الشركات الخمس الأكبر في صناعة الهواتف الذكية

الشركات الخمس الأكبر في صناعة الهواتف الذكية

خلال أقل من عقدين من الزمن أصبحت الهواتف الذكية جزء أساسي من حياتنا اليومية حتى أنها باتت مؤخراً تقوم بدلاً عنا بالعديد من المهام بفضل تقنيات المساعد الشخصي المتقدمة.
وبالرغم من أن الإحصائيات تشير إلى أن مبيعات الهواتف الذكية ستصل إلى حدود 1.5 مليار جهاز خلال 2019، إلا أنه هناك عدد قليل من الشركات التي تسيطر على سوق الهواتف الذكية.
فخلال الربع الثاني من 2019 استحوذت الشركات الخمس الكبرى على نسبة 63% من مبيعات الهواتف الذكية وبالطبع كان لسامسونج الحصة الأكبر منها بنسبة تفوق 20% !

سامسونج: أكبر شركات الهواتف الذكية

استطاعت الشركة التي تاسست عام 1969 المحافظة على الصدارة في سوق الهواتف الذكية في السنوات الثمانية الأخيرة.
تتألف الشركة الكورية الجنوبية من أربعة أقسام أساسية: قسم الأجهزة الالكترونية – قسم تقنية المعلومات والاتصالات – قسم حلول الأجهزة وقسم Harman.

يقوم قسم الأجهزة الالكترونية بإنتاج شاشات التلفزيون و الحاسب و المكيفات والأجهزة المنزلية الأخرى. أما قسم حلول الأجهزة فيهتم بصناعة وتطوير العناصر الالكترونية الداخلة في صناعة الأجهزة الأخرى كالذواكر و لوحات الشاشات LCD و OLED بينما يقوم قسم Harman بصناعة الأنظمة الخاصة بالسيارات وكذلك أنظمة الصوتيات والمرئيات.

أما القسم الذي يضم صناعة وتطوير الهواتف الذكية فهو قسم تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات، وتشكل مبيعات الهواتف الذكية النسبة الأعظم من مبيعات هذا القسم وهي شكلت حوالي 95% من مبيعات القسم خلال النصف الأول من 2019 وحوالي 46% من مبيعات الشركة كاملة خلال نفس الفترة.
ومع أن هذه الأرقام تبدو كبيرة نوعاً ما إلا أنها تقلصت عما كانت عليه خلال الأعوام الماضية بسبب تباطؤ الطلب على هواتف الفئة العليا ( الفئتين Galaxy S و Galaxy Note ) لدى سامسونج وكذلك المنافسة الشديدة من قبل الشركات الصينية ضمن سوق الهواتف المتوسطة و الاقتصادية و التي تضم لدى سامسونج كل من الفئتين Galaxy A و Galaxy M.

هواوي: عملاق صناعة الهواتف الذكية الصيني

بنسبة تقارب 15.8% من مبيعات الهواتف الذكية حول العالم، احتلت هواوي المركز الثاني خلال الربع الثاني لهذا العام ضمن شركات الهواتف الذكية بعدد هواتف تقريبي 117 مليون جهاز مباع حول العالم.

الشركة الصينية التي تأسست عام 1987 يعمل بها 188 ألف موظف وهي مملوكة بالكامل لموظفيها وليس لأي شركة أخرى أو للحكومة الصينية حصة في الشركة.
تقوم هواوي بإنتاج العديد من المنتجات الالكترونية سواء للأفراد أو الشركات و أبرزها الهواتف المحمولة وأجهزة الحاسب و الأجهزة اللوحية وكذلك مكونات الشبكات والبنى التحتية اللازمة لها.

وقد حققت هواوي العام الماضي إيرادات بلغت 105 مليار دولار و أرباحاً صافية بلغت 8.7 مليار دولار. إلا أن هذه الأرقام قد تنخفض هذا العام على خلفية التوتر بين الشركة و الحكومة الأمريكية التي منعت الشركات الأمريكية من بيع التكنولوجيا إلى الشركة الصينية و التعامل معها.
أدى ذلك الحظر إلى إطلاق هواوي هاتفها Mate 30 بدون خدمات جوجل وهو الذي سيؤثر بالطبع في مبيعات الجهاز خارج الصين.

آبل: أكبر الشركات تحقيقاً للأرباح

الشركة الأمريكية الغنية عن التعريف والتي حققت أرباحاً صافية بلغت 59 مليار دولار خلال 2018 جعلت منها الشركة الأكثر تحقيقاً للأرباح.
إلا أنه خلال العام الحالي انخفضت مبيعات الشركة من هواتف آيفون لتصل إلى 109 مليار دولار بانخفاض حوالي 15% عن مبيعات آيفون العام الماضي. ويعود ذلك إلى إحجام المستخدمين عن تحديث هواتفهم الآيفون لعدم وجود ميزات جديدة تدفعهم إلى التحديث.

لذلك ركزت آبل في الآونة الأخيرة على قطاع الخدمات لتعويض النقص في مبيعات آيفون، فقدمت العديد من الخدمات مثل Apple TV+ و Apple Pay و خدمة الألعاب Arcade.

شاومي

بالرغم من أن الشركة صينية إلا أنها تتبع فعلياً لهونج كونج. تأسست الشركة عام 2010 وهي تعد رابع أكبر شركة من حيث المبيعات للربع الثاني من هذا العام.
حيث استطاعت شاومي بيع حوالي 60 مليون جهاز في النصف الأول لعام 2019 محققة ارتفاعاً بالإيرادات بنسبة 9.8%.

تتزايد إيرادات وأرباح الشركة خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة بشكل مضطرد وتعد الهواتف الذكية التي تنتجها الشركة العامل الأساسي في هذه الزيادة خصوصاً بعد أن قامت بفصل العلامتين التجاريتين التابعتين لها Xiaomi و Redmi.
حيث تركز Xiaomi على إنتاج الهواتف من الفئة المتوسطة إلى العليا بينما تركز Redmi على هواتف الفئة الاقتصادية.

BBK للالكترونيات: أوبو و فيفو

تأسست الشركة الصينية BBK عام 1998 وهي تقوم بتصنيع وبيع الالكترونيات في العديد من الأسواق خاصة في الصين وروسيا، وهي تهدف إلى توفير منتجات عالية الجودة بأسعار منخفضة.

تتبع للشركة العديد من العلامات التجارية مثل Oppo و Vivo وكذلك OnePlus والتي تقوم جميعها بإنتاج الهواتف الذكية المميزة هذه الأيام.
أطلقت أوبو أول هاتف محمول يحمل علامتها التجارية في 2008 بينما تأسست فيفو عام 2009. وقد شكلت مبيعات الشركة 7.4% من مبيعات الهواتف الذكية حول العالم للربع الأول من 2019.