لماذا تشحن بطارية هاتفي ببطئ ؟ (أسباب وحلول)

لماذا تشحن بطارية هاتفي ببطئ ؟ (أسباب وحلول)

بغض النظر عن نوع الهاتف الذكي الذي تقوم باستعماله فلا بد أن تواجه مشكلة الشحن البطيء بعد مضي وقت طويل بعض الشيء على استخدامه وسنتحدث عن أبرز الأسباب التي تؤدي لحصول ذلك.

1- كبل USB: تتعلق به معظم حالات الشحن البطيء نظرا لدقة الأسلاك ضمنه والاستخدام المكثف الذي قد يلحق الضرر به بسبب تأكل الأطراف الموصلة مما يسبب عدم تدفق التيار بالسرعة والتوتر المطلوبين وفي حال الرغبة باستبداله فلا ينصح بشراء المنتجات الرخيصة من الانترنت لأنها تستخدم أسلاك الألمنيوم بدل النحاس وقد تحتاج لتنظيف منفذ USB أيضا كل فترة بأداة ناعمة وغير ناقلة للتيار.
2- مصدر الطاقة: تقدم وسائل الشحن الثانوية مثل منفذ USB في الحاسوب أو الشواحن اللاسلكية شحنا بطيئا للغاية وأفضل طريقة هي الشحن السلكي للهاتف عن طريق الشاحن السلكي المرفق في العلبة من مقبس الطاقة الرئيسي، وقد تضطر أحياناً لتبديل المقبس للحصول على شحن أفصل في حال سكنك في منزل قديم التصميم.
3- الشاحن نفسه: في حال كان كل ما سبق خاليا من المشاكل فهذا يدعنا مع مشكلة في محول الطاقة والذي يدعى الشاحن حيث تقوم شركات إنتاج الهواتف المحمولة بتخصيص نوع معين منه لكل هاتف وقد يؤدي الخلط بينها إلى اختلاف في الجهد الكهربائي والتيار وما إلى ذلك.

4- مشاكل في الهاتف: بعد عدة سنوات من استخدام الهاتف ومع عمليات الشحن والتفريغ المكررة يؤدي إلى تلف البطارية ناهيك عن أن الاستخدام المكثف واستهلاك المعالج ومعالج الرسوميات لها بشكل كبير مقارنة بالمعالجات التي يتم تصنيعها حاليا والتي تعمل على توفير الطاقة ما أمكن، كما أن تقنيات الشحن الحالية تطورت وأصبحت قادرا على الحصول على 4 ساعات استخدام مقابل 10 دقائق من الشحن السريع فإذا كنت تملك Galaxy S5 مثلا وتتساءل عن سبب بطء الشحن حسنا فلقد حان وقت التجديد.
5- المستخدم: أسوأ ما يقوم به أغلب المستخدمون هو استخدام الهاتف أثناء الشحن مما يسبب بطئا كبيرا في العملية ومن الأفضل إيقاف Wi-Fi أيضا والبلوتوث أو حتى إيقاف تشغيل الهاتف عند الشحن.