دليلك الكامل إلى Apple Health و Apple Fitness و Apple Fitness Plus تطبيقات الصحة واللياقة من أبل

دليلك الكامل إلى Apple Health و Apple Fitness و Apple Fitness Plus تطبيقات الصحة واللياقة من أبل

تقدم Apple منصة قوية لمستخدمينها تسمح لهم بتتبع الصحة واللياقة البدنية على Apple، إذ سنقدم لك دليل كامل عن التطبيقات المعنية بهذا الأمر بالتفصيل عبر المقال التالي والتي تشمل كل من Apple Health و Apple Fitness و Apple Fitness Plus.

ما هو Apple Health ؟

ظهر تطبيق Apple Health لأول مرة على iPhone في عام 2014، وهو يؤمن تطبيقاً مركزياً يمكّن المستخدمين من جمع وتحليل البيانات من مجموعة من المصادر، فهو قادر على أداء مهمة أكثر من جهاز معاً، كما يمكنه في الوقت نفسه تتبع أشياء أساسية أخرى مثل الخطوات. وبطبيعة الحال تعمل جميع أجهزتك وخدمات الاشتراك الخاصة بك على تجميع البيانات معاً مما قد يتسبب في تداخل الأمور عليك. وهنا تأتي أهمية دور Apple Health إذ أنه يتزامن مع التطبيقات الصحية الأكثر شيوعاً ويخزن جميع بياناتك في مكان واحد.

وبذلك يمكننا تعريف تطبيق Health على أنّه عبارة عن نظام أساسي يواجه المستخدم ويعرض جميع معلومات اللياقة الخاصة به من مصادر مختلفة. أما HealthKit فهو مجموعة من واجهات برمجة التطبيقات التي تسمح للمطورين بالتفاعل مع البيانات ذات الصلة، وباستخدام HealthKit يمكن للمطورين التأكد من عرض معلوماتهم والوصول إلى البيانات من تطبيقات أخرى بعد أخذ الإذن طبعاً.

كيفية استخدام تطبيق Apple Health

يجب أن يسمح المستخدمون لتطبيق Health الخاص بهم بالعمل في الخلفية أثناء استخدام أدوات أخرى، وبمجرد إنشاء ملف شخصي لك ستتمكن من مزامنة حسابك مع معظم تطبيقات تتبع الصحة حتى تشارك البيانات تلقائياً.

في تطبيق Health توجد مجموعة من علامات التبويب من ضمنها علامة التبويب “المفضلة” والتي يتم من خلالها عرض البيانات التي يريد المستخدم رؤيتها بشكل بارز. بينما يتم تنسيق “المؤشرات والميزات” للمستخدمين استناداً إلى خوارزميات التعلم الآلي، فعلى سبيل المثال يمكنك مقارنة عدد خطواتك في هذا الأسبوع مع الأسبوع الماضي.

أما من علامة التبويب “الملخص” فتؤمن لك مجموعة خيارات، إذ يمكنك عبر النقر فوق “إظهار جميع النقاط البارزة” أو “عرض اتجاهات الصحة” الاطلاع على مزيد من المعلومات، أو النقر فوق “إظهار كافة البيانات الصحية” للوصول إلى كل ما جمعته Apple Health. كما يمكنك أيضاً استكشاف تفاصيل مثل النشاط والنوم وغير ذلك الكثير، حيث يعتمد ما تم إدراجه على الأجهزة والتطبيقات التي تستخدمها وما إذا كانت تدعم Apple Health أم لا.

كما يمكنك أيضاً استكشاف فئات معينة من خلال النقر على علامة التبويب “تصفح” والتي من خلالها يمكنك تتبع النشاط وتتبع النوم ومعدل ضربات القلب وصحة الجهاز التنفسي والمزيد، حيث ستوفر لك هذه الصفحات الموسعة خياراً إضافياً لمشاهدة مصادر البيانات، إذ يتيح ذلك للمستخدمين معرفة المكان الذي تحصل من خلاله Apple Health على المعلومات بدقة. 

وأخيراً لديك علامة تبويب “المشاركة” والتي تمكن المستخدمين من توصيل Apple Health بنظام صحي شخصي، فإذا تم تسجيل شركة التأمين أو المستشفى في السجلات الصحية سيمكنك الوصول إلى معلومات حول الإجراءات ونتائج المختبر والأدوية والمزيد، كما يمكنك أيضاً مشاركة بياناتك مع طبيب أو مع الأصدقاء أو العائلة.  بالإضافة إلى ذلك فإن علامة التبويب هذه هي المكان الذي يمكن للمستخدمين فيه مزامنة المزيد من التطبيقات مع Apple Health، وما يميز تطبيق Health فعلياً هو اتساع وعمق المعلومات التي يقدمها.

وعبر هذا التطبيق يمكنك اختيار ملء المزيد من البيانات الخاصة بك، وذلك بالنقر فوق رمز الملف الشخصي الموجود في الجزء العلوي الأيمن واختيار تفاصيل الصحة، كما يمكنك إضافة هويتك الطبية أيضاً، وكلاهما مفيد في حالة الطوارئ الطبية.

أفضل التطبيقات التي يمكن استخدامها مع Apple Health

هناك الكثير من التطبيقات التي تشارك البيانات مع Apple Health، إلا أنّ عدد قليل منها يعمل بشكل جيد جداً بشكل خاص وهي:

  • WaterMinder: يتتبع هذا التطبيق كمية المياه التي يتم تناولها، ويرسل تذكيرات للاستمرار في الشرب بشكل كافٍ، إذ أنّ الجفاف أمر شائع ومضر للغاية لكثير من الناس.
  • Headspace: وهو تطبيق مشهور يوفر تأملات ذهنية موجهة، حيث يُعد Headspace مكملاً رائعاً لمحتوى Apple.
  • MyFitnessPal: ويعتبره الكثيرين أشهر تطبيقات تتبع السعرات الحرارية وأكثرها استخداماً، وهو رائع جداً لمن يحاولون إنقاص الوزن.
  • Endel: ينشئ Endel مقاطع صوتية مخصصة لتحسين التركيز أو مساعدتك على الاسترخاء، فضلاً عن كونه يستخدم بيانات معدل ضربات القلب من Apple Watch للتكيف مع القياسات الحيوية الخاصة بك.  
  • Strava: أحد أكثر منصات تتبع اللياقة شيوعاً للعدائين وراكبي الدراجات، حيث يسمح Strava للمستخدمين بالتسجيل والعثور على المسارات الشائعة والتنافس مع الرياضيين الآخرين في جميع أنحاء العالم.

ما هو Apple Fitness ؟

إن Apple Fitness هو تطبيق Apple الخاص بتتبع التمارين لساعة Apple Watch.  في صفحة ملخص التطبيق ستجد حلقات Apple الشهيرة جنباً إلى جنب مع التدريبات والممارسات الذهنية والاتجاهات والجوائز، حيث يدور التطبيق حول ثلاثة أهداف رئيسية هي standing, exercise, and movement، إذ يتم توضيح هذه الأهداف من خلال الحلقات الملونة، والتي تغلق تدريجياً على مدار اليوم كلما اقتربت من أهدافك، وتمثل حلقات Apple الثلاث ما يلي:

  • Stand يمكن للمستخدمين إغلاق هذه الحلقة ذات اللون الأزرق عبر التحرك لمدة دقيقة واحدة على الأقل خلال 12 ساعة خلال النهار.
  • Exercise حيث أنّ 30 دقيقة من النشاط بوتيرة مشي سريعة أو أعلى منها هي مدة كافية لغلق حلقة التمرين الخضراء هذه.
  • Move وتمثل الحلقة الحمراء، وهي تعتبر الهدف الشخصي للمستخدمين الهادفين إلى حرق السعرات الحرارية النشطة.

في كل مرة تغلق فيها حلقة ما ستتم مكافأتك، كما يمكنك أيضاً مراجعة أدائك في جميع الدرجات الثلاثة خلال الأسبوع السابق. هذا وتقيس Apple Watch أشياء أخرى مثل معدل ضربات القلب، ولا يتم عرض مقاييس إضافية في هذا التطبيق.  

وفي الجزء السفلي من صفحة الملخص ستجد قسم الجوائز، ويمكنك الاطلاع على الجوائز التي حصلت عليها عبر النقر على “إظهار المزيد” بالإضافة إلى الجوائز الأخرى التي يمكنك تحقيقها، إذ تحفز هذه الجوائز المستخدمين على تحقيق أهداف يومية وأسبوعية وشهرية محددة.

ما هو تطبيق Apple Fitness Plus

Apple Fitness Plus (المعروف أيضًا باسم Apple Fitness +) هو عرض آخر من Apple ولكنه مختلف تماماً، فبدلاً من تتبع البيانات سيقدم لك Fitness Plus كتالوجاً يتضمن مقاطع فيديو للتمارين الإرشادية مقابل 9.99 دولاراً أمريكياً في الشهر.

عندما تم إطلاق الخدمة احتاج المستخدمون إلى امتلاك Apple Watch لاستخدام Apple Fitness Plus. إلا أنّ الأمر أصبح مختلفاً الآن، حيث أصبح بإمكان أي شخص لديه جهاز iPhone التسجيل في التطبيق، إذ يمكنك العثور على الخدمة المدرجة في App Store أو عبر Apple TV، كما يمكن للمستخدمين أيضاً الوصول إلى Apple Fitness Plus من خلال النقر على علامة التبويب Fitness + في تطبيق Fitness.

مجموعات Apple الصحية مقابل الأنظمة الأساسية الأخرى لتتبع اللياقة البدنية

يعد Apple Health (بالإضافة إلى Apple Fitness and Fitness Plus) عرضاً مميزاً مقارنةً بالعروض المقدمة من الشركات المصنعة الأخرى لأجهزة تتبع اللياقة البدنية، فبدلاً من تجميع البيانات من مصدر واحد سيوفر لك تطبيق Health معلومات من مجموعة متنوعة من المصادر.

كما يسلط الضوء على أكبر نقطة بيع لشركة Apple فيما يتعلق بالصحة واللياقة البدنية وهي تنوعها ودعمها لتطبيقات الجهات الخارجية. هذا ويعد Apple Watch أداة تعقب لياقة بدنية أساسية إلى حد ما، ومن خلال الاختيار من بين مجموعة كبيرة من تطبيقات الجهات الخارجية سيتمكن مستخدمي Apple Watch من الاستفادة من إمكانات الجهاز والتركيز على التفاصيل التي يهتمون بها أكثر.

وأكبر منافسة لشركة Apple Health هي Google Fit، حيث يتمثل الغرض الرئيسي لتطبيق Google Fit في جمع البيانات وتخزينها من مختلف التطبيقات والأنظمة الأساسية، إذ أنّ البيانات التي تم جمعها قد وضعت بناءً على معلومات من جمعية القلب الأمريكية.

وعلى الرغم من أنه من المحتمل أن يتم تحديد اختيارك للنظام الصحي الأساسي من خلال نظام التشغيل الخاص بك، إلا أن هناك الكثير من الاختلافات الجديرة بالاعتبار بين Google Fit و Apple Health.

بشكل عام تقدم Apple Health قائمة أكثر شمولاً وتوفر المزيد من الاتجاهات التفصيلية، فعلى سبيل المثال تدعم Apple Health البيانات المتعلقة بالنظام الغذائي ومستوى الكحول وجلوكوز الدم والمزيد. ومع Move Minutes و Heart Points يعمل Google Fit كمنصة لياقة بدنية في حد ذاته، ومن الممكن أيضاً دمج البيانات الخاصة ب Google Fit مع Apple Health.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp