ما هي أبرز النقاط التي يجب علينا التفكير بها كشركة قبل فرض سياسة العمل من المكتب بحسب الرئيس التنفيذي لشركة Google؟

ما هي أبرز النقاط التي يجب علينا التفكير بها كشركة قبل فرض سياسة العمل من المكتب بحسب الرئيس التنفيذي لشركة Google؟

إنّ سياسات العمل عن بعد كانت موضوعًا ساخنًا مؤخّرًا حيث قرّرت الشركات الكبرى العودة إلى المكتب وبدأت تتراجع عن سياسات العمل عن بعد التي كانت متبعة مؤخّرًا ولكن يبدو أنّ العودة إلى المكتب كما كان سابقًا ليس أمرًا سهلًا بالنسبة للأفراد وقد لاحظنا ذلك بوضوح عندما خسرت Apple مجموعة من أفضل موظّفيها الذين غادروا الشركة للبحث عن مكان آخر يسمح لهم العمل عن بعد بعد أن أعلنت الشركة عن خطّتها للعودة إلى العمل من المكتب.

إنّ مناقشة سياسات العمل وأيّها أفضل هو أمر في غاية التعقيد وذلك لأنّه يدخل فيه مجموعة كبيرة من المتغيّرات التي لا يمكن التحكّم بها جميعها ولكن يمكننا القول أنّ الهدف النهائي من سياسات العمل سواء كان من المكتب أو عن بعد هو أن يعمل الموظّفين بأعلى إنتاجية ممكنة ممّا يسمح لهم بإنجاز المزيد من المهام دون مشتّتات، ويبدو أنّ الرئيس التنفيذي لشركة Google لديه بعض المقترحات الثمينة بالنسبة لمدراء الشركات فيما يتعلّق بسياسة العمل عن بعد والعودة إلى المكتب وفيما يلي النقاط الثلاثة التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند التفكير بإنهاء سياسة العمل عن بعد.

الهدف

في البداية وقبل التخطيط لإنهاء العمل عن بعد يجب التفكير جيدًا في الهدف خلف ذلك أي يجب تحديد السبب الحقيقي الذي يدفعك إلى إنهاء العمل عن بعد وفي حال كنت ترغب بإعادة الموظّفين إلى الشركة فقط لأنّ ذلك يجعل إدارة العمل أسهل فربّما قد تكون مخطئًا في ذلك وعليك تطوير آلية إدارة العمل، أي قبل إنهاء العمل من المنزل يجب على مدراء الشركات التفكير في القيمة المُضافة التي يجلبها عمل الموظّفين معًا من المكتب وما أثر ذلك على العمل وفي حال كانت هذه القيمة المُضافة أساسية لنجاح عمل الشركة حينها عليك التفكير في هذا الأمر.

المرونة

حتى في حال اتخذت قرار العودة إلى المكتب يجب أن تتميّز خطّتك بالمرونة أي يجب أن تعطي الأفراد مجموعة من الخيارات مثل العمل لفترة مؤقتة من المنزل في حال كانوا بحاجة لذلك في بعض الأحيان أو العمل لمدّة يومين أو ثلاثة من المكتب والباقي من المنزل أو غير ذلك من الخيارات التي تجعل الموظّفين يشعرون بالراحة وذلك بسبب وجود مجموعة من الخيارات للاختيار من بينها ما يناسبهم.

حرّية الاختيار

إنّ سياسة العمل لا تتعلّق بالشركة فقط وإنّما يجب أن توفّر الشركة بيئة مناسبة للأفراد حتى يتمكّنوا من العمل بإنتاجية عالية وهنا تكمن أهمّية حرّية الاختيار، على الرغم من ضرورة العودة إلى المكتب بالنسبة لبعض الشركات ولكن ذلك لا يعني إصدار قرارات موحّدة تجبر الجميع على العودة إلى المكتب وإنّما يجب على مدراء الشركات تقدير الموظّفين وتوفير أفضل الخيارات المتاحة لذا في حال قرّر الفرد بأنّ عمله من المنزل هو أفضل بالنسبة له يجب سماعه واحترام قراراته وعلى الرغم من صعوبة التوفيق ما بين مصالح الشركات ومصالح الأفراد الشخصية ولكن خيارات الموظّفين هي أمر في غاية الأهمّية وعلى الشركات سماعها والعمل على توفيرها قدر الإمكان.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp