أبرز مشاكل شاومي Redmi Note 9 Pro وطرق حلها

أبرز مشاكل شاومي Redmi Note 9 Pro وطرق حلها

قد يكون من الصعب جداً وصول الأدوات الذكيّة التي نمتلكها إلى مرحلة المثالية في الأداء، وتحقيق الدقة طوال الوقت، وهذا ما يحدث أحياناً مع هواتفنا الذكية حتى الرائدة منها بالرغم من جودتها العالية، إذ أنها تعاني أحياناً من بعض المشاكل التي لا يمكننا تخطيها بسهولة، ولهذا تم طرح أهم المشاكل التي قد ترافق الهاتف Xiaomi Redmi Note 9 Pro في مقالنا الحالي وتقديم الحلول المناسبة لها.

وربما يكون من الأفضل بالنسبة لنا كمستخدمين النظر في كيفية حل هذه المشاكل بدلاً من الغوص في أسباب حدوثها في الهاتف، ولا شكّ بأن شركةً معروفة مثل شاومي ستقدّم لمستخدميها عاملا الجودة العالية والسعر المناسب، ولتخطي المشاكل التي قد تظهر في هاتف Redmi Note 9 Pro علينا تطبيق ما تم إدراجه في هذا المقال بدقةٍ تامة، للتوصّل إلى الحل المناسب وبالسرعة الممكنة.

وقد تتمثّل غالبية المشاكل لهذا الهاتف في قطاع البرمجيات، لتتراوح ما بين مشاكل الاتصال، أخطاء التطبيقات وما إلى ذلك، ولهذا فإن تطبيق الحلول بدقة أمرٌ لا بدّ منه لتخطي المشاكل المؤقتة من جهة، ولتفادي ما قد يترتب على تنفيذ الحلول بطريقةٍ خاطئة من جهةٍ أخرى.

حلول مشكلة الاتصال عبر بلوتوث

  • من الممكن أن يكون ابتعاد الهواتف عن بعضها سبباً رئيسياً لحدوث مثل هذه الأمور.
  • علينا التحقق بأن سبب المشكلة لا يتعلق في الأذونات، وأن الهاتف خالياً من الفيروسات.
  • كما يتوجّب علينا التأكد من شروط القبول في الهاتف المقابل، أي بمعنى أنه لا يفترض أيّ شرطٍ على الهاتف الآخر.
  • التأكد من أن الهاتف لا يعاني من خللٍ ما على مستوى نظام التشغيل، أو بتعريف بلوتوث الافتراضيّ في الهاتف.
  • ومن المحتمل أيضاً أن يعود سبب المشكلة إلى أن ذاكرة التخزين المؤقت لم يتم محوها من التطبيقات المتراكمة منذ أسابيع، لذا علينا تفحّص هذا الأمر.
  • بعد ذلك علينا التأكد من أن سبب انعدام القدرة على الاتصال لا يعود إلى إخفاء رؤية الهاتف عن طريق جهاز بلوتوث آخر.
  • ربما يكون السبب أيضاً في الكمية الكبيرة للبيانات المنقولة عبر بلوتوث، وعلينا التذكّر أن أكبر حجمٍ يمكن استيعابه من قبل بلوتوث عند نقله دفعةً واحدة يتحدّد في 100 ميجابايت وحسب!
  • علينا أيضاً تعطيل الوضع الآمن في الهاتف أو وضع توفير الطاقة حيث أن بلوتوث لا يعمل في كليهما.
  • ومن الممكن أن تحدث مشاكل الاتصال أيضاً عند اختلاف إصدارات بلوتوث بين الأجهزة في بعض الحالات.
  • ومن ثم علينا التأكد من إقران أحد الهواتف بشكلٍ صحيح مع Xiaomi Redmi Note 9 Pro حيث يتسبّب الإقران غير الصحيح في حدوث بعض هذه المشاكل.
  • أخيراً، سيكون من المفيد إعادة تشغيل الهاتف، والتأكد من قدرة هذا الإجراء في حل المشكلة.

مشاكل الاتصال بشبكات WiFi أو الانترنت في العموم

  • وتحدث هذه المشكلة غالباً عند تعطيل الهوائي الخاص بالهاتف الذي يعمل على استقبال شبكات WiFi، لذلك علينا في هذه الحال إجراء المداخلة اللازمة في عتاد الهاتف.
  • قد تكون كلمة المرور المدخلة غير صحيحة لذا علينا التأكد من إدخالها بشكلٍ صحيح.
  • إن إيقاف تشغيل الهاتف وجهاز الراوتر ومن ثم إعادة تشغيله سيفي بالغرض في بعض الأحيان.
  • علينا التأكد أيضاً في أننا لم نقم بحذف شبكات WiFi من الهاتف مسبقاً.
  • تجنّب إحداث أيّ تغييرٍ يذكر في إعدادات الشبكة LAN، نظراً لإمكانية حدوث المشاكل في الاتصال بشبكات Wifi جراء هذه التغييرات.
  • علينا أيضاً إعداد جهاز التوجيه (الراوتر) بشكلٍ دقيق.
  • كما أنه لازدحام الشبكة علاقةً في تعطيل الاتصال أيضاً، ولذلك سيتوجّب علينا فصل بعض الأجهزة عن الاتصال بالشبكة وإعادة المحاولة مع الاتصال.
  • من الممكن أيضاً أن يصل أحد تطبيقات الهاتف إلى إعدادات جهاز الراوتر ويقوم بتغييرها وإحداث المشاكل الواردة، لذا علينا الاطلاع على هذا الأمر أيضاً.

الاتصال ببيانات الهاتف المحمول لا تعمل

  • قد يكون السبب في ذلك انتهاء الوقت المسموح لباقة الاتصال بالإنترنت لذا علينا التأكد من فترة صلاحية الباقة.
  • وقد يحدث هذا نتيجة تخطّي الحدود المسموح بها من البيانات يومياً.
  • نتأكد من إعدادات بطاقة SIM المدرجة في الهاتف وسيتم فيما بعد طرح الحلول المواتية لبطاقة SIM.
  • وفي بعض الحالات تحدث هذه المشاكل إثر تحديث الهاتف للتطبيقات المثبّت مسبقاً أو تحديث نظام التشغيل الحاليّ.
  • ببساطة من الممكن أيضاً أن يكون السبب في تدنيّ مساحة التخزين في الهاتف عن المستوى المسموح.
  • كما من الممكن أن يكون هنالك مشكلةً ما مع مزوّد خدمة الانترنت أو الشبكة نفسها.
  • وعلينا ألا نخلط المفاهيم ما بين هذه المشكلة وبطء سرعة الانترنت، فالأمر مختلفٌ تماماً.
  • نبحث في سبب ضعف قوة الإشارة في الهاتف.
  • إن إعادة ضبط إعدادات الشبكة إلى الوضع الافتراضي بعد تخصيصها، ربما يكون كافياً لحل المشكلة.
  • نعيد تشغيل الهاتف ونحاول الاتصال مجدداً.
  • نقوم بإيقاف تشغيل خدمات التجوال فربما تكون هي السبب.
  • ثم إنه علينا تفحّص وضع الشبكة على الهاتف فربما يكون خاطئاً لسببٍ أو لآخر، أي بمعنى أنه قد يكون معيّناً على الوضع 2G بالرغم من استخدمنا لشريحة من النوع 3G أو 4G.
  • نقوم بعدها بمسح القسم الخاص بالذاكرة المؤقتة، ومراقبة حل المشكلة أو استمرارها.

مشاكل بطاقة SIM أو الشبكة بشكلٍ عام

  • في الواقع قد تكون بطاقة SIM التي نستخدمها تالفة أو أنها قد تعرّضت لتخريبٍ ما لذلك من الممكن أن يحل استبدالها هذه المشكلة.
  • كما قد نصادف بعض المشاكل نتيجة وجودنا في منطقةٍ لا تصلها إشارة الشبكة عامةً، كالمناطق تحت سطح الأرض.
  • علينا أيضاً التحقق من الفتحة المخصصة لبطاقة SIM فيما إذا كان متعرضاً لأذيةٍ ما.
  • نتأكد من أننا نستخدم بطاقة SIM تدعم شبكات الجيل الرابع 4G، حيث أن البطاقات الأخرى قد لا تعمل عند إدراجها في الهاتف Xiaomi Redmi Note 9 Pro.
  • في بعض الأحيان قد تساهم عملية إعادة التشغيل في حل المشكلة من أساسها.
  • ربما يكون الأمر متعلّقاً بطريقة إدخال البطاقة في الفتحة المخصصة لها، لذلك علينا التأكد من إدخالها بشكلٍ صحيح.
  • نتحقق من إلغاء تفعيل وضع الطيران في الهاتف فإن هذا سيؤدي لوقوعنا في الأمر ذاته.
  • نتأكد من تثبيت الذاكرة ROM المخصصة في الهاتف الذي نستخدمه.
  • وقد تفي إعادة تشغيل بيانات الجوال بالغرض أيضاً.
  • نجري اتصالاً مع المكتب الخاص بمساعدات مشغلي الشبكة، فقد يحل ذلك هذه المشكلة.

مشاكل ارتفاع درجة حرارة الهاتف

  • بالرغم من تخصيص الهاتف Xiaomi Redmi Note 9 Pro للألعاب، إلا أنه عند تثبيت الألعاب وإعدادها أو إعداد الهاتف ككل بشكلٍ مخصص، قد يؤدي على تعرّضنا لهذه المشكلة في الهاتف.
  • وإن إعادة تشغيل الهاتف قد تساعدنا في تجاوز هذه المسألة.
  • ومن الأفضل أن نقوم بإيقاف تشغيل الألعاب والتطبيقات في الخلفية.
  • كما أن تشغيل الألعاب أثناء شحن الهاتف، قد تؤدي لهذا الارتفاع في درجات الحرارة.
  • كذلك وعلينا التأكُّد من أن الشاحن الذي نستخدمه لا علاقة له بهذه المشكلة.
  • وقد يكون سبب الشكلة الرئيسي هو تعرّض الهاتف لفيروسٍ ما.
  • نتحقق فيما إذا كان مخزن الطاقة (Power bank) الذي نستخدمه هو السبب في وقوع المشكلة أم لا.
  • قد يكون ارتفاع درجة حرارة الجوّ أيضاً سبباً في ارتفاع حرارة الهاتف.
  • علينا التأكد من عدم تثبيت التطبيقات غير الموثوقة على الهاتف أو حتى تلك التي لم يستطع الهاتف التعرّف عليها.
  • وقد يتلخّص سبب المشكلة في تخصيص إعدادات الطاقة في الهاتف.
  • وبالتالي علينا أيضاً التحقق من وجود أحد الأعطال في بطارية الهاتف.
  • في حين يشتكي معظم المستخدمين من هذه المشكلة جراء الشحن الزائد للهاتف.
  • قد يحدث هذا نتيجة بعض الأخطاء في نظام التشغيل الذي يعمل به الهاتف.
  • نستعيد آخر التغييرات التي أجريناها مسبقاً على الهاتف، وننظر فيما إذا كان هذا الأمر مفيداً أم لا.

شاشة الهاتف لا تعمل بشكلٍ صحيح

  • من المحتمل وقوعنا في هذه المسألة الشائكة نتيجة تعرّض الشاشة للتعرق أو الرذاذ، أو جزيئات الزيت.
  • نتحقق من أن هذه المشكلة لم تحدث جراء المشاكل والأخطاء الناجمة عن نظام التشغيل في الهاتف.
  • قد نواجه هذه المشاكل أيضاً نتيجة الشحن الزائد للهاتف، لذلك علينا الحدّ من هذا الفعل.
  • نتأكد أيضاً من عدم تعرّض الشاشة لكسرٍ ما أو أي أذيةٍ تنتج عن غمر الهاتف بالسوائل وغيرها.
  • وبعد ذلك سيكون علينا استبدال الزجاج الواقي للشاشة.
  • علينا القيام بإيقاف تفعيل خيارات مشاركة الشاشة والتأكد من حل المشكلة.
  • من الممكن أن نحل المشكلة بإيقاف التشغيل القسري للهاتف.
  • نقوم بحذف البيانات والتطبيقات غير المستخدمة من الهاتف.
  • علينا استخدام الشاشة بدون قفازات.
  • وقد نتعرّ ض لهذه المشكلة أيضاً بسبب دخول فيروسٍ ما للهاتف.

انخفاض جودة الكاميرات

  • من الممكن أن يتلخّص سبب المشكلة نتيجة حدوث خطأٍ ما في نظام التشغيل، ولهذا الأمر بعض الأعراض التي تتمثّل في ظهور شاشةٍ فارغة أثناء فتح تطبيق الكاميرا.
  • علينا التحقق بعد ذلك من أن تطبيق الكاميرا أساسياً وليس خارجياً، وحتى في حال تثبيت التطبيقات فعلينا حذفها مباشرةً واستخدام التطبيق الأساسي، الأمر الذي قد يحدث لدينا فرقاً ملحوظاً في حل المشكلة.
  • نتأكد من جودة الصور من خلال تخصيص خيارات تثبيت الصورة كما نفضّل.
  • نتحقق بعدها من نظافة العدسة من الغبار أو الرطوبة أو حتى انطباع بصمات الأصابع.
  • إن استخدام المرشّحات أو ما يعرف بالفلاتر قد يؤدي إلى انخفاض الجودة إلى حدٍّ كبير.
  • نزيل غلاف الحماية عن زجاج الكاميرا في حال تركيبه فقد يؤدي ذلك إلى تحسين التقاط الكاميرا للتفاصيل.
  • في بعض الأحيان قد يعود سبب هذه المشكلة إلى تشغيل كاميرا الهاتف وفق الإعدادات الافتراضية المتاحة.
  • وإن لفتح إعدادات الكاميرا وزيادة كثافة البكسل أهميةً بالغة في حل هذه المسألة.
  • وقد تكون التجهيزات المادية للهاتف Redmi Note 9 Pro هي السبب في انخفاض جودة الكاميرا، لذلك علينا التأكد أولاً من صلاحية العمل لهذه التجهيزات.
  • كذلك قد تدور الاحتمالات حول وضع التصوير المحدد في إعدادات الكاميرا، فقد يكون هذا الوضع مناسباً للتصوير في ظروفٍ معيّنة دون أخرى.
  • ثم إنه علينا التحقق من تشغيل النطاق الديناميكي HD ضمن إعدادات التصوير.
  • أخيراً قد يؤدي استخدام إضاءة الفلاش المرفق بالهاتف إلى حل المشكلة عند التصوير في الإضاءة المنخفضة.

الأداء البطيء للهاتف Redmi Note 9 Pro

  • يمكن التعرّض لهذه المشكلة في الحقيقة نتيجة حدوث فشلٍ ما في تعريف التجهيزات المادية للهاتف، أو مجرد خطأٍ صغير في نظام التشغيل.
  • وقد يؤدي ارتفاع درجة حرارة الهاتف في بعض الأحيان إلى توقّف بعض الميزات تلقائياً.
  • ثالثاً علينا التأكد من أن إيقاف تفعيل الوضع الآمن في الهاتف، فإن ذلك قد يؤثر على أداء الهاتف ووظائفه بشكلٍ عام.
  • وقد يكون السبب في هذه المشكلة هو فتح العديد من علامات التبويب في متصفح الهاتف.
  • من ثم علينا التأكد فيما إذا كان الهاتف يحمل عطلاً مادياً ما.
  • وقد يكون السبب وراء ذلك هو تثبيت التطبيقات من مواقع غير موثوقة.
  • كما قد يؤدي مسح الذاكرة المؤقتة والملفات المؤقتة وتنظيفها إلى تحسين الأداء عموماً.
  • كذلك وعلينا التأكد من أن هذه المشكلة لم تحدث نتيجة دخول فيروسٍ ما للهاتف.
  • من الواجب علينا ألا نخلط ما بين الأداء البطيء في الهاتف والسرعة البطيئة في اتصال الهاتف بالإنترنت.
  • قد نجد أن بعض الملحقات منخفضة الجودة التي يتصل بها الهاتف، هي المسبب الرئيسي لهذه المشكلة.
  • من الجدير بالذكر أنه لإلغاء تثبيت التطبيقات bloatware دوراً كبيراً في تحسين أداء الهاتف.
  • من الممكن أن تؤدي إعادة تشغيل الهاتف إلى توقف التطبيقات عن العمل في الخلفية ما يساهم في رفع أداء الهاتف إلى المستوى الأفضل.
  • ربما يحدث تثبيت النسخ الصغيرة lite من التطبيقات فرقاً ملحوظاً في أداء الهاتف
  • ربما سيكون من الأفضل إعداد النسخة الاحتياطية للبيانات بين فترةٍ وأخرى، وذلك لإعادة ضبط الهاتف  فإن ذلك سيعمل على حل المشكلة بشكلٍ مؤكّد.

مشكلة استنزاف طاقة البطارية

  • يعد المسبب الرئيسي لهذه المشكلة تعرض الهاتف لدخول أحد الفيروسات، لذلك فإن فحص الهاتف سيكون أمراً مفيداً لهذا الخصوص.
  • ثم إنه علينا التأكد من إيقاف تفعيل الوضع الآمن في الهاتف.
  • مع العلم أن مثل هذه المشاكل قد تحدث نتيجة السماح بالمزامنة الدائمة لبينات الهاتف المحمول للتطبيقات المثبتة على الهاتف.
  • قد يساهم تحديد الخصائص المتاحة للتطبيقات المثبتة على الهاتف في حل المشكلة والحصول على النسخة الاحتياطية الأفضل لبيانات الهاتف.
  • نتحقق أيضاً فيما إذا كانت خدمات الموقع GPS قيد التشغيل بشكلٍ دائم، لنقم بإيقافها للحد من تأثيرها السلبي على عمر البطارية.
  • لنتأكد بعدها أن هذه المشكلة لا تتعلق ببطارية الهاتف على وجه التحديد.
  • ومن الممكن أن يكون السبب لحدوث هذه المشاكل هو ارتفاع نسبة سطوع الشاشة لذلك سيكون من الأفضل تقليل هذا العامل إلى الحدّ المقبول.
  • كما علينا التخفيف من الوقت الذي يتم فيها تشغيل الشاشة بالتزامن مع توقفنا عن العمل بها.
  • كذلك وعلينا تعطيل جميع الأشياء التي تقوم بتشغيل الشاشة بدون داعٍ مهم.
  • وقد نتعرض لهذه المشكلة بسبب السماح لبعض التطبيقات باستقبال الإشعارات بطريقةٍ لحظية، لذلك علينا إيقاف هذه الإشعارات للتطبيقات قليلة الاستخدام.
  • ويمكن الأخذ بعين الاعتبار أن عمليات التحميل المستمر ومشاهدة الفيديو بشكلٍ مكثّف أحد الأسباب الرئيسية لهذه المشكلة.

خلل في عمل التطبيقات

  • من الممكن أن يكون السبب في حدوث هذه المشاكل هو تشغيل التطبيقات وفق الإعدادات المخصّصة، لذلك سيكون من الأفضل النظر في هذا الأمر وتصحيحه.
  • وربما يكون الامر متعلقاً بدخول أحد الفيروسات إلى الهاتف.
  • كما أن تشغيل الهاتف بالوضع الآمن سيحدث خللاً ملحوظاً في عمل التطبيقات.
  • مع التنويه إلى ضرورة إيقاف جميع القيود المفعّلة على الهاتف، لما لذلك من تأثيرٍ واضح على عمل التطبيقات المثبتة.
  • وللتوصل إلى حلٍّ جذري لهذه المسألة يمكننا تحميل وتثبيت التحديثات المتعلّقة بتطبيقات الهاتف.
  • ثم إنه علينا التأكد من منح جميع التطبيقات الأذونات المهمة لتتمكّن من العمل بسلاسةٍ تامة، حيث تحتاج بعض التطبيقات الوصول إلى كاميرا الهاتف، شبكة Wifi، جهات الاتصال، خدمات GPS وغيرها من الأمور الأخرى، وقد يؤدي رفض الأذونات إلى عمل التطبيقات بشكلٍ غير صحيح أو غير تام.
  • مع العلم أنه من الضروري تثبيت التطبيقات في مساحة التخزين الافتراضية في الهاتف، دون اللجوء إلى بطاقات التوسعة الخارجية.
  • وعلينا القيام أيضاً بتثبيت النسخة الأحدث المتاحة من نظام التشغيل على الهاتف، حينما يتم التنبيه لذلك.
  • ومن المحتمل أن يتعلق الأمر بالتطبيقات الخارجية التي جرى تثبيتها من مصادر تختلف عن المتجر Play.
  • أخيراً، علينا القيام بسمح الذاكرة العشوائية المؤقتة، والتحقّق من حل المشكلة.

الصوت الآلي لسماعة الأذن

  • علينا أولاً التأكد من أن هذه المسألة لم تنتج عن انخفاضٍ في الجودة أو مشكلةٍ في التوافق لذلك علينا الاطلاع على تجارب المستخدمين وتقييماتهم في هذا المجال قبل شراء الهاتف.
  • قد يكون تلف هذه السماعة ناتجاً عن تعرّضها للتعرّق، الأمر الذي يؤدي بالطبع إلى إخراج الصوت بهذا الشكل.
  • علينا التأكد من توصيل سماعة الأذن في الهاتف وإقرانها بشكلٍ دقيق.
  • وفي بعض الأوقات يكون التأثير الأساسي لوضع توفير الطاقة مركّزاً على جودة الصوت الناتج عن سماعة الأذن.
  • ومن الأفضل التأكد من انعدام ورود الأخطاء في تعريفات الصوت الافتراضية في الهاتف، وفي حال تخصيص إعدادات الصوت علينا إعادتها كما كانت وإعادة ضبطها.
  • وفي بعض الأحيان قد يتركّز الخطأ في كرت الصوت، لذلك علينا حينها إجراء الإصلاحات المادية الضرورية في الهاتف.
  • ربما من المفيد تفعيل ميزة إلغاء الضجيج خلال المكالمات الهاتفية، والتأكد من توفر الإشارة القوية لشبكة الهاتف.
  • ربما يكون سبب ظهور المشكلة تشغيل أحد ملفات الموسيقى أو الفيديو منخفض الجودة.
  • علينا التأكد من أن سبب هذا الخلل في جودة الصوت هو عيبٌ ما في سماعة الأذن.
  • أو ربما يتعلّق الأمر في حدوث خطاٍ ما في نظام التشغيل، ولذلك علينا القيام بالإجراءات المطلوبة لحل هذه المشكلة.

الشحن البطيء للهاتف

  • تعتبر هذه المشكلة من المسائل المتعلّقة بشكلٍ أساسي في دخول فيروسٍ ما إلى الهاتف أو أحد البرامج الخارجية الضارة.
  • من الممكن أن يكون التأكد من حالة العمل الجيدة لبطارية الهاتف أمراً مهماً على هذا الصعيد.
  • قد تحدث هذه المشكلة في الهواتف التي تترافق مع شاحنٍ سيء، لذا علينا استبداله بشاحنٍ آخر إذا تطلّب الأمر.
  • قد نحتاج للتأكد من أن هذه المشكلة لم تحدث جراء حدوث خطاٍ ما في نظام التشغيل.
  • كما أننا قد نواجه مثل هذه الأمور عند تفعيل وضع توفير الطاقة في الهاتف.
  • علينا التأكد من أن حدوث المشكلة قد تمّ بشكلٍ مستقلٍ تماماً عن وقوع خللٍ ما في تطبيقات الهاتف.
  • مع ضرورة التحقق من خلوّ الهاتف من العيوب الماديّة التي قد تتسبّب في ذلك.
  • قد يكون اتصال الهاتف بالإنترنت ومشاركته الملحقات الأخرى، السبب الرئيسي لوقوع مثل هذه الأخطاء والمشاكل ولذلك علينا التأكد من أن هذا الخطأ لم ينتج عن إحدى هذه الملحقات.
  • قد تكون طاقة المصدر الضعيفة سبباً في حدوث هذه المشكلة أيضاً.

المشاكل المتعلّقة بمستشعر البصمات في الهاتف

  • بدايةً يجب التنويه إلى ضرورة تنظيف اليدين جيداً قبل استخدام المستشعر، حيث أن الغبار أو الأوساخ قد تحول دون تعرّف المستشعر على البصمة الصحيحة.
  • علينا أيضاً تنظيف المستشعر بحدّ ذاته، ليتم ذلك باستخدام قطعة قماشٍ نظيفة وناعمة.
  • ومن الممكن أن نقع في هذا الأمر بسبب امتلاء مساحة التخزين في الهاتف بشكلٍ كامل.
  • وقد لا يعمل هذا المستشعر بشكلٍ صحيح نتيجة حدوث خطأٍ ما في نظام التشغيل، لذا علينا تفحص الأمور واتخاذ الإجراءات المطلوبة.
  • ومن الممكن أن يتم حل هذه المسألة بحذف البصمة السابقة وتخصيصها من جديد.
  • وقد نعاني من هذه المشكلة عند الضغط على مستشعر البصمات بهدوءٍ تام، لذا سيتوجب علينا الضغط بقوةٍ أكبر وصولاً إلى نتائج أفضل وأسرع في فتح الهاتف.
  • وعلينا فعليّاً إعداد أكثر من بصمة لتسهيل الأمر بشكلٍ أكبر.
  • من الممكن أن تكون أصابعنا مبتلة وهذا ما يجعل تحسّس البصمات صعباً للغاية بالنسبة للمستشعر.
  • من الممكن أن تحل هذه المشكلة من خلال تثبيت التحديثات على الهاتف بشكلٍ مستمر.
  • كما قد تؤدي إصابة الاصبع ولو بشكلٍ طفيف إلى فقدان قدرة المستشعر على تحسسها بشكلٍ صحيح.
  • ولحل هذه المسألة الشائكة يمكننا إعادة ضبط المصنع للهاتف، وإذا لم يفلح الأمر فإن ذلك بالنتيجة سيعلمنا بحدوث عطلٍ ما في العتاد الماديّ للهاتف.
  • آخر احتمالٍ لحدوث المشكلة يتمثّل في السماح بعدة تطبيقات مثبّتة على الهاتف في الوصول إلى مستشعر البصمات، ولهذا علينا تغيير الإعدادات والقيام بالإجراءات اللازمة.

انعدام قدرة الهاتف على بدء التشغيل

  • بدايةً علينا التأكد من شحن البطارية فقد يحدث هذا نتيجة تفريغ البطارية بالكامل.
  • وفي نفس الوقت يمكن أن تتسبب مشاكل التطبيقات الخارجية في هذا الأمر، لذا علينا التأكد من توافقها مع الهاتف قبل تثبيتها.
  • الضغط مطوّلاً على زر الطاقة والنظر إذا ما كان هذا الفعل مجدياً حقاً.
  • فقد تكون المشكلة في بعض الأحيان بسبب عطلٍ ما في زر الطاقة، وحينها سيطلب إلينا القيام بإصلاحه.
  • ومن الممكن أيضاً أن يكون هنالك خللاً برمجياً غير معروف لذلك سيتوجب علينا الفحص والتدقيق للوصول إلى هذا الخطأ.
  • مع احتمالية أن الهاتف في هذه الأثناء يعمل أما الخلل فيكمن في الشاشة ولذلك علينا التفتيش في هذ الاتجاه أيضاً.
  • كما أن هذه الأخطاء قد تحدث نتيجة إطفاء الهاتف أثناء قيامه بعمليات التحديث.
  • من الضروري معرفة عدد الثواني التي يجب علينا انتظارها مع الضغط على زر الطاقة حتى يبدأ تشغيل الهاتف، حيث تكمن المشكلة في بعض الأحيان بالضغط لمدةٍ قليلة وحسب!
  • قد يكون هنالك خللاً ما في الهاتف بسبب غمره في الماء.
  • كما من الممكن أن يعود السبب إلى حدوث عطلٍ ماديٍّ ما في الهاتف، الأمر الذي يدعو إلى إصلاحه وتجاوزه.
  • قد يؤدي ارتفاع درجة حرارة الهاتف إلى إيقاف تشغيله تلقائياً وقد يتطلب تشغيله في بعض الأحيان انخفاض درجة حرارته إلى الوضع الطبيعي.
  • علينا التحقق أيضاً فيما إذا كان من الممكن تشغيل الهاتف في الوضع الآمن أم لا، من خلال الضغط المستمر عل زر الطاقة مع زر خفض الصوت، وإذا لم يتم الأمر بنجاح علينا فتحه إذاً في وضع الاسترداد.

مشاكل في استقبال الهاتف للشحن سواءً من الكابل أم الشاحن

  • قم بالتأكد من صحة عمل الشاحن.
  • بعد ذلك من الأرجح أن تكون المشكلة بسبب فقدان الاتصال الصحيح ما بين الهاتف وكابل الشحن، لذلك علينا التأكّد من توصيلهما بشكلٍ جيد.
  • من الممكن أن يكون هنالك تطبيقاً خارجياً سيئاً قد تسبّب في إحداث هذه المشكلة.
  • علينا التحقق من نظافة منفذ الشحن من الغبار أو الأوساخ وتنظيفه بشكلٍ دقيقٍ وجيد.
  • كما أنه في بعض الأحيان يجري شحن الهاتف بشكل صحيح، بينما لا تقدّم النسبة المئوية في الهاتف القيمة الصحيحة، بسبب خللٍ ما في نظام التشغيل ولذا علينا انتظار التحديثات التي تأتي إلى نظام التشغيل وتحميلها.
  • كذلك وقد يعود الأمر إلى عطلٍ ما في مقبس الطاقة الذي نستخدمه لوضع الشاحن.
  • علينا أيضاً فحص الكابل فيما إذا كان متعرّضاً لأذيةٍ ما، لنقوم باستبداله بآخر.
  • وقد تحدث هذه المشكلة بسبب الرطوبة التي يتعرض لها الهاتف ولذا علينا التأكد من مستوى الرطوبة واتخاذ الاحتراز المطلوب.
  • قم بإزالة جميع التطبيقات التي قمنا بتثبيتها حديثاً والتحقق فيما إذا كان هذا الإجراء يفيد في حل المشكلة أم لا.
  • قد تتركّز هذه المشكلة في اللوحة الأم للهاتف.
  • قم باستنزاف البطارية بالكامل وإعادة شحنها للتأكد من حل المشكلة أخيراً.
  • قد تساهم عملية إعادة التشغيل القسري للهاتف في حل المشكلة تماماً، وعلينا تجريب هذه الطريقة بالطبع.

التوقّف المفاجئ لكاميرا الهاتف

  • أحد أهم الأمور التي قد تؤدي لهذا الأمر هو الخلل في تعريف التطبيق الافتراضي للكاميرا، ولذا سيتوجب علينا تثبيت تحديثات نظام التشغيل بشكلٍ مستمر، لتجاوز هذه الأمور.
  • مع ضرورة التحقق فيما إذا كنا نستخدم أحد التطبيقات الخارجية في التصوير، فقد يكون غير متوافقٍ مع برنامج الهاتف.
  • علينا تعطيل الوضع الآمن إذا استمر الهاتف في هذه الإجراءات.
  • وقد يحتوي الهاتف على خللٍ ما في مكوناته المادية، لذا علينا تفحّص الأمر.
  • علينا إغلاق تطبيق الكاميرا إذا ما كان مستمراً في العمل بالخلفية وإعادة تشغيله بعد ثلاثين ثانية، ربما سيكون هذا مفيداً لحل المشكلة.
  • وقد ينفذ مخزون الهاتف من الذاكرة التي يتم فيها تخزين الصور والملفات الناتجة عن الكاميرا، لذا نقع في هذا الأمر، وفي الغالب سيكون هذا السبب الرئيسي لهذه المشكلة.
  • علينا تنظيف الذاكرة المؤقتة المعدّة لتطبيق الكاميرا أيضاً والمراقبة فيما إذا تم حل المشكلة.
  • أخيراً، كما علينا التحقق من أن عدسة الكاميرا لم تتعرض لأذى أو تلف.

في بعض الأحيان لا يمكننا تجنّب المشاكل التي قد تظهر في الهاتف Xiaomi Redmi Note 9 Pro واعتبارها أموراً عابرة، حيث أنه من خلال الحلول السابقة يمكننا بالطبع تجاوز هذه المسائل، كما سيكون من المفيد فحص الهاتف في أي مركزٍ يتبع إلى الشركة المصنّعة Xiaomi، فقد يتم حينها اكتشاف عطلٍ ماديٍّ ما في الهاتف وحلّه ببساطة.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp