الكابوس القديم يلاحق Meta مجدّدًا وسمعة الشركة على المحك مرّة أخرى… شركة ميتا تواجه معارك قضائية جديدة!

الكابوس القديم يلاحق Meta مجدّدًا وسمعة الشركة على المحك مرّة أخرى… شركة ميتا تواجه معارك قضائية جديدة!

نعلم جميعًا أنّ Facebook لا تعتبر الأفضل عندما يتعلّق الأمر بخصوصية المستخدمين وسرّية بياناتهم وقد واجهت الشركة خلال مسيرتها عشرات المعارك القضائية في هذا الجانب ولكن قامت الشركة لاحقًا بتغيير اسم العلامة التجارية إلى Meta مع عملها على تطوير ما يسمّى الميتافيرس ولكن يبدو أنّ خصوصية المستخدمين وأمان بياناتهم هي قضية ستلازم Meta أيضًا لبعض الوقت فقد انتشرت مجموعة من التقارير الجديدة التي تشير إلى أنّ شركة Meta جمعت معلومات طبّية حسّاسة دون أخذ موافقة المستخدمين ومن المحتمل أن تواجه الشركة دعاوي قضائية جديدة بسبب ذلك.

بالحديث عن المشكلة الجديدة فإنّ المواقع الإلكترونية التابعة للمنصّات الصحّية التي يعتمد عليها المستخدمين تستخدم أداة تدعى Pixel وهي من منتجات Meta وتسمح هذه الأداة لأصحاب التطبيقات والمواقع الإلكترونية الصحية بالحصول على بعض التكامل ما بين منصّات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية لذا أشارت الشركة إلى أنّ المواقع الإلكترونية عادةً ما تطلب الأذن من المستخدمين قبل جمع البيانات لذا فإنّ الشركة بطريقة أو بأخرى قد حصلت على موافقة المستخدمين ولكن في المقابل فإنّ الشركة تعلم مسبقًا طبيعة البيانات التي يتم جمعها ويعتبر ذلك خرقاً واضحاً ارتكبته شركة Meta.

إنّ الدعاوي القضائية الجديدة تتجه نحو جعل القضية جماعية أي قضية تضم جميع المستخدمين الذين يعتمدون على هذه المنصّات في الحياة اليومية وذلك بهدف الحصول على تعويض فردي من الشركة وعلى الرغم من أنّ التعويض الفردي يعتبر مستبعدًا بالنظر إلى القضايا الأخرى المشابهة إلّا أنّ القضية الجديدة التي تواجهها Meta لا تعتبر بسيطة وقد تستمر لعدة أشهر.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp