بفضل الكاميرا المدمجة تحت الشاشة سنحصل على هواتف بشاشة كاملة

بفضل الكاميرا المدمجة تحت الشاشة سنحصل على هواتف بشاشة كاملة

سمعنا جميعاً بالابتكار القادم في المستقبل القريب وهو الكاميرا الأمامية ثلاثية الأبعاد المدمجة في الشاشة وقد أعلنت سامسونج مسبقاً بأنها تعمل على هذه التقنية ولكن سوق الهواتف الذكية لا ينتظر أحد ووجدنا شركة شاومي و Oppo قد أطلقوا هواتفاً تتضمّن كاميرا أمامية مدمجة في الشاشة.

على الرغم من التوقّعات التي سمعناها في الفترة الأخيرة بأن الإصدار النهائي والمتميّز لم يأتي إلينا بعد فدمج الكاميرا مع الشاشة خطوة جريئة جداً ومن الممكن جداً أن تؤثّر على جودة الصور الملتقطة ولكن للتغيير حقّه ومن الممكن ان نحتاج لبعض الوقت لنرى هذه التقنية بشكلها المميّز ولكن يمكننا القول وداعاً للكاميرا المنبثقة أو ذات الثقب والدوّارة أو النوتش فوجود الكاميرا مباشرة في الشاشة أكثر عملية وبساطة من حيث التصميم وتجربة المستخدم.

وجود كاميرات ثلاثية الابعاد مدمجة بالشاشة يجعلنا مستعدّين لهواتف ذكية مكوّنة من شاشة فقط لا غير وقد أعلنت Oppo مؤخراً أنها تعمل في هذا الاتجاه.




ولكن الكاميرات المدمجة ليست وحيدة بالنسبة لعالم الهواتف الذكية فالتعرّف على الوجه إحدى التقنيات التي ظهرت مؤخّراً ويبدو أنها تتطوّر تدريجياً مع كل هاتف جديد وقد عملت العديد من الشركات على الحساس الخاص بها.

بداية مع سامسونج الشركة السبّاقة للابتكار و انتهاءً بالشركات الصينية التي تهتم دائماً بجلب التقنيات المتطورة للمستخدمين بأسعار قليلة ولا أن ننسى المتعرّف على بصمة الأصابع الذي رأيناه مدمجاً على الشاشة أيضاً على الرغم من اداءه البطيء حالياً إلا أن المستخدمين قد أحبّوا هذه الإضافة الأنيقة لهواتفهم.

وعلى الرغم من اختلاف هذه التقنيات عن بعضها البعض ولكن هناك شيء مشترك واحد وهو الأهم أن هواتفنا تتجه لتكون هواتفاُ ذكية تعتمد على الشاشة اللمسية بشكل رئيسي بدايةً مع متعرّف البصمة المدمج ونهاية مع الكاميرا ثلاثية الأبعاد المدمجة التي يمكن أن نراها في الأعوام القادمة.

لا نعلم مدى تقبّل الناس لهذه الكاميرا ولكن أعلم أن الشركات التقنية بالمجمل تعتمد على آراء المستخدمين وعندما يتعلّق الأمر بالكاميرا فالشركات تدرك تماماً أهمّية الكاميرا لمستخدم الهاتف الذكي ويعتبر ذلك وحده دافعاً حقيقياً لإنشاء كاميرا هاتف ذكي تسرق الانظار حقّاً.




error: المحتوى محمي