هل ستسيطر ألعاب الهواتف الذكية على المشهد التقني وتتفوّّق على ألعاب PlayStation و Xbox؟

هل ستسيطر ألعاب الهواتف الذكية على المشهد التقني وتتفوّّق على ألعاب PlayStation و Xbox؟

بعد انتشار الوباء الأخير Covid-19 تبيّن أنّ الألعاب الرقمية بشكل عام تملك جمهور كبير جدًا وبدأت الأرقام ترتفع تدريجيًا بالنسبة للاستهلاك العالمي للألعاب الرقمية على جميع المنصّات المتوفّرة.
لكن تبيّن مؤخّرًا أنّ الألعاب المحمولة في طريقها إلى السيطرة على المشهد بالكامل، الأمر الذي يتعارض مع الأسباب المتعارف عليها وهي أن الألعاب المحمولة تقدّم رسومات سيئة وقصصًا مملّة وغير ذلك من الأسباب التي تجعل من التوجّه إلى ألعاب PlayStation أو Xbox الطريق الوحيد أمام المستخدمين الذين يرغبون بالحصول على تجربة لعب أفضل، ولكن خلافًا لذلك فإنّ خبراء الصناعة يعتقدون بأنّ المستقبل من نصيب الألعاب المحمولة وذلك يعود إلى جملة من الأسباب.

ألعاب الهواتف الذكية تصل إلى عدد أكبر من المستخدمين

على الرغم من شهرة ألعاب PlayStation و Xbox إلّا أنّ مستخدمي الألعاب المحمولة أكثر عددًا وذلك بسبب انتشار الهواتف الذكية على نطاق أوسع وعدد المستخدمين الأكبر يعني المزيد من التحميلات وعمليات الشراء لذا فإنّ ألعاب الهواتف الذكية تتفوّق على الأنواع الأخرى من هذه الناحية، وبسبب العدد الكبير بدأت الشركات المصنّعة للألعاب بالانتقال تدريجيًا إلى متاجر التطبيقات لتوفير ألعابها على الهواتف الذكية.

الألعاب المحمولة أفضل بالنسبة للمطوّرين

لا يخفى على أحد بأنّ صناعة الألعاب الرقمية كغيرها من الصناعات يجب أن يرى المطوّرون فيها مردودًا جيدًا للاستمرار في صناعة هذه الألعاب، وخلافًا للأسلوب القديم فإنّ النموذج الربحي الحالي أفضل بالنسبة للمطوّرين وخاصّة المطوّرين الجدد.

في السابق كانت الشركة تخصّص ميزانية ضخمة لصناعة الألعاب ومن ثم بعد إطلاق اللعبة تبدأ بالحصول على الإيرادات من عملية البيع وفي معظم الأحيان كانت عملية البيع تنطوي على شراء اللعبة مرّة واحدة ومن ثم تعمل الشركة على إيصال اللعبة إلى لاعبين جدد. لكن هذا الأسلوب لا يعتبر جيدًا بالنسبة لمطوّر جديد لذا فإنّ النموذج الربحي الحالي الذي يعتمد على توفير اللعبة بشكل مجاني مع توفير عناصر للشراء داخل اللعبة يعتبر نموذج أفضل للمطوّرين لذا فإنّهم يقومون بصناعة هذه الألعاب بشكل أكبر.

الهواتف الذكية أكثر تطوّرًا

في السابق كانت الألعاب المحمولة مملّة نوعًا ما وذلك لأنّ إمكانيات الهواتف الذكية كانت محدودة لذا كانت الألعاب تتوافق مع إمكانيات الهواتف ولكن اليوم نملك هواتف مميّزة بالفعل من حيث الأداء حيث تملك مواصفات عالية من حيث المعالجة والتخزين لذا فإنّ الألعاب الرقمية تطوّرت أيضًا وأصبحت أفضل وتقدّم رسوميات أفضل أي أنّ تجربة اللعبة بأكملها أصبحت أفضل بفضل التحديثات التي طرأت على الهواتف الذكية في السنوات الاخيرة.

دعم شبكات الاتصال الجديدة 5G

تدعم معظم الهواتف الجديدة شبكات 5G التي تقدّم خدمات كثيرة لتطبيقات الألعاب على الهواتف الذكية وأبرز هذه الخدمات سرعة الاتصال الكبيرة الأمر الذي يساهم في تحسين تجربة اللعب على الهواتف الذكية وذلك لأنّ اللاعب لن ينتظر طويلًا أثناء اللعب بسبب انخفاض زمن الاستجابة النهائي بشكل كبير بفضل شبكات 5G وإلى جانب ذلك فإنّ الألعاب السحّابية ستصبح قادرة على استضافة المزيد من اللاعبين.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp