتف المحمولة إضافة كاميرات إضافية إلى هواتفها المحمولة الجديدة ليكون لكل من هذه الكاميرات وظيفتها المستقلة.

عادة ما تكون الكاميرا الرئيسية ذات دقة أعلى من باقي الكاميرات وتكون مهمتها الأساسية التقاط الصورة بأعلى دقة ممكنة لتتولى الكاميرا الثانية مهمة قياس العمق في الصورة بينما تتولى الثالثة مهمة تأمين زاوية أكبر للصورة.

تختلف هذه الوظائف من شركة إلى أخرى حيث من الممكن أن تكون مهمة الكاميرا الثالثة تأمين تقريب بصري للصورة ( Optical Zoom ) لضمان جودة أكثر من التقريب الذي تقوم به الهواتف برمجياً.

مؤخراً قامت هواوي بطرح سلسلة هواتفها Mate 20 بكاميرا ثلاثية وبتقنيات تصوير فائقة وسامسونج بطرح هاتفها Galaxy A9 2018 بكاميرا رباعية لتأمين جميع الوظائف المذكورة مجتمعة والحصول على أفضل صورة تنافس بجودتها كاميرات التصوير الاحترافية.

إذا كنت من هواة التصوير وترغب بشراء هاتف جديد لا تتردد بالحصول على هاتف بكاميرا ثلاثية أو رباعية لتحظى بصور رائعة قريبة من تلك التي تصورها بكاميراتك الاحترافية ولكن هذه المرة بهاتفك الذكي.