أيام سوداء بانتظار TikTok… الإدارة الأمريكية تقرّر إزالة التطبيق من المتاجر الرسمية!

أيام سوداء بانتظار TikTok… الإدارة الأمريكية تقرّر إزالة التطبيق من المتاجر الرسمية!

يعتبر TikTok اليوم من أشهر التطبيقات في العالم وقد تمكّن خلال فترة قصيرة من الاستحواذ على حصّة سوقية لا يُستهان بها وقد تفوّق على تطبيقات Meta التي سيطرت على المرتبة الأولى لسنوات طويلة ولكن وبعد فترة قصيرة من انتشار TikTok على نطاق واسع بدأت الإدارة الأمريكية تأخذ حذرها من توسّع التطبيق بهدف حماية بيانات المستخدمين ونظرًا إلى أنّ تطبيق TikTok هو تطبيق صيني المنشأ فقد كانت الرقابة أشد لذا بعد أشهر قليلة فقط من وصول التطبيق إلى ملايين المستخدمين فقد واجه أولى التشريعات الأمريكية والتي تمنع المقر الرئيسي في الصين من الوصول إلى بيانات المستخدمين القاطنين في الولايات المتحدة الأمريكية وإلّا لن تسمح للتطبيق بالعمل داخل الولايات المتحدة، بدورها أعلنت الشركة بأنّ جميع البيانات الخاصّة بالمستخدمين الأمريكيين يتم تخزينها ومعالجتها في خوادم داخل الولايات المتحدة ويتم إدارة جميع التفاصيل الخاصّة بالمستخدمين الأمريكيين داخل مقر الشركة في الولايات المتحدة، ولكن يبدو أنّ هذه التصريحات لم تكن صحيحة تمامًا.

أرسلت لجنة الاتصالات الفيدرالية FCC رسائل تطلب فيها من كلّاً من Apple و Google إزالة تطبيق TikTok من المتاجر الرسمية بعد أن تبيّن بأنّ الموظّفين الصينيين في الشركة الأم ByteDance يملكون حق الوصول إلى بيانات المستخدمين الأمريكيين، وفيما يلي المنشور الذي تم نشره على Twitter من قبل Brendan Carr وهو مفوّض لجنة الاتصالات الفيدرالية.

بحسب التغريدة فإنّ الموظّفين داخل ByteDance تمكّنوا من الوصول إلى بيانات المستخدمين الحسّاسة في الفترة الممتدة بين سبتمبر 2021 ويناير 2022 أي بعد فترة قصيرة من إعلان الشركة بأنّ بيانات المستخدمين الأمريكيين يتم تخزينها ومعالجتها داخل الولايات المتحدة الأمريكية ولا يتم الوصول إليها من قبل فروع الشركة داخل الصين، أمّا بالحديث حول الإجراء الجديد وهو إزالة التطبيق من المتاجر الرسمية فذلك لأنّ لجنة الاتصالات الفيدرالية تعتبر TikTok أداة تهدّد الأمن القومي الأمريكي.

في النهاية علينا الإشارة إلى أنّ معركة الإدارة الأمريكية مع TikTok ليست وليدة اللحظة وإنّما بدأت في عهد الرئيس الأمريكي الأسبق دونالد ترامب الذي هدّد في ذلك الوقت بحظر التطبيق في حال لم يتم استحواذه من قبل شركة أمريكية وقد انتشرت عدّة شائعات في ذلك الوقت تشير إلى أنّ شركة Microsoft قد تقوم بشراء التطبيق ولكن لم تتقدّم بطلب رسمي للاستحواذ على التطبيق وعندما انتهت المهلة المحدّدة لم تقم الإدارة الأمريكية بحظر التطبيق في ذلك الوقت ولكن قد يتغيّر ذلك الآن.


أجهزة المقارنة

مقارنة
إزالة الكل
مقارنة
0
Facebook Twitter Copy Link WhatsApp