نظرة على شاشات الهواتف الذكية: أنواعها ومميزاتها

نظرة على شاشات الهواتف الذكية: أنواعها ومميزاتها

قد يعتقد البعض أن شاشات الهواتف الذكية جميعها متشابهة وتختلف بالحجم فقط ولكن لسيت هذه هي كل الحقيقة ! فبالإضافة للحجم تختلف الشاشات أيضاً من حيث الدقة ومن حيث التقنية التي تستخدمها لإظهار الصور والتي قد تشكل فرقاً كبيراً في أداء الهاتف وعمر البطارية والسعر أيضاً.

نستعرض معكم في هذا المقال أبرز التقنيات المستخدمة في شاشات الهواتف الذكية ووميزات وعيوب كل منها وسنفرد مقال خاص لتوضيح الفروق بين الشاشات من حيث دقة العرض.




شاشات LCD

وتسمى أيضاً ” شاشات الكريستال السائل Liquid Crystal Display ”  وهي عبارة عن شاشات رقيقة تستخدم في صناعة الحواسب والتلفزيونات والهواتف المحمولة.

تحتاج الشاشات من هذا النوع إلى مصدر إضاءة خلفية Backlight لإظهار الصور وبالتالي فإن هذه التقنية تعد أكثر استهلاكاً للطاقة من الأنواع الأخرى وهو ما يعني عمر اقصر لبطارية الهاتف. من أبرز أنواع شاشات الـLCD:

TFT-LCD

وهي عبارة عن نسخة محسنة من شاشات الـ LCD العادية حيث تقدم صوراً أكثر وضوحاً و حِدّة ولكن من أبرز عيوبها انخفاض زاوية الرؤية، حيث تتغير الألوان وكذلك وضوح الصورة عند النظر إلى الشاشة من الجوانب.  لم تعد هذه التقنية مستخدمة بكثرة في الهواتف الحديثة وحل محلها شاشات IPS و OLED.

IPS-LCD

وتعد الشاشات من هذا النوع من أفضل شاشات الهواتف الذكية وتتميز بجمالية الألوان وزاوية الرؤية الكبيرة وكذلك وضوح الصورة و التوفير في استهلاك الطاقة. تستخدم الشاشات التي تعتمد هذه التقنية في هواتف الفئة المتوسطة وكذلك هواتف الفئة العليا وبعض الأجهزة المحمولة الأخرى.

شاشات OLED

تتميز الشاشات من النوع OLED بأنها قادرة على إنتاج صور أكثر سطوعاً وأكثر وضوحاً من شاشات الـLCD بالإضافة إلى استهلاكها الأقل للطاقة.

لا تحتاج الشاشات التي تعمل بهذه التقنية إلى مصدر خلفي للإضاءة بعكس شاشات LCD السابقة، فهي تستخدم مواد باعثة للضوء في تصنيعها.

تتميز الشاشات من هذا النوع بتباين الألوان العالي وبالتالي الحصول على لون أسود أكثر واقعية وكذلك لون أبيض أكثر سطوعاً.

يكون العمر الافتراضي لهذه الشاشات أقصر من العمر الافتراضي لشاشات LCD وذلك بسبب طبيعة المواد المستخدمة في صناعتها. من أبرز الشركات التي تستخدم هذه التقنية في هواتفها هي شركة سامسونج ولكنها تعتمد على التقنية المعدلة من قبلها والتي تسمى AMOLED.

AMOLED

تعتمد هذه التقنية على الجمع بين ميزات شاشات الـ TFT وشاشات OLED بهدف الحصول على زمن استجابة سريع وكذلك التوفير في استهلاك الطاقة بالإضافة للوضوح وجمالية الألوان.

Super AMOLED

تتتمتع الشاشات التي تعمل بهذه التقنية بميزات شاشات الـAMOLED بشكل أساسي ولكن مع بعض التحسينات. حيث تتمتع الشاشات التي تعمل بهذه التقنية بسطوع أكثر بنسبة 20% وكذلك استهلاك أقل للطاقة بنسبة 20% من شاشات AMOLED العادية. كما تتميز الشاشات التي تعتمد هذه التقنية بالوضوح أثناء استخدامها خلال النهار أوفي ضوء الشمس.

شاشات Retina

تطلق آبل على الشاشات التي تستخدمها في أجهزتها اسم Retina Display والتي تقدم بحسب آبل عدد من النقاط pixels ضمن الشاشة أكبر من العدد الذي يمكن للعين البشرية تمييزه. بمعنى آخر تتميز شاشات Retina بارتفاع معدل الكثافة النقطية ( pixel-per-inch ppi ) مقارنة بشاشات الأجهزة الأخرى.

ومع إطلاق آبل لجهازها iPhone X قدمت الشركة تقنية جديدة للشاشات أطلقت عليها Super Retina والتي تتميز بكثافة نقطية 458ppi واستهلاك أقل للطاقة وكذلك الوضوح في ضوء النهار عند استخدام الهاتف في الخارج.

تتوفر شاشات Retina و Super Retina فقط في أجهزة آبل.


error: المحتوى محمي