ما هو حساس البصمة فوق الصوتي ultrasonic الموجود في S10

ما هو حساس البصمة فوق الصوتي ultrasonic الموجود في S10

يعمل حساس البصمة فوق الصوتي من خلال انعكاس الأمواج فوق الصوتية عن سطح الإصبع لتكوين صورة ثلاثية الأبعاد، مما يجعله أكثر أماناً وفاعلية من حساس البصمة على الشاشة العادي ويمكنه من العمل بكفاءة حتى في حالة الأصابع الرطبة أو المتسخة أو الدهنية.

أفضلية الحساسات فوق الصوتية عن الحساسات البصرية

نلاحظ في الهواتف الجديدة تخلي الشركات المصنعة عن الحواف بشكل كبير أو كلي أحياناً، مما يجعل إمكانية إضافة حساس للبصمة ضمن الجهاز ينحصر إما في الجهة الخلفية أو الجانبية للجهاز أو تحت زجاج الشاشة .

وهذا بالفعل ما قامت به العديد من الشركات مثل Vivo و OnePlus على سبيل المثال حيث أضافت ماسح البصمة البصري ( optical ) ضمن الشاشة.




ولكن بالمقارنة مع ماسح البصمة ultrasonic، يحمل ماسح البصمة البصري العديد من المساوئ كالبطئ في التعرف على البصمة و عدم كفاءته في العمل في الطقس البارد أو في حالات الأصابع الرطبة أو المتسخة. ولكن الأخطر هو سهولة خداعه من خلال صورة عالية الدقة لبصمة الإصبع !

أما الحساس الذي قامت كل من Samsung و Qualcomm بتطويره فيعتمد على الأمواج فوق الصوتية لتكوين “خريطة” ثلاثية الأبعاد عن بصمة الإصبع تعتمد على الطريقة التي تنعكس فيها هذه الأمواج عن سطح الإصبع إلى الحساس.

بطبيعة الحال، فإن طرف الأصابع ليس أملس وهو يحوي العديد من الشعيرات الدموية القريبة من البشرة، ما يعني استحالة تطابق “الخريطة” الناتجة عن انعكاس الأمواج عن سطح الإصبع بين شخصين أو بين بصمة حقيقية للإصبع وبين صورة عالية الدقة للبصمة.

وهو ما يجعل الماسح فوق الصوتي أسرع وأكثر أماناً من ماسح البصمة العادي وهو ما يمكن الحصول عليه اليوم في هاتف Galaxy S10 فقط.