استحوذت Samsung على هذا القطّاع بما يكفي .. منافسون جدد يقتحمون سوق الهواتف القابلة للطي .. فكيف يبدو مستقبل هذا القطاع

استحوذت Samsung على هذا القطّاع بما يكفي .. منافسون جدد يقتحمون سوق الهواتف القابلة للطي .. فكيف يبدو مستقبل هذا القطاع

عند الحديث حول الهواتف القابلة للطي فلا يمكننا نسيان دور Samsung الشركة الأولى التي اتخذت زمام المبادرة وقامت بإطلاق أولى الهواتف الذكية القابلة للطي وعلى الرغم من خطورة الموقف حينها فقد نجحت نوعًا ما بإطلاق الجيل الأول من هذه الهواتف وتلقّي الملاحظات والعمل عليها وتطوير الهواتف تباعًا، ولكن وفقًا للتحليلات المتداولة فمن الصعب جدًا بالنسبة للشركة الحفاظ على حصّتها عندما تقوم Apple بإطلاق هاتفها القابل للطي المنتظر والذي بدأت التسريبات والشائعات تحيط به من كل جانب.

أمّا بالنسبة لاحتمال إطلاق Apple الهاتف القابل للطي فإنّ ذلك يعتبر أمرًا أكيدًا نوعًا ما فالجميع يعلم أنّ Apple تنتظر السوق ومن ثم تقوم بإطلاق منتجها وكما هو واضح أمامنا فإنّ الهواتف القابلة للطي هي الشيء الكبير التالي الذي يستحوذ على اهتمام المستخدمين وعند قيام آبل بإطلاق هاتفها القابل للطي فمن الصعب جدًا بالنسبة لشركة Samsung أن تحتفظ بحصتها السوقية كما هي بمجرّد دخول Apple إلى هذا القطّاع، أمّا بالنسبة للمشكّكين في قدرة آبل على المنافسة فكما نعلم دائمًا تستحوذ الشركة على حصّتها حتى لو وصلت في اللحظات الأخيرة.

بالحديث حول الطلب فإنّ Samsung لا تتحدّث حيال مقدار الطلب على الهواتف القابلة للطي بالتفاصيل ولكن وفقًا لتصريحات الشركة في CES 2020 فإن الشركة قد باعت ما بين 400000 إلى 500000 هاتف ذكي Galaxy Fold.

سامسونج تواجه المزيد من المنافسة

blank

من المتوقّع أن تصل كمية الهواتف القابلة للطي إلى 18 مليون هاتف بنهاية عام 2022 ولكن ذلك يمثّل 1.2% فقط من إجمالي سوق الهواتف الذكية والجدير بالذكر بأنّ Samsung قادت هذا القطّاع من حيث التصميم والتسويق والتصنيع، حيث سيطرت العام الماضي على أكثر من 80% من سوق الأجهزة القابلة للطي إضافًة إلى استحواذها على حصّتها في سوق الهواتف بفضل الهواتف المميّزة التي قامت بإطلاقها العام الماضي، وعلى الرغم من ذلك تواجه Samsung هذا العام مزيدًا من المنافسة مع إصدار Huawei Mate X2 الذي نال استحسان النقّاد و Xiaomi Mi Mix Fold إضافًة إلى وصول المزيد من الهواتف القابلة للطي بحلول نهاية عام 2021.

ولكن مع ازدياد الشائعات حول دخول Apple في قطّاع الهواتف القابلة للطي فمن المتوقّع أن تنخفض نسب Samsung بشكل كبير، إنها حالة مماثلة لسيارات تسلا الكهربائية فهي تهيمن على هذا السوق الآن، ولكن مع دخول المزيد من الشركات إلى هذا القطّاع ستخسر الشركة حصّتها بطبيعة الحال لصالح الشركات الأخرى وذلك لأنّ المستخدمين لديهم المزيد من الخيارات للاختيار من بينها، ولكن ذلك لا يعني بأنّ Samsung ستخسر هذا القطّاع بالكامل فهي أحد أكبر صنّاع الهواتف الذكية في العالم ولكن من الواضح أنها لن تهيمن على هذا القطّاع بعد الآن.

امّا السبب الكامن خلف هذه التوقّعات حيال أداء شركة Apple واستحواذها على حصّة كبيرة من سوق جديد لم تدخله مسبقًا فذلك يعود إلى الاعتياد على آلية عمل Apple على وجه الخصوص، حيث لم تعتد آبل أن تأخذ الخطوة الأولى عندما يتعلّق الأمر بالمنتجات الجديدة عادًة ما تكون آخر الواصلين ولكن تقوم بإطلاق منتجات لا يمكن مقاومتها وذلك لأنّها راقبت السوق بحذر وحدّدت مشاكله لذا تقوم بإطلاق الحل المثالي للمستخدمين وبسبب ذلك تحصل على حصة كبيرة من المبيعات ولنا في ساعة آبل الذكية مثال واضح على ذلك.

ما تتفوّق فيه Samsung اليوم هو الأسبقية في التجربة أي لديها تجربة أعمق بالنسبة للهواتف القابلة للطي ولكن حتى تضمن الحفاظ على حصّتها في هذا القطّاع فإنّ لديها عامين للوصول إلى أفضل هاتف قابل للطي والذي يضمن للشركة أن يكون خيارًا مثيرًا للاهتمام مقابل منتج Apple الجديد المنتظر، أمّا بالنسبة للاستقراء المستقبلي فالجميع يعلم بأنّ سوق الهواتف الذكية استهلك 10 سنوات تقريبًا حتى وصلنا إلى تصوّر موحّد حيال الهواتف الذكية كونها عبارة عن شاشة فقط تعمل باللمس ولكن في مرحلة ما سيتغيّر ذلك بالطبع ويمكننا القول بأنّ الهواتف القابلة للطي قد تكون عنصرًا في تحديد آلية عمل الهواتف في المستقبل لا يمكننا القول بأنّ المستقبل سيكون من نصيب هذا التصميم فمن الصعب جدًا قول ذلك ولكن يمكننا القول بأنّ إطلاق Apple لهذا التصميم سيكون نقطة فاصلة جديدة في سوق الهواتف الذكية حيث سيعيد المستخدمين تعريف احتياجاتهم من الهواتف الذكية مرّةً أخرى.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp